وكالة الاستخبارات الألمانيّة تتجسس على الحكومة التركيّة
آخر تحديث GMT 20:06:13
المغرب اليوم -

السّاسة الألمان يبرّرون وأنقرة تستدعي السفير

وكالة الاستخبارات الألمانيّة تتجسس على الحكومة التركيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وكالة الاستخبارات الألمانيّة تتجسس على الحكومة التركيّة

قاعدة مراقبة "BND" بالقرب من ميونيخ
برلين ـ المغرب اليوم

استدعت تركيا السفير الألماني، مطالبة بتقديم "توضيح رسمي منطقي" بعد تقارير نشرت، عن تجسس وكالة المخابرات الألمانية "BND" على تركيا.وحاول السّاسة الألمان، خلال اليومين الماضيين، تبرير التجسس على تركيا على الرغم من عضويتها في "الناتو"، مشيرين إلى "الخطر الإرهابي، الذي تمثله التوترات على حدود البلاد مع سورية والعراق، فضلاً عن أنشطة حزب العمال الكردستاني (PKK)، الذي يُصنًف كمنظمة إرهابية من طرف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".
وكشفت وسائل الإعلام الألمانية، مطلع الأسبوع، أنّ "وكالة المخابرات الألمانية استمعت، ليس فقط عن طريق الخطأ، إلى المكالمات الهاتفية التي أجراها وزير الخارجية الأميركية جون كيري، وسلفه هيلاري كلينتون في 2012، و2013، كما أنها أيضاً راقبت النشطاء السياسيين الأتراك".
وأبرزت مجلة "دير شبيغل" الألمانية أنّ "تركيا، كدولة عضو حلف شمال الأطلسي، مُدرجة كهدف للمراقبة من طرف (BND) منذ 2009".
ويأتي هذا الكشف خلال أقل من عام منذ استدعاء ألمانيا السفير الأميركي بسبب ادعاءات بالتجسس، ووقتها، نبّهت أنجيلا ميركل باراك أوباما، بأن التجسس على الأصدقاء غير مقبول.
إلى ذلك، أعلنت لجنة التحقيق التي شكلها أعضاء البرلمان الألماني، بشأن المراقبة من طرف وكالة الأمن القومي "NSA"، عن شكوك بشأن دور "BND"، فيما نفت "BND" استهداف السّاسة الأميركيين، حفاظاً على علاقاتها مع أصدقائها.
واعتبر عضو "الحزب الديمقراطي المسيحي" فولفغانغ بوسباك، أنّ "تقارير التجسس هدية من السماء إلى الأميركيين"، فيما رأى الخبير في السياسة الخارجية في حزب "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" أندرياس ستشوكينهوف، "عندما يكون لدينا 3 ملايين تركي يعيشون في ألمانيا، ومنظمات تركية توصف بلإرهابية، فإنني اعتقد أنَّ من الأفضل فعل كل شيء لمعرفة كيف تدعمهم تركيا".
ولفت عضو "الحزب الديمقراطي الاشتراكي" رولف موتزينخ إلى أنّ "مزاعم التجسس ستشكل انتكاسة للعلاقات التركية - الألمانية فى مرحلة تاريخية صعبة"، مبرزًا أنّه يعتبر أعضاء الناتو شركاء، وتساءل "لماذا لا نلجأ إلى ممثلي الحكومة التركية لمعرفة ما نحتاجه عن حزب العمال الكردستاني".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكالة الاستخبارات الألمانيّة تتجسس على الحكومة التركيّة وكالة الاستخبارات الألمانيّة تتجسس على الحكومة التركيّة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib