فيدرالية اليسار الديمقراطي أحسن أداء انتخابي والأصالة والمعاصرة الأسوأ
آخر تحديث GMT 07:16:55
المغرب اليوم -

بحسب تقرير للمركز المغربي لحقوق الإنسان عن جولة اقتراع أيلول

"فيدرالية اليسار الديمقراطي" أحسن أداء انتخابي و"الأصالة والمعاصرة" الأسوأ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"فيدرالية اليسار الديمقراطي"
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أكد تقرير صادر عن المركز المغربي لحقوق الإنسان، عقب الانتخابات الجماعية والجهوية، أنّ المال السياسي لا يزال يؤدي الدور الخطير في ترجيح كفة الكثير من الوجوه السياسية التي تحوم حولها شكوك الفساد الانتخابي، مبرزًا أنّ النتائج التي أفرزتها الانتخابات؛ عملت على تعرية هزالة قواعد عدد من الأحزاب، في ظل غياب ثقافة حزبية حقيقية.

وأوضح التقرير، حيث عمد الكثير من مرشحي الأحزاب، بحسب الحقوقيين دائمًا، إلى الاستعانة بعناصر غير منضبطة حزبيًا، وأحيانًا، غير منضبطة أخلاقيًا وسلوكيًا، ما تسبب في ظواهر شاذة، أساءت بصفة رئيسية إلى الأحزاب التي سخرت هؤلاء الأشخاص بمنطق المعاقل، محتكرًا أصوات ناخبي مناطق معينة، أمر خارج عن مبادئ الديمقراطية وبعيد عن منطق البرامج.

وأضاف، بينما عمدت بعض الأحزاب إلى تزكية وجوه سياسية، معروفة بالترحال السياسي، وتعرضت من خلال تجارب سابقة، إلى الانتقاد بسبب تورطها في الفساد السياسي، وسوء تدبير الشأن العام، وصنف المجريات الانتخابية الأحزاب السياسية من حيث الأداء الانتخابي، فتم تصنيف "فيدرالية اليسار الديمقراطي" كأحسن أداء انتخابي ووصف بـ"الحزب ذو  الأداء الانتخابي النظيف" وحصل على 93،9 نقطة.

وجار في الرتبة الثانية حزب "التقدم والاشتراكية" في الأداء النظيف لانتخابات الرابع من أيلول/سبتمبر، حيث حصل على 51،9 نقطة، وحظي حزب "العدالة والتنمية" الرتبة الثالثة، ووصف أداءه الانتخابي بـ"النظيف نسبيا"، ومنحه نقطة تعادل40،9، وفي المرتبة الرابعة جاء حزب "الاتحاد الدستوري" وأداءه الانتخابي امتوسط ومنح 9.38 نقطة، التصنيف نفسه بالنسبة إلى كل من "الحركة الشعبية" و"التجمع الوطني للأحرار".

من جهة ثانية، وصفت الوثيقة أداء حزبي "الاستقلال والأصالة والمعاصرة" بـ"الرديء"، مانحا حزب "الميزان" 6.22 نقطة، وحزب "الجرار" 6.02 نقطة؛ ليحل في المرتبة الأخيرة في لائحة الأحزاب السياسية التسعة التي شملها التصنيف، مبيّنًا، أنّ معظم الأحزاب المغربية تورطت في السلوك العنيف، خصوصًا من الناحية اللفظية، حيث اتسم الخطاب السياسي بـ"العدوانية وتحقير الخصوم"، خصوصًا بين أحزاب الغالبية والمعارضة، وفي عدد من الحالات داخل الكتلتين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيدرالية اليسار الديمقراطي أحسن أداء انتخابي والأصالة والمعاصرة الأسوأ فيدرالية اليسار الديمقراطي أحسن أداء انتخابي والأصالة والمعاصرة الأسوأ



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib