نتنياهو يواجه انتقادات شديدة إثر قراره تعيين داني دانون سفيرًا في الأمم المتحدة
آخر تحديث GMT 19:51:35
المغرب اليوم -

يسعى رئيس وزراء الاحتلال إلى التخلص منه واستعادة القوة في قيادة "الليكود"

نتنياهو يواجه انتقادات شديدة إثر قراره تعيين داني دانون سفيرًا في الأمم المتحدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نتنياهو يواجه انتقادات شديدة إثر قراره تعيين داني دانون سفيرًا في الأمم المتحدة

الأمم المتحدة
غزة – محمد حبيب

وجهت أوساط إسرائيلية سياسية ومهنية في وزارة خارجية الاحتلال انتقادات شديدة لرئيس الحكومة ووزير الخارجية، بنيامين نتنياهو، في أعقاب إعلانه أول من أمس الجمعة، عن قراره بتعيين الوزير داني دانون سفيرًا لـ"إسرائيل" في الأمم المتحدة.
ويذكر أن دانون هو أحد غلاة الجناح اليميني المتطرف في حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو، وهو يعلن معارضته لمجرد إجراء مفاوضات مع الفلسطينيين، وأقاله نتنياهو من منصب نائب وزير الأمن، خلال العدوان على غزة في الصيف الماضي، بعد أن دعا إلى إسقاط حكم "حماس" خلافا لموقف الحكومة.

ونقلت الصحف العبرية، الأحد، عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية انتقادها لقرار نتنياهو، وقالت إن "دانون هو شخص غير المناسب في المكان غير المناسب وفي الوقت غير المناسب" لتعيينه سفيرًا في الأمم المتحدة.
وأضافت المصادر أن "لا أحد في الأمم المتحدة سيأخذه على محمل الجد، لأن الجميع يعرف أنه ليس مقربا من رئيس الحكومة، ولا يمثله وحتى أنه تم إبعاده من الحكومة، ويطرح هذا الرجل مواقف استفزازية حتى بنظر أقرب الدول الصديقة للاحتلال، مثل التشيك وكندا وأستراليا، من سيقنع هناك، أفراد حفل الشاي؟" في إشارة إلى اليمين المتطرف الأميركي.

وأثار هذا التعيين انتقادا داخل حزب "الليكود" أيضا، الذي يترأس دانون لجنته المركزية، وقال قيادي في هذا الحزب إن "نتنياهو أقدم على هذا التعيين من أجل إبعاد دانون عن رئاسة حزب الليكود، وأنه "فضّل تعيينا سياسيا على تعيين مهني" وأن "نتنياهو أرسل دانون إلى الأمم المتحدة للتخلص منه واستعادة القوة في اللجنة المركزية لليكود".
وعقبت قائمة "المعسكر الصهيوني" المعارضة على قرار نتنياهو بالقول إنه تعيين دانون هو "مسمار آخر يدقه بيبي في نعش علاقات إسرائيل الخارجية"، واعتبر رئيس هذا المعسكر، يتسحاق هرتسوغ، أن "نتنياهو يتخلى عن دولة إسرائيل في المعركة السياسية القاسية في الحلبة الدولية، ويفضل مصلحته الشخصية في اللجنة المركزية لليكود على المصالح الأمنية الإسرائيلية".

وتحت عنوان داني دانون في الأمم المتحدة– السفير الخطأ في المكان الخطأ والزمن الخطأ نشرت صحيفة "هآرتس" اليوم الاحد، تحليلا عن تعيين داني دانون سفيرًا لإسرائيل في الأمم المتحدة من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
وجاء هذا التعيين مفاجئا للأوساط السياسية والإعلامية وكذلك الدبلوماسية، بسبب الخلاف الكبير الذي ظهر بين نتنياهو ودانون خلال السنوات الماضية، حيث يعتبر داني دانون من أشد قيادات حزب "الليكود" انتقادا ومواجهة مع نتنياهو، ووصل الأمر إلى إقالته من منصبه في الحكومة الإسرائيلية السابقة بسبب مواقفه ضد نتنياهو في العدوان الأخير على قطاع غزة، وخلال وجوده في الكنيست الإسرائيلي منذ 6 سنوات يعتبر من السياسيين الذين يعارضون نتنياهو، واستطاع خلال هذه الفترة الوصول إلى مركز مهم في حزب "الليكود" ما سمح بتسلمه وزارة العلوم في الحكومة الحالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن "هذا التعيين يحمل دلالات مختلفة وسيحظى باهتمام الدبلوماسيين ليس فقط في إسرائيل وإنما في الأمم المتحدة، وكذلك الإعلاميين في إسرائيل ورجال السياسة، خصوصًا بننا نتحدث عن منصب مهم جدا وذا أهمية بالغة في هذا الظرف الصعب الذي تواجهه إسرائيل، والذي لم تشهده في الأمم المتحدة منذ عام 1975، عندما صدر القرار 3379 والذي يساوي بين العنصرية والنازية".
وبيَّنت أنَّ "الصراع الفلسطيني الإسرائيلي حاضر بقوة في الأمم المتحدة وبشكل يومي، وستكون قدرة داني دانون في هذا الشأن موضوع شك كبير، ليس فقط في كيفية مواجهته للأمر والمواقف وردود الفعل، ولكن من خلال العمل المشترك مع أصدقاء إسرائيل وبالذات الولايات المتحدة، لمواقفه التي يعلنها برفضه لحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية ويؤيد ضم مناطق سي لإسرائيل، ووقف تزويد قطاع غزة بالكهرباء والمياه".
ويبدو أن نتنياهو اختار تعيين داني دانون كجزء من صفقة وليبعده عن مركز قيادة حزب "الليكود"، كذلك ليبحث عن مكان في الحكومة الإسرائيلية للمقربين منه خصوصًا لعضو الكنيست بني بيغن أو تساحي هنغبي، حيث سيتسلم أحدهما وزارة العلوم خلفا لداني دانون الذي سيرحل قريبا الى نيويورك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يواجه انتقادات شديدة إثر قراره تعيين داني دانون سفيرًا في الأمم المتحدة نتنياهو يواجه انتقادات شديدة إثر قراره تعيين داني دانون سفيرًا في الأمم المتحدة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib