قبولُ النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة بعدما كان حكرًا على الذكور
آخر تحديث GMT 05:00:03
المغرب اليوم -

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريّخ في المؤسسة العسكريّة

قبولُ النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة بعدما كان حكرًا على الذكور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قبولُ النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة بعدما كان حكرًا على الذكور

النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة
الدارالبيضاء - حاتم قسيمي

فتحت المدرسة البحرية التي تتواجد في طريق الجديدة في مدينة البيضاء، باب الترشيح في وجه العنصر النسوي بعدما كان حكرًا على التلاميذ فقط،  حيث أصبح بالإمكان التلميذات، ولوج  المدرسة المذكورة للتدريب كضابطات في سلاح البحرية الملكية في سابقة هي الأولى من نوعها، فيما علق خبير عسكري على القرار  بقوله: "تجنيد المرأة حاجة لابد من الإشارة بشكل سريع إلى موضوع التطور الحتمي التي تخضع له جميع نواحي الحياة بما فيها المتعلقة بالإنسان، وكذلك جوانب الحقوق الخاصة بالمرأة فمن ناحية التطور الذي تخضع له المجتمعات الإنسانية نعرف جميعاً مدى وحجم التطور في هذا الجانب".
و أفادت مصادر مطلعة " إن تعليمات بتعزيز صفوف القوات العسكرية بالنساء، مشيرة إلى أن وجود عدد قليل  بالقوات الجوية  من النساء، بالإضافة إلى تقلد بعضهن مسؤوليات بالطب والمصالح الاجتماعية".
وعلق خبير عسكري في تصريح إلى  "المغرب اليوم" على هده السابقة بقوله: "تجنيد المرأة حاجة لابد من الإشارة بشكل سريع إلى موضوع التطور الحتمي التي تخضع له جميع نواحي الحياة بما فيها المتعلقة بالإنسان، وكذلك جوانب الحقوق الخاصة بالمرأة فمن ناحية التطور الذي تخضع له المجتمعات الإنسانية نعرف جميعاً مدى وحجم التطور في هذا الجانب، خصوصاً في العقود الأخيرة حيث وقد نشأت علاقات جديدة وخصوصيات معينه أدت بالضرورة إلى وجود المرأة وإشراكها في الحياة العامة حتى في اشد المجتمعات انغلاقاً، وهذا أدى إلى فتح المجال أمام المرأة لشغل هذا الفراغ الذي حصل بسبب التقدم والتطور الذي هو السمة الرئيسية للحياة، كما انه حصل أيضاً قفزة مهمة وكبيرة في مجال حقوق المرأة، أدت إلى فتح المجال أمامها لشغل كثير من المواقع الهامة والضرورية التي كانت محرومة منها بسبب عوائق اجتماعية او دينية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قبولُ النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة بعدما كان حكرًا على الذكور قبولُ النساء المغربيّات ضابطات في سلاح البحريّة بعدما كان حكرًا على الذكور



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 03:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يغيب عن ريال مدريد ضد ألافيس بسبب الإصابة

GMT 13:50 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يسعى إلى إنقاذ عنقه من مقصلة الإقالة من آرسنال

GMT 03:22 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فيليكس يدعم التشكيل الأساسي لأتلتيكو مدريد ضد برشلونة

GMT 16:18 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أياكس يقلب تأخره أمام تفينتي أنشخيدة لفوز عريض

GMT 04:21 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لينجارد يسجل هدفا في أول مباراة له كقائد لليونايتد

GMT 17:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 21:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن مميزات وعيوب سيارة "بروتون ريف 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب وحيد يدفع فيدال للرحيل عن برشلونة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib