هولاند يفتتح أعمال المؤتمر21 حول التغييرات المناخية بمشاركة 150 دولة
آخر تحديث GMT 22:54:04
المغرب اليوم -

فابيوس يؤكد أن قادة الدول جاءوا لدعم فرنسا في مواجهتها للإرهاب

هولاند يفتتح أعمال المؤتمر21 حول التغييرات المناخية بمشاركة 150 دولة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هولاند يفتتح أعمال المؤتمر21 حول التغييرات المناخية بمشاركة 150 دولة

مؤتمر قمة المناخ في باريس
باريس ـ مارينا منصف

استقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، صباح اليوم الأثنين، بعد وصوله إلى لوبورجيه، الأمين العام للأمم المتحد بان كي مون وقادة أكثر من 150 دولة يشاركون في مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ.
وبعد مراسم استقبال قادة الدول والحكومات افتتح هولاند أعمال المؤتمر الـ21 حول التغيرات المناخية في لوبورجيه وسط حراسة مشددة.

ويهدف هذا المؤتمر الذي يستمر أسبوعين إلى إعداد الاتفاق الأول الذي تلتزم بموجبه الأسرة الدولية خفض انبعاثات غازات الدفيئة من أجل حد ارتفاع حرارة الغلاف الجوي إلى درجتين مئويتين مقارنة بالفترة ما قبل الحقبة الصناعية.

وصرّح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس: "بأنه أكبر لقاء دبلوماسي تشهده فرنسا، والأحداث الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية لم تؤد إلى اعتذار القادة، لا بل سيحضرون لدعم فرنسا في مواجهتها للإرهاب، ومن أجل المناخ". وقال إنه "يعود إلى الدول الغنية مساعدة الدول الفقيرة لتشارك معًا في مواجهة الاحتباس الحراري". لذلك فإن "اتفاق باريس يجب أن يكون ملزمًا، ومحقًا"، مع العلم أن الولايات المتحدة رفضت مبدأ الإلزام، وشدد فابيوس على وجوب أن "نبذل قصارى جهدنا لتجنب الفشل في التوصل إلى اتفاق نتيجة اختلاف في المبادئ".

وتبرز عدة عوائق أمام مؤتمر باريس وتتمثل في تمويل الدول المعرّضة لتأثيرات التغيير المناخي، ومراقبة خفض انبعاث غازات الدفيئة، والوضع القانوني للمعاهدة. وكانت قمة كوبنهاغن فشلت عام ٢٠٠٩ في التوصل إلى اتفاق بسبب خلافات بين الدول الفقيرة والغنية.

وعشية انتهاء مؤتمر باريس في ١١ كانون الأول/ديسمبر، سيحبس العالم أنفاسه في انتظار الاتفاق الدولي حول المناخ الذي سيخلف اتفاق كيوتو اعتبارًا من سنة ٢٠٢٠ والذي لم يتمكن من تخفيف انبعاث الغازات التي تستمر بشكل مروع.

ويتعيّن على المجتمع الدولي التوافق على خفض انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون من غير أن يحد ذلك من التنمية الاقتصادية للدول الأكثر فقرًا، وللتصدي لاحتمال ارتفاع درجة حرارة الأرض أكثر من ثلاث درجات مئوية، لا بد من الحدّ من استخدام مشتقات النفط.

وسيغتنم زعماء العالم فرصة وجودهم في باريس للتعبير عن دعمهم لفرنسا في وجه الإرهاب. وستشهد قاعات المؤتمر في البورجيه العديد من الاجتماعات الجانبية بين رؤساء الوفود. وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما ناشد زعماء العالم "ألا يسمحوا لسلسلة الهجمات التي شنها متطرفون من دول مختلفة من العالم، بمنعهم من المشاركة في مؤتمر باريس".

وشهدت المدينة سلسلة بشرية على طول خط المسيرة التي منعت لأسباب أمنية، وقد حصلت أعمال عنف بين المتظاهرين والشرطة في محيط ساحة الجمهورية. وبعد توقيف نحو مئة شخص، انتقد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "مثيري الشغب الذين لا يشبهون بشيء المدافعين عن البيئة". ووصف الحوادث بأنها "مؤسفة، وحتى فضائحية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هولاند يفتتح أعمال المؤتمر21 حول التغييرات المناخية بمشاركة 150 دولة هولاند يفتتح أعمال المؤتمر21 حول التغييرات المناخية بمشاركة 150 دولة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib