وزيرا الخارجيَّة الجزائريّ والماليّ يبحثان إنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي
آخر تحديث GMT 22:11:24
المغرب اليوم -

الجزائر تؤكِّد أنَّ حوارًا معمَّقًا بين الأطراف في مالي سيعقد في أيلول

وزيرا الخارجيَّة الجزائريّ والماليّ يبحثان إنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزيرا الخارجيَّة الجزائريّ والماليّ يبحثان إنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي

إجتماع سابق من اللجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية الماليَّة
الجزائر ـ سميرة عوام

أكَّد وزير الشؤون الخارجيَّة الجزائريّ رمطان لعمامرة أنَّ حوارًا معمَّقًا بين الأطراف في مالي حول الوضع في شمال مالي سينطلق في شهر سبتمبر المقبل في الجزائر.
وأوضح لعمامرة في تصريح صحافيّ في مطار هواري بومدين الدولي بعد وصول نظيره المالي عبدو اللاي ديوب أن هذا الحوار يأتي هذا في إطار احترام سيادة الدولة والشعب الماليين وبمشاركة فاعلين إقليميين وقارّيين.
وأضاف لعمامرة أن هذه المرحلة الجديدة من المفاوضات ستضع مسار تحقيق الاستقرار والحل السياسي للأزمة على النهج الصحيح، داعيًا إلى تعزيز الصداقةالجزائرية المالية.
ومن جهته أوضح السيد عبدو اللاي ديوب أن زيارته إلى الجزائر تتمثل في البحث عن الوسائل الكفيلة بإنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي، وذكَّر ديوب بأن الدورة السادسة للجنة الثنائية الجزائرية المالية تأتي تطبيقًا لقرارات رئيسي الدولتين السيدين عبد العزيز بوتفليقة وإبراهيم بوبكر كايتا، مؤكِّدًا أن خارطة الطريق التي تم رسمها في هذا الإطار قد دعمها الشعب المالي بإجماع واسع.
واغتنم ديوب زيارته لجزائر لينقل لرئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة، امتنان رئيس بلده على المساعدة التي قدمها من أجل تطهير الوضع السياسي والأمني في مالي.
وقد حلَّ ديوب في الجزائر العاصمة مرفوقًا بالوزير المالي للتضامن والعمل الإنساني وإعادة إعمار مالي أمادو كوناتي.
يذكر أن الوزير المالي للشؤون الخارجيَّة والاندماج الإفريقي والتعاون الدولي يزور الجزائر في إطار زيارة تدوم يومًا للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية المالية التي ستعقد مساء الخميس في مقر وزارة الشؤون الخارجية.
وكانت اللجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية الماليَّة قد تمَّ إنشاؤها بغرض التوصل إلى حلّ سياسيّ وأمني للوضع السائد في شمال مالي، وتقوم الجزائر في إطار هذه اللجنة بالإشراف على الحوار المالي بدعم من وساطة إقليمية، وتتمثل الأطراف المالية المشاركة في المفاوضات في الحكومة وست حركات سياسية وعسكرية لشمال مالي، وهي: الحركة العربية للأزواد والتنسيقية لشعب الأزواد، والتنسيقية للحركات، والجبهات القومية للمقاومة، والحركة الوطنية لتحرير الأزواد، والمجلس الأعلى لوحدة الأزواد، والحركة العربية للأزواد المنشقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرا الخارجيَّة الجزائريّ والماليّ يبحثان إنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي وزيرا الخارجيَّة الجزائريّ والماليّ يبحثان إنهاء حالة عدم الاستقرار في شمال مالي



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib