تيار بلا هوادة يكشف عن نيته للتوجه إلى المجلس الدُّستوري لتوفُّر شباط على منصبين
آخر تحديث GMT 21:31:37
المغرب اليوم -

اعتبر قضيَّة طرد 25 عضوًا من "الاستقلال" قرارًا سياسيًّا وإنهاءً لاسم الفاسي من الحزب

تيار "بلا هوادة" يكشف عن نيته للتوجه إلى المجلس الدُّستوري لتوفُّر شباط على منصبين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تيار

أعضاء من تيار "بلا هوادة للدفاع عن الثوابت"
الدارالبيضاء - أسماء عمري

كشف أعضاء من تيار "بلا هوادة للدفاع عن الثوابت" المعارض، داخل حزب "الاستقلال"، عن "نية دفاع التيار التوجه إلى المجلس الدستوري، بعد استنفاذ محكمة النقض، بسبب توفر حميد شباط على منصبين، أحدهما؛ للاتحاد العام للشغالين، والثاني؛ كأمين عام لحزب "الاستقلال"، وهو ما يُشكِّل خرقًا دستوريًّا واضحًا، ونوعًا من التنافي الواضح.
وأضاف التيار، خلال ندوة صحافية، عقدها مساء السبت، للرد على القرار القضائي القاضي بعدم قبول طلب الاستئناف في قضية طرد 25 عضوًا من المجلس الوطني، التي اتخذها حزب "الاستقلال" في حقهم، باعتبارهم ينتمون إلى  "تيار بلا هوادة"، أن "ثقة التيار في القضاء أصبحت مهزوزة، بسبب المخالفات التي ارتكبت".
وأوضح أعضاء التيار، أن "بطلان القضية هو قرار سياسي باعتبار أنه تم تغيير القاضي المُكلَّف بالقضية بقاضي آخر جاء ليحكم في القضية دون الإطلاع على حيثياتها بشكل شامل"، معتبرين أن "طرد أعضاء الحزب من المجلس الوطني كان قسرًا".
وأشاروا إلى أن "مَن أصدر بلاغ التوقيف هو المقرر العام للحزب، وليست هيئة تقريرية"، مضيفين أن "رئيس المجلس الوطني لم يتلوا في أي اجتماع لائحة المتغيبين دون عذر".
وكان المطرودون من حزب "الاستقلال" الذين ينتمون إلى تيار "بلا هوادة"، اعتبروا أن "قرار طردهم جاء لينهي اسم الفاسي من تاريخ الحزب"، مضيفين أنه "مصاغ بحقد وجهل يأتي في سياق مسلسل ما أعلنه الشخص الذي في قمة هرم حزب "الاستقلال"، في إشارة إلى الأمين العام للحزب، حميد شباط، حيث اعتبروا أن القرار أتى للقضاء على عقيدة وجهاد الفكر الاستقلالي في أصالته وعمقه، كما ناضل في سبيله زعيم التحرير، علال الفاسي، وأن شباط يتستر وراء فكرة عنصرية مقيتة، وشعبوية جانحة مفضوحة لفصل الحزب عن ثوابته وتاريخه ورجالاته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيار بلا هوادة يكشف عن نيته للتوجه إلى المجلس الدُّستوري لتوفُّر شباط على منصبين تيار بلا هوادة يكشف عن نيته للتوجه إلى المجلس الدُّستوري لتوفُّر شباط على منصبين



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib