صقور الأحزاب السياسية يتنافسون في العاصمة الاقتصادية لكسب أصوات الشعب
آخر تحديث GMT 08:25:50
المغرب اليوم -

حمى الانتخابات ترتفع مع بداية العد العكسي لـ 4 إيلول

صقور الأحزاب السياسية يتنافسون في العاصمة الاقتصادية لكسب أصوات الشعب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صقور الأحزاب السياسية يتنافسون في العاصمة الاقتصادية لكسب أصوات الشعب

الملك محمد السادس
الدار البيضاء_ سناء بنصالح

مع اقتراب الاستحقاقات المتعلقة بانتخاب أعضاء المقاطعات والجماعات والجهات التي تعتبر الأولى بعد دستور 2011، اشتدت حمى الانتخابات بين وزراء سابقين وسياسيين بارزين في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء التي تضم أكثر من أربعة ملايين نسمة.

وتشكل الدار البيضاء محكًا حقيقيًا للمتنافسين خاصة وأن الملك محمد السادس كان قد انتقد التدبير السيئ لعدد من المرافق العمومية بها.

وخرجت أسماء بارزة الأسبوع الجاري في مسيرات في جميع شوارع الدار البيضاء من أجل حث المواطنين على التصويت لصالحها، من قبل وزيرة الصحة سابقًا ياسمينة بادو وزير التجهيز والنقل كريم غلاب ورئيس مجلس النواب السابق، وكيلين عن لائحة حزب "الاستقلال"، والأمين العام للحزب "الاشتراكي الموحد" نبيلة منيب ، كوكيلة اللائحة باسم فدرالية اليسار الديمقراطي، ثم الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" مصطفى الباكوري، والأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري وعمدة الدار البيضاء محمد ساجد.

وتشهد الدار البيضاء الأيام الجارية تنافسًا قويًا بين الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني المرشح باسم حزب العدالة والتنمية عبد العزيز العماري، ووزير الشباب والرياضة الأسبق وكيل اللائحة باسم حزب التجمع الوطني للأحرار منصف بلخياط، تم الصحافي اللامع، عضو المكتب السياسي لحزب "الاتحاد الاشتراكي" للقوات الشعبية عبد الحميد اجماهري.

ويتنافس 12 وزيرًا في حكومة بنكيران في الانتخابات الجماعية والبرلمانية المقبلة، حيث تصدر حزب "العدالة والتنمية" قائمة أحزاب الأغلبية بخمسة وزراء، ثم حزب "التجمع الوطني للأحرار" الذي رشح ثلاثة وزراء، وهو نفس عدد الوزراء الذين رشحهم حزب "الحركة الشعبية"، فيما ترشح وزير واحد عن حزب "التقدم والاشتراكية".

التنافس بين صقور الحكومة أسفر عن عدد من التطاحنات والمواجهات العنيفة استعملت فيها الأسلحة البيضاء والحجارة من جهة بين نشطاء من حزب "الحركة الشعبية" وآخرين من "التقدم والاشتراكية"، وبين مناضلي حزب "الأصالة والمعاصرة" ومأجوري الانتخابات من جهة أخرى.

وفيما لجأت بعض الأحزاب إلى استعمال المال لاستمالة المرشحين، واستغل بعضها وضعه الاعتباري للتأثير على عقلية البيضاويين، لجأت أحزاب أخرى إلى الإقناع بطرح أفكار وبرامج يرى البيضاويون أنها تتكرر في كل مناسبة انتخابية فيما يظل الوضع كما هو عليه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صقور الأحزاب السياسية يتنافسون في العاصمة الاقتصادية لكسب أصوات الشعب صقور الأحزاب السياسية يتنافسون في العاصمة الاقتصادية لكسب أصوات الشعب



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib