ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو
آخر تحديث GMT 00:38:07
المغرب اليوم -

تعهدت بالولاء لتنظيم داعش المتطرف وزعيمه عبر موقع "فيسبوك"

ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو

السيدة الباكستانية المتطرفة
واشنطن ـ يوسف مكي

ظهرت تفاصيل جديدة بشأن السيدة الباكستانية المتطرفة التي اشتركت مع زوجها الأميركي في قتل 14 شخصًا في سان بيرناردينو في ولاية كاليفورنيا والتعهد بالولاء لتنظيم داعش.

وكشفت التحقيقات أن تاشفين مالك التي انتقلت العام الماضي برفقة زوجها سيد ريزوان فاروق البالغ من العمر (28 عامًا) إلى الولايات المتحدة قضت أغلب أوقات حياتها في المملكة العربية السعودية ويقول أقاربها إنها أصبحت أكثر تحفظًا وتدينًا قبل ثلاثة أعوام.

ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو

وأكد حفظة بتول وهو أحد أقارب مالك في باكستان الذين ينفصلون عن العائلة الثرية التي تقيم في السعودية، أن مالك التي لم يتقابل معها من قبل لأنها تنتمي إلى عائلة غنية بينما هم فقراء اعتادت على ارتداء ملابس ذات نمط غربي، إلا أنها مؤخرًا تحولت إلى ارتداء ملابس أكثر تقليدية مثل النقاب وتغطي كامل جسدها، فضلًا عن توعيتها لمن هم في عمرها بضرورة إتباع تعاليم الإسلام على الرغم من أن المملكة العربية السعودية لا تفرض قواعد معينة فيما يتعلق بالملابس.

ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو

ويرى المحققون بأن المذبحة التي وقعت في سان بيرناردينو واستهدفت مركزًا للإعاقة  تعد عملًا متطرفًا، في الوقت الذي أعلن فيه تنظيم داعش من خلال بث إذاعي على الإنترنت أن مالك وزوجها اللذين سقطا قتلى على أيدي الشرطة بعد تبادل لإطلاق النار عقب الحادث يتبعان للتنظيم.

وتبقى كيفية تحول الزوجين إلى التطرف الذي يدفع إلى إطلاق النار بطريقة غير معروفة، وقالت مصادر من داخل الحكومة الأميركية إنه لا يوجد دليل على أن الهجوم جاء بتنسيق مباشر مع التنظيم المتطرف أو أنه يعرف جيدًا من قاموا بتنفيذ ذلك الهجوم.

وأوضحت "فوكس نيوز" أنه من المرجح بأن واحدة على الأقل من رحلات فاروق إلى المملكة العربية السعودية عامي 2013 و2014 تخللها وصول أحد الزوجين أو كلاهما إلى أعضاء مشتبه بهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

وذكرت "لوس أنجلوس تايمز" أن مصادر من داخل الشرطة قالت إن فاروق أيضًا كانت له علاقة بجبهة النصرة وهي ذراع تنظيم القاعدة في سورية، فضلًا عن جماعة الشباب في الصومال.

وأخبرت المصادر صحيفة "الدايلي ميل" بأن المسؤولين الأميركيين عقدوا اتصالات مع نظرائهم في باكستان بشأن العلاقة ما بين مالك والمسجد الأحمر في إسلام آباد والمعروف بخطبه المتشددة ودعم أحد شيوخه وهو مولانا عبد العزيز للعمليات التي ينفذها تنظيم داعش.

وحضرت مالك التي تزوجت من فاروق في آب / أغسطس من هذا العام بعدما التقيا عبر الإنترنت عام 2013، إلى الولايات المتحدة في تموز / يوليو من عام 2014 بجواز سفر باكستاني وتأشيرة دخول تشير إلى أنها مخطوبة.

ودرست مالك الصيدلة في باكستان ولكنها لم تعمل في ذلك المجال داخل الولايات المتحدة الأميركية التي عاشت فيها كربة منزل برفقة فاروق وطفلة تبلغ من العمر (6 أشهر).

ومن جانبه، أفاد مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية في لوس أنجلوس ديفيد بوديش بأن المتورطين في الهجوم المتطرف حاولا طمس الدليل بما في ذلك تحطيم اثنين من الهواتف المحمولة وإلقائهما في سلة مهملات.

وأكد رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية أن اتصالات تليفونية كانت ما بين الزوجين وأشخاص آخرين يرصدهم مكتب التحقيقات الفيدرالي، كما تبيّن بحسب ما ورد على لسان أحد المسؤولين في مكتب إنفاذ القانون بأن مالك تعهدت بالولاء لتنظيم داعش وبايعت زعيمها أبو بكر البغدادي عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وتجدر الإشارة إلى أن فاروق ولد في شيكاغو في 14 حزيران / يونيو عام 1987 لأبوين من باكستان، بينما تربى في جنوبي كاليفورنا، وقبيل الهجوم المتطرف انقطع لقرابة الشهر عن الذهاب إلى المسجد الذي كان يتردد عليه على الرغم من أنه كان سعيدًا قبل ستة أشهر حينما رزق بطفلة.

وعلى جانب آخر، أصر الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال خطابه الأسبوعي على أن الولايات المتحدة الأميركية لن تهاب مثل هذه الهجمات المتطرفة، مجددًا دعوته بضرورة تشديد تدابير السيطرة على السلاح.

وتعهد أوباما بأن المحققين سوف يتوصلون إلى كيفية وقوع مثل هذا الحادث، وأشار إلى أن الحكومة ومجتمعات إنفاذ القانون ورجال الدين ينبغي عليهم العمل سويًا لحماية المواطنين حتى لا يقعون ضحية للأيدلوجيات البغيضة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو ظهور صور وتفاصيل حول السيدة التي تقف وراء مجزرة سان بيرناردينو



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib