لعنة موت المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء
آخر تحديث GMT 20:46:51
المغرب اليوم -

وفاة لمشتبه به خلال محاولة توقيفه تهز أمن الحي المحمدي

لعنة موت المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لعنة موت المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء

الامن الوطني
الدار البيضاء - جميلة عمر

لم تمضِ عن اعتقال أمنيين تابعين لأمن الحي المحمدي بسبب وفاة شخص من ذوي السوابق العدلية، إلا أيام قليلة حتى سقط نبأ وفاة مشتبه آخر مبحوث عنه مساء الاثنين الماضي، كالصاعقة على رؤوس أمنيي المصلحة نفسها.

وكشفت مصادر مطلعة، أنَّ عناصر الأمن انتقلت مساء الاثنين من أجل مداهمة منزل مشتبه فيه في درب السعد في الحي المحمدي، والذي كان قيد حياته موضوع مذكرة بحث بعد ما ورود اسمه من قبل أحد المتهمين ضمن عصابة خطيرة تمت إحالتها أخيرًا إلى النيابة العامة، بتهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، على أنه يتاجر في قطع غيار السيارات المسروقة.

وأكدت المصادر تطويق منزل المشتبه فيه عبد المولى من مواليد عام 1963 حتى لا يتمكن من الفرار، وما أن تم التأكد من وجوده داخل البيت تمت مداهمة المنزل، وعند محاولة اعتقاله واجه عبد المولى عناصر الشرطة بالصراخ الشديد برفقة أحد أبنائه.

وأضافت: "بشكل مفاجئ أصيب بحالة إغماء بسبب السعال الحاد وضيق التنفس، مما اضطر مصالح الأمن إلى نقله على وجه السرعة بواسطة سيارة إسعاف إلى مستعجلات محمد الخامس، حيث سلم بطاقة تعريفه الوطنية بنفسه إلى المسؤول عن تدوين لائحة الوافدين، بعد ذلك ادخل إلى إحدى غرف الفحص، حيث وضع له أحد الممرضين جهاز التنفس؛ لكن هذا الأخير رفض ودخل في نقاش حاد مع الممرض وظل على هذا الحال إلى أن تعرض لنوبة سعال حاد نتجت عنها وفاته".

وأمرت النيابة العامة بمجرد ما أشعرت بخبر وفاة الموقوف، بفتح تحقيق معمق في وفاة المشتبه فيه داخل مستشفى محمد الخامس التابع للنفوذ الترابي لعمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع.

كما أن عناصر الدائرة الأمنية 32 لأمن الحي المحمدي، والتي كانت في المداومة ليلة الحادث تولت التحقيق في ظروف الوفاة، حيث سيبين التشريح الطبي الأسباب الحقيقية لهذا الشخص المبحوث عنه منذ 2013، والمعروف في الحي المحمدي بأنه يملك محلا لـ”لافراي” في كاريان البشير لبيع قطع غيار مشكوك في مصدرها.

يشار إلى أن لعنة وفاة المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء، إذ ما يزال ملف 10 أمنيين وعنصرين من اللواء الخفيف "البلير" يقبعون في سجن عكاشة رهن الاعتقال الاحتياطي، إلى حين عرضهم على أنظار قاضي التحقيق من أجل بدء أطوار التحقيق التفصيلي، على خلفية وفاة معتقل داخل مركز للشرطة.

وأضافت المصادر، أن ملف الأمنيين شهد تطورات جديدة حيث استمعت عناصر الفرقة الوطنية لشهود، أكدوا واقعة تعرض المتوفى لرضوض وجروح في الشارع العام، قبل اعتقاله من قبل العناصر الأمنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لعنة موت المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء لعنة موت المعتقلين تلاحق عناصر الشرطة في الدار البيضاء



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib