مرصد العمل البرلماني يوجه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة التشريعية في المغرب
آخر تحديث GMT 09:03:00
المغرب اليوم -

سجَّل ضيق مساحات التواصل مع الهيئات غير الحكومية وغياب الشفافية

مرصد العمل البرلماني يوجه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة التشريعية في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مرصد العمل البرلماني يوجه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة التشريعية في المغرب

الدورة الثالثة عشرة للجنة المركزية
الرباط – محمد عبيد

أصدر "مرصد العمل البرلماني المغربي، تقريره السنوي، الجمعة، موجهًا فيه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة البرلمانية التشريعية في المغرب، مشيرا إلى غياب الأدوار الدستورية والشفافية في العمل البرلماني.

وشدَّد المرصد على ضيق مساحات تواصل البرلمان مع الهيئات غير الحكومية، من خلال مناقشة مشروع قانون المال، منوّهًا إلى أنَّه لم يسمح للصحافيين بمتابعة مناقشة المشروع داخل اللجان المختصة في سابقة من نوعها، مشيرًا إلى ارتفاع وتيرة التضييق على الصحافيين من أجل ولوج المؤسسة.

وسجَّل التقرير، تراجعًا عن روح الدستور و"ردّة "على الممارسات التي دشنتها المؤسسة التشريعية خلال الفترة الأولى لهذه الولاية، من خلال بعض المبادرات المرتبطة بالتفكير في مداخل إشراك المجتمع المدني في الحياة العامة المرتبطة بتتبع العملية التشريعية.

وأكد أنَّ مؤشرات الانفتاح على المجتمع المدني يطبعها ضعف وتردد وغياب التفاعل، كما سجل ما اعتبره استخفاف رئاسة البرلمان بمراسلات الجمعيات المدنية لحظة إيداعها بمكتب الضبط "إذ لا يتم تسليمها إشعار بالتوصل".

وأوضحت الهيئة، أنَّ كسب رهانات دستور 2011 وتحديات التشريعات الدولية وأهداف برلمانات القرن الـ21 لا يمكن تحقيقها إلا عبر تعزيز الشفافية البرلمانية من خلال جعل البرلمان مفتوحًا أمام المواطنين وشفافًا في إدارة أعماله عبر اتخاذ إجراءات علنية وتقديم معلومات مسبقة للرأي العام، وإتاحة الوثائق باللغات، وإتاحة مصادر المعرفة للعموم عبر تنويع مصادر الإعلام والمعرفة ووسائل التكنولوجيا الحديثة.

ونوَّه المرصد إلى ضرورة جعل البرلمان مفتوحًا ومنخرطًا في دعم المشاركة السياسية من خلال الديمقراطية المباشرة والتثقيف السياسي عبر إشراك جمعيات المجتمع المدني ومنظمات الشباب، ومأسسة آليات التشاور والاستشارات، والالتزام بالحق العام في تقديم الالتماسات والمبادرات التشريعية، وتطوير منهجية الجلسات الأسبوعية عبر إحداث جلسة خاصة على غرار التجارب الدولية، وتقوية التأويل الديمقراطي للدستور بهدف تعزيز روحه وطابعه البرلماني.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرصد العمل البرلماني يوجه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة التشريعية في المغرب مرصد العمل البرلماني يوجه انتقادات لاذعة لأداء المؤسسة التشريعية في المغرب



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib