داعش يهاجم أطراف دمشق والمعارضة تستنجد بطائرات التحالف في ريف حلب
آخر تحديث GMT 16:20:07
المغرب اليوم -

يسعى التنظيم إلى قطع طرق الإمداد الفصائل المسلحة وضرب المنطقة الآمنة

"داعش" يهاجم أطراف دمشق والمعارضة تستنجد بطائرات التحالف في ريف حلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

تنظيم "داعش"
دمشق ـ المغرب اليوم

نفت مصادر في الحكومة السورية، سيطرة قواتها على مدينة الزبداني وانسحاب مقاتلي المعارضة إلى بلدة مضايا المجاورة، مشيرة إلى استمرار المعارك مع تحقيق تقدم بطيء على حساب الفصائل المعارضة.

وتتواصل في حي القدم الدمشقي الاشتباكات بين مقاتلي "أجناد الشام" من جهة وعناصر تنظيم "داعش" من جهة أخرى في عدة شوارع من حي العسالي ضمن حي القدم وسط أنباء عن تقدم يحرزه التنظيم المتطرف.

وأكدت مصادر أهلية سقوط أكثر من 40 قتيلا في صفوف الطرفين، مشيرة إلى أنَّ مقاتلي "جيش الإسلام" دخلوا على خط المواجهات مع تنظيم "داعش" بعد هجوم نفذه على مواقع التنظيم في شارع الزين في منطقة الحجر الأسود لتخفيف الضغط عن جبهة حي القدم المجاورة.

وتقف القوات الحكومية موقف المتفرج حتى الآن إزاء التطورات في جنوب العاصمة ولم يسجل إطلاق رصاصة واحدة رغم اقتراب الاشتباكات من مناطق سيطرتها في حي القدم كما تلتزم "جبهة النصرة" الحياد وأعلنت أنها لن تتدخل في القتال الدائر.

وأكد مصدر عسكري أن القوات الحكومية اتخذت جميع الاحتياطات في حال تقدم تنظيم "داعش"، ولمح إلى أن الوضع في جنوب دمشق وفي داريا سيتغير قريبا ولن يكون هناك وجود لأي فصيل مسلح في المنطقين.

وفي جوبر صد "جيش الإسلام" محاولة تقدم للقوات الحكومية في محور طيبة فيما تستمر الاشتباكات في محور "إدارة المركبات" بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة بدون إحراز تقدم لأي من الطرفين المتقاتلين.

ويسود الهدوء في ريف إدلب على محاور القتال في قرى "المنصورة -تل واسط " مع تسجيل عدة غارات للطيران الحربي، فيما تشتد المعارك في محيط بلدتي الفوعة و كفريا، حيث تمارس حركة "أحرار الشام" الضغط عن طريق القصف البعيد والاشتباكات في المحيط دون وجود نية حقيقية لاقتحام البلدتين للحفاظ على ورقة التفاوض مقابل الزبداني.

وخفت في ريف اللاذقية حدة الاشتباكات في مرتفعات "جب الأحمر" وحافظت القوات الحكومية على ما كسبته من مواقع وسط أنباء عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للمنطقة والاستعداد لعملية عسكرية لاستعادة كامل جبال اللاذقية من يد فصائل المعارضة.

ويستمر تنظيم "داعش" المتطرف بمهاجمة معاقل الفصائل المعارضة السورية في مدينة مارع وللقرى المحيطة بها في ريف حلب الشمالي.

وأفادت مصادر في الفصائل المعارضة بأن التنظيم استخدم للمرة الثالثة الغازات السامة في قصفه للمدينة وسجلت عدة حالات اختناق وحروق بين المصابين.

وأعلنت قيادة الفرقة 30 مشاة (التي أشرفت على تدريبها وزارة الدفاع الأميركية) أنها ستدخل على خط المواجهات مع التنظيم المتطرف في ريف حلب وتساند الفصائل المعارضة في مدينة مارع عبر التواصل مع طائرات للتحالف الدولي وتحديد مواقع التنظيم لتقوم الطائرات بقصفها.

ويسعى تنظيم "داعش" للسيطرة على المنطقة الممتدة من جرابلس شرقا إلى عزاز لقطع طرق إمداد الفصائل المعارضة وضرب مشروع المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها في الشمال السوري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يهاجم أطراف دمشق والمعارضة تستنجد بطائرات التحالف في ريف حلب داعش يهاجم أطراف دمشق والمعارضة تستنجد بطائرات التحالف في ريف حلب



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib