معلومات عن سيطرة جبهة النصرة على تمركزين لحزب الله وخسائر بشرية في صفوفه
آخر تحديث GMT 16:46:23
المغرب اليوم -

اشتباكات عنيفة ومتفرقة في دمشق وريفها ودرعا وادلب والقنيطرة

معلومات عن سيطرة جبهة النصرة على تمركزين لحزب الله وخسائر بشرية في صفوفه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معلومات عن سيطرة جبهة النصرة على تمركزين لحزب الله وخسائر بشرية في صفوفه

اشتباكات بين القوات الحكومية و تنظيم "داعش"
دمشق - نور خوام

أجمل المرصد السوري لحقوق الإنسان مجموعة من الأحداث والتطورات الميدانية في المحافظات السورية ليل الأحد وفجر وصباح الاثنين، حيث شهدت معظمها اشتباكات عنيفة وقصفا بالطائرات والبراميل المتفجرة، من قبل القوات الحكومية والقوات الموالية لها من جهة، والقوات المعارضة والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم "داعش" من جهة أخرى.

فقد أفاد المرصد، بأن القوات الحكومية قصفت بعد منتصف ليل الأحد- الاثنين مناطق في بلدتي داعل وابطع، بينما دارت في تلك الأثناء، اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدة عتمان، ترافق مع فتح القوات الحكومية لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، كما قصف الطيران المروحي صباح الاثنين بالبراميل المتفجرة مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، في حين تعرضت مناطق في أطراف بلدة اليادودة لقصف بالبراميل المتفجرة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية في تلك الأحداث.

 أما في محافظة الحسكة، فذكر المرصد أن اشتباكات عنيفة دارت بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، وحتى ساعات الصباح الأولى   بين القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني وكتائب البعث الموالية لها من طرف، ومقاتلي وحدات الشعب الكردي وقوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) من طرف آخر، اثر الهجوم على تمركز لقوات الأسايش في منطقة الاربوية في مدينة القامشلي، ولم ترد أنباء عن الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

 وفي محافظة الرقة، أفاد المرصد باستمرار الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بالفصائل المقاتلة من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في الريف الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة تل أبيض، وسط أنباء عن تقدم جديد لمقاتلي الوحدات والفصائل في المنطقة، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، وتفجير عنصر من تنظيم "داعش" لنفسه ليل الأحد قرب حاجز للواء مقاتل في قرية عنترة جنوب مدينة  تل ابيض، حيث قتل مقاتل من اللواء وأصيب 3 آخرون على الأقل بجراح.      

 من جهة أخرى، وفي محافظة ريف دمشق، أكد المرصد السوري لحقوق الانسان، أن القوات الحكومية قصفت بعد منتصف ليل الأحد- الاثنين مناطق في الجهة الشمالية الغربية لمدينة داريا في الغوطة الغربية، ولم ترد أنباء عن إصابات، في حين دارت بعد منتصف ليل الأحد اشتباكات بين حزب الله اللبناني مدعوما بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من طرف والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في جرود القلمون، ومعلومات أولية عن سيطرة الأخير على تمركزين لحزب الله اللبناني وخسائر بشرية في صفوفه، أيضاً تدور اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في مزارع دروشا- خان الشيح بريف دمشق الغربي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين ترافق مع قصف القوات الحكومية مناطق في مزارع بيت جن وبلدة دروشا في المنطقة. 

 وطبقا للمرصد، فقد قصفت القوات الحكومية في محافظة دمشق بعد منتصف ليل الأحد- الاثنين مناطق في محيط حي القابون ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف الحي دون أنباء عن إصابات، كما تدور منذ صباح الاثنين اشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني من جهة والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى في حي جوبر وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين. 

 وفي محافظة القنيطرة، أفاد المرصد بأن مناطق في بلدات جباتا الخشب ومسحرة وطرنجة وام باطنة والحميدية في ريف القنيطرة تعرضت بعد منتصف ليل الأحد- الاثنين  لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية في حين تجددت بعد منتصف ليل الأحد الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي نبع الصخر وأم باطنة، دون معلومات عن إصابات.

 أما في محافظة اللاذقية، فقد دارت ليل الأحد اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر، في محيط جبل دورين بريف اللاذقية الشمالي، وسط فتح الفصائل الإسلامية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق الاشتباك، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
 
كما أجمل المرصد السوري لحقوق الإنسان أهم الأخبار على الساحة السورية ليل الأحد، فقد أكدأكد الجيش الأول في المنطقة الجنوبية، في بيان له ووصل المرصد نسخة عنه، رفضه التعاون مع جيش الفتح أو العمل معه، وجاء في البيان "إن الجيش الأول يؤكد التزامه بالجبهة الجنوبية وإن فصائل الجيش الحر في الجبهة الجنوبية هي صاحبة الإنجازات الأكبر، ونؤكد أيضاً عدم العمل أو التعاون مع جيش الفتح".

 وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفاد بورود نسخة من شريط مصور إليه السبت، يظهر متحدثاً يعلن عن "تشكيل جيش الفتح في المنطقة الجنوبية"، والذي يضم عدداً من الفصائل الإسلامية من أبرزها "حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)"، وجاء في البيان "إننا نهنئ الأمة الإسلامية بشهر رمضان المبارك و نبشر أهلنا في المنطقة الجنوبية بتشكيل جيش الفتح الذي يضم كل من الفصائل التالية: حركة أحرار الشام - جبهة النصرة - تحالف فتح الشام - لواء إحياء الجهاد - تجمع مجاهدي نوى - لواء اسود التوحيد - لواء أنصار الحق - لواء العمرين الإسلامي".

 وختم المتحدث في الشريط البيان بالقول "إن هذا الجيش سيكون بإذن الله، رأس حربة في دفع العدو الصائل ونصرة المظلومين وفك الأسرى والأسيرات من سجون الطغاة المجرمين، ونهيب بكل المجاهدين الشرفاء الأحرار بالالتحاق مع إخوانهم في هذا الركب".

 أما في محافظة اللاذقية – فذكر المرصد أن القوات الحكومية قصفت مناطق في بلدة سلمى بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون أنباء عن إصابات، وتشهد مناطق في الريف منذ عدة أشهر قصفاً جوياً متجدداً من قبل القوات الحكومية، سقط خلاله العديد من الشهداء والجرحى.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر في مدينة حمص، كذلك سقطت عدة قذائف صاروخية أطلقتها القوات الحكومية على أماكن في الحي، ما أدى لإصابة 3 مواطنين على الأقل بجراح، بينما جددت القوات الحكومية قصفها لأماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، في حين دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، بالقرب من مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية.

 وفي محافظة القنيطرة، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنه لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط بلدتي حضر وقرب جباتا الخشب ومناطق أخرى بالقرب من الحدود الإدارية مع ريف دمشق الغربي، بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وسط استمرار القصف المتبادل بين الطرفين، في محاولة من الأخير لاستعادة السيطرة على مناطق خسرها خلال الأيام السابقة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط مدينة البعث في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، وسط قصف من قبل القوات الحكومية على أماكن في القطاع الأوسط، في حين وردت معلومات مؤكدة عن استشهاد رجل من قرية حرفا جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة على مناطق في القرية، وكانت مواطنة قد استشهدت عصر الأحد جراء سقوط القذائف على القرية.

 وكانت محافظة ريف دمشق قد شهدت قصفا للقوات الحكومية على منطقة داريا في الغوطة الغربية، أعقبه سقوط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض-أرض أطلقتها القوات الحكومية على أماكن في منطقة داريا، كما تعرضت مناطق في مزارع عالية وعين ترما في الغوطة الشرقية لقصف من قبل تلك القوات، والتي جددت أيضاً قصفها لأماكن أخرى في غوطة دمشق الشرقية، كذلك استهدفت بقذائف المدفعية مناطق في وادي بردى، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في المنطقة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، في المنطقة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، طبقا لما ذكر المرصد.

وأفاد المرصد بسقوط قذيفتي هاون أطلقها تنظيم "داعش" على مناطق في حي الجورة الذي تسيطر عليه القوات الحكومية في مدينة دير الزور، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، في حين ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على منطقة بالقرب من حديقة في مدينة دير الزور، كذلك قصفت القوات الحكومية أماكن في حي العرضي في مدينة دير الزور، دون أنباء عن إصابات، بينما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط مطار دير الزور العسكري، بينما دارت اشتباكات بين الطرفين في حي الحويقة حيث تمكنت القوات الحكومية من التقدم والسيطرة على نقطة جديدة في الحي، بينما تعرضت منطقة في مدينة دير الزور لقصف جوي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

 وفي محافظة الحسكة، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم توثيق استشهاد 6 أشخاص بينهم 4 من عائلة واحدة من ضمنهم سيدة جراء قصف جوي الأحد على أماكن في منطقة عب الشوك في ريف المدينة، وفي محافظة حماة، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قريتي البويضة ومعركبة في ريف حماة الشمالي، بينما تعرضت أماكن في محيط منطقة المصاصنة في الريف الشمالي لحماة لقصف جوي بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

 وأشار المرصد في محافظة السويداء، إلى أنه قد وردت إليه نسخة من شريط مصور تظهر جثث 3 أشخاص قال نشطاء أنهم من البدو في ريف السويداء، وأن مسلحين موالين للقوات الحكومية اعتقلوهم على أحد الحواجز وقاموا بتعذيبهم وقتلهم، ورمي جثثهم في منطقة في ريف السويداء، وسط توتر يشهده مسقط رأس القتلى الثلاثة.

 أما في محافظة إدلب، فأفاد المرصد بقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، كذلك نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في محيط مطار أبو الظهور العسكري الذي تحاصره جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية منذ أكثر من عامين، في حين دارت اشتباكات بين فصيل إسلامي ومسلحين من بلدة كفر سجنة في ريف إدلب الجنوبي وقالت مصادر أن الاشتباكات دارت على خلفية منع المواطنين لعناصر الفصيل من إقامة دورات دينية في مسجد في البلدة تخوفاً من قصف طائرات النظام للقرية، وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد مواطنين اثنين على الأقل ومقتل مقاتل على الأقل وإصابة آخرين من الفصيل الإسلامي، وفي  محافظة درعا قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الحارة وتلتها في ريف درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

 أما عن محافظة حلب، فقد أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف العربي - الدولي عدة ضربات استهدفت من خلالها مناطق يسيطر عليها  تنظيم "داعش" في محيط بلدة دابق في ريف حلب الشمالي الشرقي، وأبلغت مصادر نشطاء المرصد أن التنظيم قام بإفراغ مقراته وسحب الكثير من عناصره منها مع بدء تحليق الطائرات في سماء المنطقة قبل تنفيذ ضرباتها، في حين سقطت قذيفتان اثنتان أطلقهما تنظيم "داعش" على مناطق في قرية تل قراح بريف حلب الشمالي، ما أدى لإصابة مواطن وطفلته بجراح، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في محيط مطار كويرس العسكري الذي يحاصره تنظيم "داعش" بريف حلب الشرقي، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في طريق غازي عنتاب شمال حلب، ومناطق أخرى في حي المرجة جنوب حلب، بينما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في حي بني زيد شمال حلب، والذي يشهد اشتباكات على أطرافه بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، والقوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث من طرف آخر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما تجدد سقوط القذائف التي تطلقها الكتائب الإ
سلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي الخالدية وشارعي النيل وتشرين بمدينة حلب، دون أنباء عن إصابات.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب الكردي سيطرت مدعمة بالفصائل المقاتلة من طرف، على قرية علي باجيلة التي تبعد نحو 16 كيلومتر إلى الجنوب من مدينة تل أبيض في الريف الشمالي لمدينة الرقة، وأبلغت مصادر أهلية المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي وحدات الحماية والفصائل طلبوا من الأهالي الخروج إلى المروج الواقعة في محيط قرية علي باجيلة، لتفتيش القرية وتمشيطها، وأن الأهالي عادوا إلى القرية بعد إنهاء مقاتلي الوحدات والفصائل التفتيش والتمشيط دون التعرض لأحد منهم، في حين تستمر الاشتباكات بين مقاتلي الفصائل المقاتلة ووحدات حماية الشعب الكردي من جهة، وتنظيم "داعش" في شمال وغرب بلدة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي، بينما تمكن نحو ألفي مواطن مدني إلى مدينة تل أبيض وريفها، بعد فتح البوابة الحدودية الواصلة بين مدينة تل أبيض والجانب التركي من الحدود اليوم.

 وأبلغت مصادر أهلية وشهود عيان المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الوحدات الكردية عثرت على مقبرة جماعية في منطقة تل خنزير في الريف الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه) في محافظة الحسكة، وأكدت المصادر للمرصد أنه تم انتشال 12 جثة لأشخاص قالت المصادر إنهم من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ممن قضوا في اشتباكات سابقة مع تنظيم "داعش".

 وفي محافظة درعا، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينتي بصرى الشام وانخل وبلدات الكرك الشرقي والطيبة وعلما وأبطع وبصر الحرير والحراك والنعيمة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كذلك ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في مخيم درعا في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن إصابات، بينما دارت بعد منتصف ليل الأحد، اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر، في محيط بلدة زمرين في محاولة من القوات الحكومية لاقتحام البلدة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما لقي قيادي شرعي في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) حتفه خلال اشتباكات مع لواء شهداء اليرموك في ريف درعا الغربي.

 وفي محافظة ريف دمشق، قصفت القوات الحكومية مناطق في مخيم خان الشيح في ريف دمشق الغربي، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى الآن، كذلك تدور اشتباكات عنيفة بين حزب الله اللبناني مدعمًا بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر، في جرود عرسال على الحدود السورية اللبنانية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

 وفي محافظة حماه، ألقى الطيران المروحي صباح اليوم الأثنين عدة براميل متفجرة على  مناطق في بلدة اللطامنة وقرية معركبة في ريف حماه الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين تعرضت مناطق في قرية عطشان في ريف حمص الشرقي، لقصف من قبل االقوات الحكومية، أيضًا نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في ناحية عقيربات في ريف حماه الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، ولم ترد أنباء عن إصابات حتى اللحظة، ويشهد ريف حماه الشرقي منذ عدة أشهر قصفًا جويًا مستمرًا وقصفًا من قبل القوات الحكومية سقط خلاله العديد من الشهداء والجرحى.

 وفي محافظة حمص، تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط حقل جزل في ريف حمص الشرقي، في محاولة من القوات الحكومية إبعاد التنظيم عن الحقل وتأمين محيط الحقل، الذي تصل الإمدادات منه إلى مصافي بانياس وحمص، وفي الوقت ذاته تأمين خطوط الغاز التي تمد محطات توليد الكهرباء في ريف دمشق وبانياس، والتي تغذي بدورها مناطق سيطرة القوات الحكومية بالكهرباء، وكان التنظيم قد تمكن ليل الأحد من الدخول إلى حقل جزل إلا أن القوات الحكومية أجبرته على التراجع صباح اليوم الأثنين بعد قصف مكثف للطيران الحربي على المنطقة، كذلك دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) من طرف آخر في محيط قرية أم شرشوح في ريف حمص الشمالي.

 وفي محافظة حلب، ألقى الطيران المروحي برميلًا متفجرًا على منطقة في حي الحيدرية في مدينة حلب دون أنباء عن إصابات، كذلك تشهد معظم مناطق سيطرة مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة في مدينة حلب وريفها، أزمة وقود ونقصًا حادًا في المحروقات منذ أيام، نتيجة للاشتباكات الدائرة في ريف حلب الشمالي بين تنظيم "داعش"، وأبلغ أحد سائقي الشاحنات نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر التنظيم أبلغوه بعد أن أفرغوا نصف كمية الوقود الموجودة في سيارته، بأن التنظيم "سيمنع الوقود عنهم ويجعل مقاتلي الفصائل يهاجمون على الحمير"، وعلى صعيد متصل فإن مناطق سيطرة تنظيم "داعش" في ريف حلب الشمالي الشرقي تشهد نقصًا حادًا وأزمة مواد غذائية وتموينية، بسبب منع مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة لشاحنات نقل المواد الغذائية من العبور نحو مناطق سيطرة التنظيم.

 وفي محافظة القنيطرة، ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدة مسحرة في القطاع الأوسط لريف القنيطرة، ولم ترد معلومات عن إصابات، وتشهد مناطق في ريف القنيطرة قصفًا منذ ما بعد منتصف ليل الأحد – الأثنين من قبل القوات الحكومية، استهدفت عدة بلدة وقرى في المنطقة.

وفي محافظة الرقة، استشهد مواطن وأصيب ثلاثة أخرين بجراح جراء انفجار لغم، في قرية دمشلية على الطريق الواصل بين مدينتي الرقة وتل أبيض، كان قد زرعه عناصر تنظيم "داعش" في وقت سابق.

وفي محافظة اللاذقية، تعرضت أماكن في منطقة الكرت في ريف اللاذقية الشمالي لقصف جوي ولم ترد أنباء عن إصابات.
 
وفي محافظة حماه، استهدفت الكتائب الإسلامية بصاروخ دبابة للقوات الحكومية في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى إعطابها، فيما قصف الطيران الحربي أماكن بالقرب من منطقة المصاصنة في الريف الشمالي لحماة.

 كما نفذ الطيران الحربي غارتين على الجهة الشرقية لبلدة اللطامنة في ريف حماه الشمالي، ترافق مع تجدد القصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في الجهة الشرقية من البلدة، ولم ترد أنباء عن إصابات، بينما أعطبت الكتائب الإسلامية بصاروخ موجه آلية للقوات الحكومية في حاجز البركة في سهل الغاب، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوفها.
 
وفي محافظة دمشق، سقطت قذيفة على منطقة في حي برزة عند أطراف العاصمة، ما أدى إلى أضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
 
وفي محافظة درعا، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الطيحة وقرية خربة السالم جنوب بلدة كفرناسج ومناطق أخرى في تل عنتر شمال بلدة كفر شمس، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.
 
وفي محافظة اللاذقية، نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في جبل زاهي في ريف اللاذقية الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، ويشهد الريف الشمالي قصفًا من قبل القوات الحكومية وطائراته الحربية والمروحية، واشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى.
 
وفي محافظة ريف دمشق، قصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة المرج وأماكن أخرى في مدينة عربين  في الغوطة الشرقية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، بينما تعرضت مناطق في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي، لقصف من قبل القوات الحكومية ما أدى إلى أضرار مادية، كذلك ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين حزب الله اللبناني مدعمًا بالقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في جرود جراجير ورأس بعلبك في القلمون، ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق الاشتباك في جرود جراجير، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في محيط مخيم خان الشيح في ريف مشق الغربي، أيضًا نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، في حين ألقى الطيران المروحي ما لا يقل عن 7 براميل متفجرة على مناطق في مدينة الزبداني، أعقبه قصف من قبل القوات الحكومية على أماكن في المدينة، ولم ترد أنباء عن إصابات حتى اللحظة.
 

وفي محافظة حلب، وتأكد استشهاد 8 مواطنين بينهم 4 أطفال وسيدة حامل جراء قصف جوي على مناطق في حي الأصيلة في حلب القديمة في مدينة حلب، كما تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث من جهة، والكتائب المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في أطراف منطقة الليرمون وحي الخالدية شمال حلب، وأنباء عن تقدم للأخير في المنطقة وخسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك ألقى الطيران المروحي برميلًا متفجرًا على منطقة في حي قاضي عسكري على أطراف حلب القديمة، أيضًا دارت بعد منتصف ليل الأحد- الأثنين  اشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف آخر، في محيط قريتي جلاغيم وتلهو في ريف حلب الجنوبي، كما دارت بعد منتصف ليل الأحد اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر، في محيط بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي، أيضا دارت بعد منتصف ليل الأحد  اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، في محيط قريتي أم حوش وأم القرى في ريف حلب الشمالي، فيما وردت معلومات مؤكدة عن مقتل 4 من عناصر تنظيم "داعش" بقصف طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف العربي- الدولي على مناطق في محيط بلدة دابق التي يسيطر عليها التنظيم في ريف حلب الشمالي الشرقي.
 
وفي محافظة حمص، دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم "داعش" من جهة أخرى في محيط قرية أم جامع في ريف حمص الشرقي وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما استشهد رجل من مدينة الرستن تحت التعذيب داخل سجون القوات الحكومية.
 
وفي محافظة القنيطرة، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أماكن في منطقة التلول الحمر عند أطراف ريف القنيطرة الشمالي قرب الحدود الإدارية مع الريف الجنوبي الغربي لدمشق، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معلومات عن سيطرة جبهة النصرة على تمركزين لحزب الله وخسائر بشرية في صفوفه معلومات عن سيطرة جبهة النصرة على تمركزين لحزب الله وخسائر بشرية في صفوفه



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib