عباس ومشعل يضعان أسسًا لإعادة مفاوضات القاهرة وفقّا للمبادرة المصريّة
آخر تحديث GMT 05:06:30
المغرب اليوم -

"حماس" تطالب بمحاكمة الاحتلال دوليًا والفصائل الفلسطينيّة ترفض التهدئة

عباس ومشعل يضعان أسسًا لإعادة مفاوضات القاهرة وفقّا للمبادرة المصريّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عباس ومشعل يضعان أسسًا لإعادة مفاوضات القاهرة وفقّا للمبادرة المصريّة

لقاء بين الرئيس محمود عباس وخالد مشعل
غزة – محمد حبيب

كشفت مصادر في حركة "حماس"، مساء الجمعة، أنَّ اللقاء الذي تمّ بين الرئيس محمود عباس وخالد مشعل، برعاية أمير قطر تميم بن حمد، توصّل إلى وضع أسّس بينهما، لإعادة التفاوض مرة أخرى في القاهرة، على أساس المبادرة المصرية.
وبيّنت المصادر أنَّ "الأسس تتيح لأن يكون لحركة حماس دور في أي جانب من المسؤوليات التي ستقوم بها السلطة في اتفاق وقف إطلاق النار، سواء بشأن المعابر أو الوجود الأمني على الحدود، والمنطقة العازلة".
وتوقعت المصادر أن "يطلع الرئيس عباس القيادة المصرية على مضمون الاتفاق، لحث مصر على دعوة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي مجددًا إلى القاهرة لاستئناف المفاوضات، التي توقفت بعد انسحاب وفد سلطة الاحتلال".
وأكّد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" الدكتور موسى أبو مرزوق أنَّ "الفصائل الفلسطينية أجمعت على أنه لا عودة لاتفاق تهدئة مع (إسرائيل)"، كاشفًا عن "جهود دولية أوروبية بهدف وقف إطلاق النار".
وأعلن أبو مرزوق، في تصريحات صحافية مساء الجمعة، أنَّ "الفصائل وقعت على دعوة تطالب رئيس السلطة محمود عباس بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية"، متوقعًا أن يستجيب الأخير وينفذ ذلك خلال أيام.
وأبرز أنَّ "المقاومة جربت خيارات التهدئة مع (إسرائيل) أكثر من مرة دون جدوى"، مشيرًا إلى أنَّ "الاحتلال استغلها لإعادة ما سمّاه بنك الأهداف"، وأضاف "إسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة، المقاومة ماضية في المواجهة وحرب الاستنزاف حتى تحقيق مطالبها".
وتابع أبو مرزوق "المقاومة تواصل قصف المستوطنات الإسرائيلية، وهي مستمرة في تصنيع صواريخها"، مؤكّدًا في الوقت ذاته أنَّ "نهايات المواجهات تبلورها السياسة ولا يوجد حرب تنتهي إلا عبر ذلك".
وأوضح أنَّ "حماس تسعى إلى إيجاد برنامج سياسي موحد يرتكز على مقاومة الاحتلال"، داعيًا إلى "ضرورة العمل على التوصل لهذا البرنامج كي يتسنى الاستمرار في مواجهة (إسرائيل) حتى تحرير القدس والأرض الفلسطينية".
إلى ذلك، اجتمع الرئيس محمود عباس في القاهرة، مساء الجمعة، مع وفد حركة "الجهاد الإسلامي"، الذي يضم نائب الأمين العام للحركة الأستاذ زياد النخالة، والشيخ خالد البطش في القاهرة.
ويأتي اللقاء بعد وصول الرئيس عباس إلى القاهرة، آتيًا من الدوحة، عقب اجتماعه مع أمير قطر، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، لبحث التحركات السياسية لوقف إطلاق النار وفق المطالب الفلسطينية.
وإسرائيليًا، أكّدت المتحدث باسم خارجية الكيان أميرة أورون، الجمعة، أنَّ "إسرائيل لن تتجاهل الجهود المصرية التي تدعمها وتحترمها، وإذا دعت مصر للمفاوضات مجددًا في إطار من التهدئة سيكون هناك استجابة من الجانب الإسرائيلي، شريطة أن يكون هناك أساس يمكن الأطراف جميعًا من استعادة الهدوء وضمان وقف إطلاق النار".
وأضافت أورون، في تصريح صحافي، "ليس هناك إمكان للتفاوض في ضوء إطلاق النار، لكن بالطبع إذا كان هناك أساس يمكننا من الهدوء، سيكون هناك استجابة وعودة للوفد الإسرائيلي إلى القاهرة".
يذكر أنَّ الهدنة انهارت في قطاع غزّة عصر الثلاثاء الماضي، بزعم من الاحتلال عن سقوط صواريخ على عسقلان، فيما حمّل الوفد الفلسطيني المشارك في مفاوضات القاهرة، مساء الثلاثاء، حكومة الاحتلال المسؤولية عن فشل المفاوضات، رافضًا في الوقت نفسه اعتبار موقفه انسحابًا.
وقدّم الوفد الفلسطيني خلال مباحثات القاهرة مطالب عدة، أبرزها وقف إطلاق النار، ورفع الحصار عن قطاع غزة، بينما طالبت إسرائيل بنزع سلاح المقاومة، وهو ما رفضته الأخيرة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس ومشعل يضعان أسسًا لإعادة مفاوضات القاهرة وفقّا للمبادرة المصريّة عباس ومشعل يضعان أسسًا لإعادة مفاوضات القاهرة وفقّا للمبادرة المصريّة



GMT 01:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة المغربية تصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

GMT 01:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

وزير الخارجية الأميركي في ضيافة عبد اللطيف الحموشي

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 18:53 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنية الـ"فار" تمنح ليفربول فوز صعب على كريستال بالاس

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:12 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

"أنا والسينما" و"سيدة الزمالك" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 15:20 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لجلسات خارجية في فصل الصيف

GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib