رباح يطالب بمنح صلاحيات إدارة البلديات والأقاليم إلى السياسيين المنتخبين
آخر تحديث GMT 23:07:40
المغرب اليوم -

بدلًا من ممثلي "الداخلية" على أساس دستوري يربط المسؤولية بالمحاسبة

رباح يطالب بمنح صلاحيات إدارة البلديات والأقاليم إلى السياسيين المنتخبين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رباح يطالب بمنح صلاحيات إدارة البلديات والأقاليم إلى السياسيين المنتخبين

وزير التجهيز والنقل عزيز رباح
الرباط - علي عبد اللطيف

رفض وزير التجهيز والنقل عزيز رباح، منح العمال والولاة بعض الصلاحيات في الجهات والعمالات والأقاليم وفي الجماعات والبلديات، مشيرًا إلى أنَّ منح هؤلاء المسؤولين التابعين لوزارة الداخلية هذه الصلاحيات قد يؤثر سلبًا على المسؤولين السياسيين المنتخبين، لافتًا إلى أنَّ منح الصلاحيات يجب أن يتم على أساس مبدأ دستوري رفيع يقضي بربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأوضح رباح، أنَّ ربط المسؤولية بالمحاسبة يقتضي منح صلاحيات واسعة للمنتخبين لتدبير المجالس ومصالحها على أساس ترتيب المسؤوليات والجزاءات في حالة الفشل في الإدارة أو ارتكاب مخالفات أو أخطاء كبيرة، معتبرًا هذا الأمر غير ممكن مع منح مجموعة من الصلاحيات للعمال والولاة.

جاء ذلك خلال حديثه حول حصيلة إدارة محافظة القنيطرة باعتباره رئيسًا للبلدية قبل أن يكون وزيرًا، في لقاء صحافي الثلاثاء، في وكالة المغرب العربي للأنباء في الرباط.

وجاء هذا النقاش على خلفية استمرار مناقشة ثلاثة قوانين تنظيمية متعلقة بالانتخابات التي ستجري هذا العام، إذ تمت إحالة هذه القوانين على مجلس المستشارين للمناقشة والمصادقة بعدما صوت مجلس النواب على قانون الجهات بالإجماع، وقانوني العمالات والجماعات بالغالبية.

وأبرز الوزير رباح أنَّه لا يجب السماح بأن يقع نوع من النكوص والتراجع في الانتخابات الجماعية المقبلة، ملمحًا إلى أنه لا يجب الوقوع في المخالفات التي وقعت في الانتخابات الجماعية التي جرت آخر مرة في العام 2009، وأشار إلى أنَّ المغرب بدأ ينجح بعد دستور 2011 وفي ظل الحكومة الحالية في سلوك طريق البناء المتدرج أعاد الثقة للفاعلين في مختلف القطاعات.

وأضاف أنَّ المغرب سيواجه امتحانا كبيرًا جدا في الانتخابات الجماعية المقبلة التي ستجرى في الصيف المقبل، وأكد أن المغرب مطالب بالحفاظ على النموذج المغربي الديمقراطي الذي أصبح يحظى بالتقدير والاحترام وطنيا وإقليما ودوليا.

ومن جهة أخرى، عاب الوزير رباح تنظيم مهرجان "موازين" للغناء كل عام في الفترة التي تسبقُ الامتحانات الخاصة بتلاميذ الباكلوريا، ودافع عن حصيلة بلدية القنيطرة التي يسيرها. قائلًا: إنَّ القنيطرة عرفتْ طفرةً على مستوى البنية التحتيَّة، لافتًا إلى أنَّه تمكن بعد إدارته هذه المدينة من إخراج المجلس من العجز المالِي الذِي كانت تعانيه، ودخلتْ طور الفائض اعتبارًا من العام 2010.      

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رباح يطالب بمنح صلاحيات إدارة البلديات والأقاليم إلى السياسيين المنتخبين رباح يطالب بمنح صلاحيات إدارة البلديات والأقاليم إلى السياسيين المنتخبين



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib