مشادات كلامية بين بنكيران ورموز المعارضة تشعل الجلسة الشهرية لـالنواب
آخر تحديث GMT 18:17:33
المغرب اليوم -

وصف رئيس الحكومة انتقادات زعيم "الاستقلال" بـ"السفيهة"

مشادات كلامية بين بنكيران ورموز المعارضة تشعل الجلسة الشهرية لـ"النواب"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشادات كلامية بين بنكيران ورموز المعارضة تشعل الجلسة الشهرية لـ

رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران
الرباط - علي عبداللطيف

فشل مجلس النواب المغربي، الثلاثاء، في استكمال انعقاد الجلسة الشهرية، التي يحضرها رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران؛ للإجابة على أسئلة البرلمانيين المتعلقة بالسياسات العمومية.

وتسببت كلمة قاسية وجَّهها رئيس الحكومة في حق بعض زعماء المعارضة في رفع الجلسة وإلغائها ووقفها بصفة نهائية، إلى أن تتقرر جلسة أخرى لاستئناف الجلسة.

ووصف بنكيران أثناء الرد على انتقادات المعارضة تصريحات بعض زعماء المعارضة بأنها "سفيهة"، في إشارة إلى زعيم حزب الاستقلال حميد شباط، مما أثار غضب البرلمانيين من المعارضة، وطالبوا بنكيران بالاعتذار عن هذه الكلمة.

وقد رفض رئيس الحكومة الاعتذار، ثم عاد وشدد مخاطبًا أحد البرلمانيين عندما وصف رئيس الحكومة بكون كلامه سفيه، فقال له "أنت هو السفيه"، فساد صخب وعويل وصراخ وصفير؛ احتجاجًا على رئيس الحكومة، مما دفع رئيس الجلسة ورئيس مجلس النواب راشيد الطالبي العلمي إلى رفع الجلسة؛ للتشاور ومحاولة تلطيف الأجواء، بعدما أصرَّت المعارضة على ضرورة تقديم رئيس الحكومة اعتذاره.

ولمح رئيس الحكومة في الجلسة ذاتها إلى أن "الكلام السفيه" الذي قاله في مجلس النواب يقصد به زعيم حزب الاستقلال حميد شباط، عندما خاطب هذا الأخير رئيس الحكومة في جلسة برلمانية سابقة قائلاً "ما علاقتك بداعش والموساد وجبهة النصرة"، وهذا الكلام اعتبره بنكيران بأنه لن يمر.

وشدد بنكيران مخاطبًا البرلمانيين "رئيس الحكومة محصن بالدستور ولن تخيفونني"، وذلك ردًا على مجموعة من المبادرات التهديدية التي لجأت إليها المعارضة لتكميم صوت رئيس الحكومة ومحاصرته.

وبعدما لم يتوصل البرلمانيون إلى أي اتفاق مع رئيس الحكومة، شوهد الأخير يغادر مقر البرلمان، بينما بقي رؤساء الكتل البرلمانية مجتمعين من أجل مناقشة ما حدث في الجلسة.

كانت المعارضة قد هاجمت بنكيران في الجلسة ذاتها بشأن موضوع "الديون الخارجية المترتبة على المغرب"، ورسموا صورة سوداوية على وضع الديون في المغرب، مما أغضب بنكيران فهاجم بدوره المعارضة بالقول "إذا كان وضع المغرب بالسوء الذي تدعون فلماذا تعلن مؤسسات التنقيط والمؤسسات المالية الدولية في تقاريرها صوابية اختيارات الحكومة المغربية في المجال الاقتصادي والمالي، وفي موضوع تقليص عجز المديونية، وضبط التوازنات المالية والتوازنات الماكرو اقتصادية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشادات كلامية بين بنكيران ورموز المعارضة تشعل الجلسة الشهرية لـالنواب مشادات كلامية بين بنكيران ورموز المعارضة تشعل الجلسة الشهرية لـالنواب



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib