وزير العدل يؤكد أنَّ تعدد القوانين ساعد في تأزيم الوعاء العقاري في المغرب
آخر تحديث GMT 19:37:58
المغرب اليوم -

شار إلى أنَّ المملكة تسعى إلى التخفيف من حدة المشاكل في القطاع

وزير العدل يؤكد أنَّ تعدد القوانين ساعد في تأزيم الوعاء العقاري في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير العدل يؤكد أنَّ تعدد القوانين ساعد في تأزيم الوعاء العقاري في المغرب

العقارات في المغرب
الدار البيضاء - عثمان الرضواني

صرّح وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، بأنَّ العقار في المغرب يكتسي أهمية قصوى لما له من دور فعال في التنمية وخلق فرص الاستثمار المهيكل والمنتج كما هو الحال في الكثير من الدول.

وأوضح الرميد، أثناء افتتاحه أعمال المؤتمر الـ26 لموثقي إفريقيا، الأربعاء في فاس، أنَّ الوعاء العقاري ورغم أهميته ظلَّ في المغرب ولمدة ليست يسيرة يعاني من مشاكل متعددة بسبب الأنظمة المؤطرة له، مما نتج عنه عدم توحيد الهيكلة العقارية والتقسيمات السارية عليها بوجود عقارات محفظة وأخرى غير محفظة إلى جانب ملكيات الأحباس والأراضي الجماعية والملكية العقارية العامة والخاصة للدولة وغيرها.

وأكد أنَّ هذا التنوع في طبيعة الوعاء العقاري في المغرب، أدَّى إلى تعدد القوانين المطبقة وتداخل نصوصها أحيانًا، مشيرًا إلى أنَّ المغرب عرف منه أهمية تدبير الرصيد العقاري في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وعمد إلى سن مجموعة من النصوص القانونية، التي تهدف إلى التخفيف من حدة المشاكل التي يعرفها هذا القطاع الحيوي عبر تأهيل الحقل العقاري وجعله يستجيب لتطلعات الفاعلين والمستثمرين.

يُشار إلى أنَّ المؤتمر الـ26 لموثقي إفريقيا، ينظمه المجلس الوطني لهيئة الموثقين في المغرب تحت إشراف لجنة الشؤون الإفريقية التابعة للاتحاد الدولي للموثقين تحت شعار “التحكم ضبط وتدبير الوعاء العقاري .. تحديات التنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل يؤكد أنَّ تعدد القوانين ساعد في تأزيم الوعاء العقاري في المغرب وزير العدل يؤكد أنَّ تعدد القوانين ساعد في تأزيم الوعاء العقاري في المغرب



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib