حزب العدالة والتنمية يؤكد أنّ الإصلاح ينبني على التعاون وليس الصراع
آخر تحديث GMT 22:29:34
المغرب اليوم -

شدد على تقديم مصلحة الوطن على المصالح الجزئيّة

حزب "العدالة والتنمية" يؤكد أنّ الإصلاح ينبني على التعاون وليس الصراع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حزب

المدير العام لحزب "العدالة والتنمية" عبدالعزيز عماري
الدارالبيضاء- أسماء عمري

أكّد المدير العام لحزب "العدالة والتنمية" عبدالعزيز عماري، أنّ الإصلاح ينبني على التعاون مع كل من يريد الإصلاح وليس على الصراع، كما أنّه يقوم على الشراكة مع مختلف الفاعلين وليس على الهيمنة أو التحكم.
وأوضح عماري خلال كلمة له في الجلسة الافتتاحيّة لأعمال "الملتقى الوطني الرابع للكتاب المجاليين" تحت شعار "تنظيم فعال من أجل الإصلاح" مساء السبت في بوزنيقة، أنّ الإصلاح الذي يسعى إليه حزب "العدالة والتنميّة" يقدم مصلحة الوطن على مختلف المصالح الجزئيّة.
وشدد عماري، على أنّ الإصلاح يحتاج إلى أحزاب حقيقيّة، إذ أنّ الديمقراطية لا يمكن أنّ تقوم دونها، مؤكّدًا على ضرورة الحرص على أنّ يستمر ما يحكم التنظيم الحزبي لـ"العدالة والتنميّة"، هو منطق القيام بالواجب وأداء الأمانة وتفعيل الديمقراطيّة الداخليّة فيما بين أعضاء الحزب، وبالتالي تنظيم يفخر بتداوله في اختيار مسؤوليه ومنتخبيه واختيار وزرائه و فيه الالتزام الذاتي للمناضل وفعالية المؤسسة، وفيها علاقات الأخوة والمحبة والتعاون.
ولفت إلى، أنّ هدف العمل السياسي لحزب "العدالة والتنميّة" هو الإصلاح ، مبرزًا أنّ مسار الإصلاح طويل ويتطلب التدرج والتعاون والشراكة وتقديم مصلحة الوطن على المصالح الجزئيّة، وأنّ الإصلاح المرجو عليه أنّ يستجيب لحاجة الوطن ولتطلعات المواطنين الذين عقدوا آمالاً كبيرة على الحزب.
وتابع عماري، أنّ الإصلاح ينبني حسب منهج الحزب على التدرج، وليس العجلة، مستغربًا من محاولة البعض محاكمة التجربة الحاليّة بمنطق من يريد التغيير بين عشية وضحاها، مع العلم أنّ الإصلاح يحتاج إلى زمن وتدرج وتراكم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب العدالة والتنمية يؤكد أنّ الإصلاح ينبني على التعاون وليس الصراع حزب العدالة والتنمية يؤكد أنّ الإصلاح ينبني على التعاون وليس الصراع



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib