قاعدتا الحبانية وعين الأسد العراقيتان تستقبلان مئة خبير عسكري أميركي
آخر تحديث GMT 03:07:22
المغرب اليوم -

انسحب الجيش العراقي من محيط قضاء سمراء عقب معركة مع "داعش"

قاعدتا الحبانية وعين الأسد العراقيتان تستقبلان مئة خبير عسكري أميركي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قاعدتا الحبانية وعين الأسد العراقيتان تستقبلان مئة خبير عسكري أميركي

تنظيم "داعش"
بغداد - نجلاء الطائي

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، الأربعاء، أنَّ الطائرات الأميركية نفذت خمس ضربات ضد مقاتلي تنظيم "داعش" المتشدد في العراق، فيما كشف رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أنَّ قاعدة الحبانية، شرق الرمادي، وقاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي، غرب الرمادي، استقبلتا 100 خبير عسكري أميركي.

وأوضح كرحوت أنَّ "هؤلاء الخبراء سيتولون تدريب قوّات الشرطة ومقاتلي العشائر في المحافظة على محاربة (داعش) في المدن، وتقديم الاستشارات والخطط العسكرية".

ومن جانبه، نفى مدير شرطة محافظة الأنبار وكالة العميد الركن صباح النمراوي سيطرة تنظيم "داعش" على جميع أراضي الأنبار"، مبيّنًا أنَّ "القوات الأمنية متواجدة على الأرض، ومسيطرة على الوضع"، ولافتًا إلى أنَّ "كل شيء في مدينة الرمادي على وضعه الطبيعي".

وميدانيًا، اندلعت معارك وصفها مسؤول أمني بالـ"عنيفة" بين تنظيم "داعش" وقوات الجيش العراقي بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي في شارع وطبان، قرب مدينة سامراء، شمال بغداد.

وأكّد المسؤول أنَّ "المعارك دارت بين الطرفين في المنطقة المعروفة بشارع وطبان على الخط السريع، الرابط بين مدينتي تكريت وسامراء"، مشيرًا إلى أنّه "تمكن عناصر داعش من السيطرة على المنطقة، فيما انسحبت القطعات العسكرية إلى منطقة الحويش، غرب قضاء سامراء".

إلى ذلك، تمكن متطوعوا الحشد الشعبي من قبيلة "خزرج"، من تطهير منطقة الويسات المحاذية لمنطقة الحير، شرق قضاء الدجيل، جنوب تكريت، وأدت الاشتباكات بين الطرفين إلى مقتل ثلاثة من عناصر "داعش"، ومقاتل واحد من أبناء العشائر، وتفكيك أكثر من 25 عبوة ناسفة، بعد تحرير المنطقة.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي وعناصر "داعش" في منطقة الزلاية جنوب تكريت، ما أسفر عن إصابة خمسة من الحشد الشعبي بجروح متفاوتة.

وفي السياق ذاته، اندلعت، عصر الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين متطوعي الحشد الشعبي ومسلحي "داعش" في قرية العوجة (جنوب تكريت)، ما أسفر عن إصابة ثلاثة من متطوعي الحشد الشعبي.

وفخّخ مسلحو تنظيم "داعش"، بواسطة العبوات الناسفة، أكثر من 75 منزلاً، تعود إلى منتسبين في الشرطة والجيش، في الساحل الأيسر من قضاء الشرقاط، شمال تكريت، تمهيدًا لتفجيرها.

واختطفت مجموعة مسلحة، الأربعاء، طفلاً وسط قضاء الدجيل، جنوب تكريت، فيما تشن الأجهزة الأمنية عملية تفتيش وتحرٍ على خلفية الحادث.

وفي محافظة ديالى، التي يسيطر تنظيم "داعش" على مناطق عدة فيها، لاسيما في حوض حمرين، بعد أحداث حزيران/يونيو الماضي، ونجحت القوات الأمنية في تحرير بعضها، لاسيما في حوض العظيم.

وأعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي أنَّ "قطعات عسكرية هاجمت وكرًا لتنظيم داعش قرب معبر الميتة، على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين، من جهة ناحية العظيم، وقتلت اثنين من "داعش" وفجرت 7 منازل مفخخة، وأبطلت عبوات ناسفة عدة، كانت موضوعة على طرق زراعية بغية إعاقة تقدم القوّات الأمنية".

وأضاف الزيدي أنَّ "طيران الجيش وجّه ضربات نوعية لتجمع كبير لتنظيم داعش قرب منطقة البو طلحة، شمال ناحية العظيم، وقتل أكثر من 30 عنصرًا من التنظيم، وأحرق 6 مركبات، تحمل أعتدة ومتفجرات".

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاعدتا الحبانية وعين الأسد العراقيتان تستقبلان مئة خبير عسكري أميركي قاعدتا الحبانية وعين الأسد العراقيتان تستقبلان مئة خبير عسكري أميركي



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib