منظّمات إسبانيّة تبيّن انتهاك المغرب وإسبانيا لحقوق الإنسان في مليلية
آخر تحديث GMT 19:57:56
المغرب اليوم -

اعتبرت الترحيل القسري للمهاجرين الأفارقة منافيًا للقانون الدولي

منظّمات إسبانيّة تبيّن انتهاك المغرب وإسبانيا لحقوق الإنسان في مليلية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منظّمات إسبانيّة تبيّن انتهاك المغرب وإسبانيا لحقوق الإنسان في مليلية

جانب من المهاجرين الأفارقة
الدارالبيضاء ـ أسماء عمري

انتقدت منظمات حقوقية إسبانية المغرب وإسبانيا، بسبب طريقة تعاملهما مع المهاجرين الأفارقة، مبرزًا الانتهاكات الواضحة لحقوق المهاجرين عند السياج الحديدي لمدينة مليلية.وأوضح التقرير، الذي أنجزته مجموعة من المنظمات الحقوقية الإسبانية من ضمنها "الحملة الوطنية لإغلاق مراكز اعتقال المهاجرين"، و"التنسيقية الوطنية لمناهضة التعذيب"، و"المرصد الوطني لحقوق الإنسان"، أنَّ "الوضع على الحدود مع مليلية وصل مرحلة خطيرة، تتطلب التدخل العاجل لإيقاف كل الانتهاكات التي تحدث هناك".
وأشار التقرير، الذي تم انجازه بعد زيارة كل من مدينتي سبتة ومليلية، إلى أنَّ "استعمال رجال الأمن للغاز المسيل للدموع من طرف الحرس المدني الإسباني يعتبر انتهاكًا خطيرًا لحقوق الإنسان".واعتبر أنَّ "الترحيل القسري للمهاجرين الأفارقة إلى الحدود المغربية، وترك مهمة التعامل معهم للأمن المغربي، هي من بين الممارسات المنافية للقانون الدولي"، كاشفًا أنَّ "المهاجرين الآتين من أفريقيا جنوب الصحراء، الذين ينجحون في العبور إلى مدينة مليلية، يعيشون في ظروف صعبة، سواء على المستوى الخدمات الصحية، أو الغذائية"، ومبرّرًا هذا الأمر بـ"كون مركز إيواء المهاجرين في مليلية قد تجاوز طاقته الاستيعابية بصورة كبيرة".وسجل التقرير، الذي رسم صورة قاتمة للطريقة التي يتم التعامل بها مع المهاجرين، أنَّ "التعاطي مع المهاجرين القاصرين لا يرقى إلى المستوى المطلوب، حيث أنَّ هناك تجاهلاً تامًا للعناية وحماية المهاجرين القاصرين في مدينة مليلية".ومن المقرر أن يتم عرض هذا التقرير على هيئة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، ونظيرتها لدى الاتحاد الأوروبي، وهو ما سيجعل كل من المغرب وإسبانيا يواجهان العديد من الاستفسارات التي ستقدمها المنظمات الدولية بشان تعامل رجال الدرك المغربي، والحرس المدني الإسباني، مع المهاجرين الذين يحاولون التسلل إلى إسبانيا.وكانت جمعيات حقوقية إسبانية قد رصدت، بالفيديو والصور، اجتياز عناصر القوات العمومية المغربية لسياج مليلية، بغرض إخراج المهاجرين، ورصدت أيضًا مشاركة أشخاص بزي مدني في عمليات المطاردة، التي تشنها القوات العمومية على المهاجرين في محيط السياج.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمات إسبانيّة تبيّن انتهاك المغرب وإسبانيا لحقوق الإنسان في مليلية منظّمات إسبانيّة تبيّن انتهاك المغرب وإسبانيا لحقوق الإنسان في مليلية



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib