مواطنة تحرج رئيس الوزراء البريطاني وتشعل الرأي العام قبل الانتخابات
آخر تحديث GMT 23:22:55
المغرب اليوم -

تهرّب من الإجابة ولجأ إلى الحديث عن إنجازات حكومته الاقتصادية

مواطنة تحرج رئيس الوزراء البريطاني وتشعل الرأي العام قبل الانتخابات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مواطنة تحرج رئيس الوزراء البريطاني وتشعل الرأي العام قبل الانتخابات

احراج رئيس الوزراء البريطاني
لندن ـ كاتيا حداد

أثارت مواطنة بريطانية جدلًا في الرأي العام بعد تمكنها من توجيه أسئلة شائكة على الساحة السياسية أحرجت رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي عجز عن الإجابة عن أي واحد منها.

وطرحت المواطنة سؤالًا يطرح نفسه على الساحة السياسية البريطانية ويلخص الأسباب التي تدفع المصوتين لاستبعاد "المحافظين" من الفوز بغالبية في الانتخابات المقبلة على الرغم من النمو الاقتصادي وانخفاض معدلات البطالة.

وسألت: "هل تعتقد أنَّ الديمقراطية الحالية والمتبعة في المملكة المتحدة التي تتسبب في لامبالاة الناخبين، كانت السبب في كون  رئيس وزرائها، وعمدة العاصمة والمستشارة جميعًا في الصف المدرسي نفسه؟"

وتابعت أسئلتها: "هل يتم تفكيك أصول الدولة وبيعها لدول مجاورة؟ هل لديك البيانات التي تتصل بالأسر المصرفية وثبت مرارًا وتكرارًا أنها تهيمن على كل قرار سياسي؟".

وأحدث هذه التساؤلات ردود فعل واسعة، إذ أنَّها تدور بالفعل في خاطر جميع البريطانيين والتي كانوا ينتظرون طويلًا أن يٌسأل بها الزعماء السياسيين خلال هذه الحملات الانتخابية التي تشهدها البلاد في المرحلة الحالية.

واعتمد رئيس الوزراء البريطاني على ردود الفعل المعدة سابقا، وأخذ يشير إلى إنجازات حكومته وكيف تمكنت من توفير مليوني وظيفة، أي ما يعادل نصف حجم العجز، مشيرًا إلى أنَّه يشرف بنفسه على الانتعاش الاقتصادي الذي يسجل معدلات "أسرع من باقي دول الاتحاد الأوروبي".

وزعم أحد زملاء الدراسة القدماء لديفيد كاميرون، والمسؤول عن حملته الانتخابية في هندن، شمال لندن، بوريس جونسون، أنَّ "الناس لا يُسألون من أين جاؤوا، طالما أنهم صنعوا أعمالًا جيدة"، لافتًا إلى أنَّه أيضًا كان في المدرسة الابتدائية نفسها بصحبة زعيم حزب "العمل" إد ميليباند.
 
وتحدثت المواطنة التي ألقت الأسئلة على كاميرون بامتعاض شديد واصفة الاثنين، بأنَّهم "منعزلين تمامًا عن التواصل مع الناخبين".
 
وأضافت: "لا أعتقد أن بإمكانهم خوض التجارب نفسها التي يخوضها آخرون في هذه اللحظة، لا أعتقد أنَّ الأمر يؤثر بهم على الإطلاق، وأعتبر أنه من غير الواقعي أن يلقوا بكل ضغوطهم على الناخبين والتوقع بأنهم سيقدمون على انتخابهم  في المقابل، على الرغم من أنهم لم يصوتوا في الجولات السابقة".

وأشارت إلى أنَّها غير راضية عن إجابات رئيس الوزراء،  مدعية أنه فشل في الإجابة على الأسئلة.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطنة تحرج رئيس الوزراء البريطاني وتشعل الرأي العام قبل الانتخابات مواطنة تحرج رئيس الوزراء البريطاني وتشعل الرأي العام قبل الانتخابات



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib