في قبضة قراصنة الإنترنت تاريخ تصفح المواقع الإباحية بالأسماء الشخصية
آخر تحديث GMT 21:31:37
المغرب اليوم -

قد تصبح ثاني أكبر فضيحة بعد نشر صور النجوم العارية العام الماضي

في قبضة قراصنة الإنترنت تاريخ تصفح المواقع الإباحية بالأسماء الشخصية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - في قبضة قراصنة الإنترنت تاريخ تصفح المواقع الإباحية بالأسماء الشخصية

قراصنة الإنترنت
نيويورك ـ مادلين سعادة

حذّر خبراء مختصون في علوم التكنولوجيا، من أنَّ تصفح المواقع الإباحية على الإنترنت من الممكن أن يكون فضيحة الخصوصية المقبلة الكبيرة بعد فضيحة نشر صور النجوم العارية في العام الماضي.

وأكد الخبراء أنَّ عادات تصفح المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت مخترقة من قبل القراصنة، موضحين أنَّه حال تصفح المواقع الإباحية في عام 2015، فإنَّ تاريخ التصفح قد ينشر علنا ملحقا باسمك.

وأضافوا "أي تسريب من هذا النوع قد يكون محرجًا بشكل كبير، ويمكن أن يكون له عواقب أكثر خطورة على البلدان التي تحظر فيها أنواع معينة من النشاط الجنسي".

وصرَّح الخبير التكنولوجي بريت توماس، بأنَّ جمع تاريخ التصفح وتتبع المستخدم وانتشار حوادث القرصنة تعني أن شخصًا ما على دراية كافية بالتكنولوجيا يمكن أن يصل لمرحلة تسمح له بالبحث عن أي شخص من خلال البريد الإلكتروني أو اسم المستخدم على "فيسبوك"، وبالتالي يصل إلى تاريخ تصفحاته الإباحية على الإنترنت.

وأضاف توماس "وجد أن 88% من المواقع الـ500 الإباحية الأكبر يوجد فيها طرف ثالث يخزن المسار الصحيح للمستخدمين، كما أنَّ المواقع الإباحية نفسها سيتضرر عملها حال تم تسريب أي بيانات".

وأبرز أنَّ "سماسرة البيانات الذين يتتبعون عادات التصفح لبيعها للطرف الثالث، لا تحكمهم أي قوانين تلفت إلى ماذا يفعلون أو ما لا يفعلون بالبيانات التي يمتلكونها؛ لكنهم ليسوا القراصنة نفسهم الذين يمكنهم الوصول إلى المعلومات النظرية وحول العضوية في المواقع الإباحية، حيث إنَّ القراصنة يمكنهم بيع المعلومات بدلا من عرضها الإنترنت دون تحقيق مكاسب".

وتابع توماس "حتى مع عدم وجود النية لدى السماسرة أو القراصنة لنشر البيانات الإباحية للمستخدم، هذا لا يعني أنهم لا يمتلكون البيانات"، وأكد أنَّ "على مستخدمي الإنترنت ألا يتفاجؤوا، لأنها حقيقة الإنترنت الحديثة وهي أين ذهبت سيتم تتبعك".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في قبضة قراصنة الإنترنت تاريخ تصفح المواقع الإباحية بالأسماء الشخصية في قبضة قراصنة الإنترنت تاريخ تصفح المواقع الإباحية بالأسماء الشخصية



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib