مصطفى الرميد يؤكد مواجهة كل من يحاول المساس بمهام الدولة بالحزم والصرامة
آخر تحديث GMT 22:48:41
المغرب اليوم -

بسبب أحداث الاعتداء المتكررة على مواطنين ومواطنات في الفترة الأخيرة

مصطفى الرميد يؤكد مواجهة كل من يحاول المساس بمهام الدولة بالحزم والصرامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصطفى الرميد يؤكد مواجهة كل من يحاول المساس بمهام الدولة بالحزم والصرامة

وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكد وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد، الثلاثاء، أنّ الحلول محل مؤسسات الدولة في التجريم والعقاب سيواجه بالحزم والصرامة الضروريين، موضحًا، في معرض رده على سؤالين آنيين حول الحريات الفردية تقدم بهما الفريق "الحركي" وفريق "التقدم الديمقراطي"، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، أنّ "كل افتئات على مؤسسات الدولة سيواجه بالحزم والصرامة الضرورين" وذلك في إشارة إلى حوادث الاعتداء على مواطنين ومواطنات في الفترة الأخيرة، مضيفًا أنّ لا حق لأحد في الحلول محل الدولة ومؤسساتها سواء في التجريم والعقاب.

وأوضح الرميد، أنّ حوادث الاعتداء على مواطنين ومواطنات تبقى معزولة، مؤكدًا أنّ الأشخاص الذين يحاولون تطبيق العدالة بأنفسهم يجرمون في حق أشخاص آخرين وفي حق مؤسسات الدولة، مبرزًا أنّ الدولة لن تتسامح مع هؤلاء الأشخاص الذين تم توقيفهم وعرضهم على العدالة في الحالات التي حصلت فيها هذه التجاوزات، وشدد على أنّ حلول مواطن محل الدولة أو إحدى مؤسساتها لإكراه مواطن على اللباس من عدمه أمر محرم وممنوع ومجرم.

وأشار إلى أنّ المغرب يعيش مرحلة انتقال ديمقراطي وحقوقي، مع ما يعنيه ذلك من انجازات وثغرات وإخفاقات، مؤكدًا أهمية الحريات ووجوب ضمانها، وضرورة ممارستها بكل مسؤولية، ومشددًا في الوقت نفسه، على أنّ "الحقوق والحريات الفردية والجماعية مضمونة ومحمية من دون أن يعني ذلك أننا حققنا بشأنها المبتغى".

وفي رده على سؤالين منفصلين في شأن الحريات تقدم بهما فريق "الأصالة والمعاصرة" والفريق "الاشتراكي"، أبرز، أنّ سياسة الحكومة في هذا المجال تعتمد على تعزيز الحريات والرفع من مستوى ممارستها من خلال مداخل عدة، مشيرًا إلى أنّ إنجازات الحكومة كثيرة في هذا الباب وإن كان يلزمها بذل جهود كبيرة؛ لاستكمال مشوار دعم الحريات في المملكة.

ونفى وجود أي تراجع في مجال الحقوق والحريات، مبيّنًا عدم وجود أي استفحال لظاهرة التعذيب داخل المغرب، وأقر في المقابل بوجود مشاكل في هذا الشأن، ينبغي التعاون بشأنها بين الغالبية والمعارضة والمجتمع المدني وجميع مكونات الدولة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الرميد يؤكد مواجهة كل من يحاول المساس بمهام الدولة بالحزم والصرامة مصطفى الرميد يؤكد مواجهة كل من يحاول المساس بمهام الدولة بالحزم والصرامة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib