صراعات داخل حزب الحركة الشعبيّة في المغرب بسبب توسيع صلاحيّات الأمين العام
آخر تحديث GMT 03:14:11
المغرب اليوم -

دعوات لتغيير النظام الأساسي الخاص بالمكتب السياسي المُصادق عليه خلال المؤتمر

صراعات داخل حزب "الحركة الشعبيّة" في المغرب بسبب توسيع صلاحيّات الأمين العام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صراعات داخل حزب

حزب "الحركة الشعبية" المغربي
الدارالبيضاء - أسماء عمري

كشفت مصادر من داخل حزب "الحركة الشعبية" المغربي، عن وجود صراع داخله بسبب مطالبة عدد من  أعضائه بتغيير النظام الأساسي الخاص بتشكيلة المكتب السياسي، الذي وافق عليه المؤتمر 12 للحزب المنعقد في حزيران/يونيو الماضي.
وأوضحت المصادر، أن الأعضاء احتجوا على إمكان تعين الأمين العام للحزب إذا اقتضى الأمر لأعضاء جدد في المكتب السياسي، في حدود 5 أشخاص على الأكثر بحيث تنص المادة "58" من النظام الأساسي التأسيسي على أن يضم المكتب السياسي الأمين العام ورئيس المجلس الوطني، و30 عضوًا ينتخبون من المجلس الوطني، تراعى فيهم تمثيلية النساء والشباب، ورئيسي الفريقين الحركيين البرلمانيين، والوزراء الحركيين الممارسين.
وتستمر عضويتهم إلى حين انعقاد المؤتمر الوطني،، ويحضر المدير المركزي لمقر الحزب اجتماعات المكتب السياسي بصفة استشارية.
وأشارت إلى أن، الحركيين يقترحون على أن يصبح الوزراء أعضاء بالصفة دون التنصيص على بقائهم إلى حين انعقاد مؤتمر جديد، وهو ما يعني سقوط عضويتهم في المكتب السياسي حال خروجهم من الحكومة.
ومن المقرر أن، يجتمع المجلس الوطني للحركة الشعبية يوم السبت المقبل في سلا، لاستكمال هياكل الحزب وذلك بانتخاب رئيس المجلس الوطني وأعضاء المكتب السياسي، بعد محطة المؤتمر الوطني الثاني عشر الذي انعقد في الرباط يومي 21 و22 حزيران الماضي.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صراعات داخل حزب الحركة الشعبيّة في المغرب بسبب توسيع صلاحيّات الأمين العام صراعات داخل حزب الحركة الشعبيّة في المغرب بسبب توسيع صلاحيّات الأمين العام



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib