مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال
آخر تحديث GMT 13:57:56
المغرب اليوم -

خلال ترؤسه اجتماعًا مع سفراء الدول العربية بحضور رياض المالكي

مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال

سفراء الدول العربية
الدار البيضاء - جميلة عمر

ترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، يوم الأثنين في الرباط، اجتماعًا مع سفراء الدول العربية المعتمدين في المغرب، بحضور وزير خارجية فلسطين رياض المالكي، للتداول حول تطورات القضية الفلسطينية واستمرار الاستفزازات الإسرائيلية، من خلال تصاعد وتيرة الاستيطان والانتهاكات في القدس الشريف والمسجد الأقصى.

مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال

وأكد مزوار في مداخلته، على أهمية بناء موقف عربي مشترك أكثر فعالية وتأثيرًا من أجل التصدي لممارسات الاحتلال، وحماية الشعب الفلسطيني، وضمان كل السبل والآليات الكفيلة بحماية القدس، ثم إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967.

وشدد الوزير، على أن تمادي إسرائيل في تصعيدها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، وتجاهل المنتظم الدولي لجرائمه يزيد في مشاعر اليأس والإحباط لدى الفلسطينيين، ويقوض كل فرص السلام في المنطقة.

ومن جهة أخرى، صدر بيان بين المغرب وفلسطين عقب زيارة عمل قام بها رياض المالكي إلى المغرب، تلبية لدعوة وزير الشؤون الخارجية والتعاون للمغرب صلاح الدين مزوار.

مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال

وأجرى الوزيران مباحثات بحضور أعضاء الوفدين المغربي والفلسطيني، همت مختلف أوجه التعاون الثنائي وسبل تعزيزه والدفع به نحو ما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

كما عبر الوزيران عن رفضهما التّام لما تشهده، حاليًا، الأرض الفلسطينية المحتلة من تصاعد لأعمال العنف جراء الممارسات الاستفزازية التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حق الفلسطينيين العزل وإزاء استمرار الانتهاكات الشنيعة وغير المقبولة للمسجد الأقصى والقدس الشريف، تمهيدًا لتنفيذ مخططها الخطير الرامي إلى تقسيم المسجد الأقصى، زمانيًا ومكانيًا.

ومن جهة أخرى، أدان الجانبان هذه الاعتداءات الممنهجة التي تعد انتهاكًا سافرًا لقرارات الشرعية الدولية واستخفافًا بالمواثيق الدولية ذات الصلة، ودعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية والضغط على إسرائيل من أجل وضع حد لعبثها بالقرارات الدولية وبالقانون الدولي والقانون الإنساني، وإلى تأمين حماية الشعب الفلسطيني واحترام حُرمة المقدسات الدينية.

وأكد الوزيران، أهمية تهيئة الظروف المواتية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتي تمر حتما عبر وضع حد للاعتداءات التي تقترفها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وضد المسجد الأقصى، والعودة إلى الوضع القانوني القائم للقدس الشريف، كما حددته المواثيق الدولية، واستخلاص العبر من التجارب الماضية والعمل على خلق ديناميكية قادرة على تحريك العملية السياسية، استنادا إلى أسس واضحة وبرنامج زمني مسطر وفق أهداف واضحة، في مقدمتها إقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من يوينو/حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، طبقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة

مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال

من جانبه نوه الجانب الفلسطيني بالدور الذي يضطلع به الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وبالمقاربة العملية التي ينتهجها بصفته ومن منطلق التضامن الموصول، ومع الشعب المغربي قاطبة، والمتمثلة في المزاوجة بين المساعي السياسية والدبلوماسية والعمل الميداني الهادف إلى حماية الوضع القانوني للقدس الشرقية والحفاظ على طابعها العربي الإسلامي وموروثها الإنساني، ومساعدة سكانها على الصمود في مدينتهم.

ومن جهته، جدد الجانب المغربي التأكيد على موقفه الثابت من القضية الفلسطينية العادلة ودعمه الموصول للقيادة الفلسطينية، برئاسة رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، ومواصلة الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال مزوار يؤكد أهمية بناء موقف عربي مشترك للتصدي لممارسات الاحتلال



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib