الجيش الجزائري يؤكد فشل كل المحاولات التي تهدف إلى ضرب استقرار البلاد
آخر تحديث GMT 00:14:45
المغرب اليوم -

على الرغم من استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة

الجيش الجزائري يؤكد فشل كل المحاولات التي تهدف إلى ضرب استقرار البلاد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش الجزائري يؤكد فشل كل المحاولات التي تهدف إلى ضرب استقرار البلاد

الجيش الجزائري
الجزائر ـ سناء سعداوي

أكد قائد الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، فشل "كافة المحاولات اليائسة" التي كانت ترمي إلى ضرب أمن واستقرار الجزائر التي تشهد مظاهرات مستمرة على الرغم من استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وقال قايد صالح إن "أعظم الرهانات" هو "رهان حفظ استقلال الجزائر وتثبيت أسس سيادتها الوطنية وسلامتها الترابية، والمحافظة على قوة ومتانة عرى وحدتها الشعبية، في عالم يموج بتحديات كبرى".

وأضاف، في اليوم الرابع من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة: "لقد فشلت كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن بلادنا واستقرارها، وستفشل مستقبلا".

واعتبر نائب وزير الدفاع الوطني قائد الجيش أن "توفير الأمن والمحافظة عليه يتطلب التطبيق الصارم والدقيق لمضمون هذه الرؤية الوافـية والمتكاملة ذات الأبعاد الإستراتيجية العميقة".

وقال صالح الثلاثاء، إن الجيش الجزائري يبحث كل الخيارات لحل الأزمة السياسية في البلاد بأسرع وقت ممكن، محذرا من أن الوقت ينفد، وذلك بعد احتجاجات مناوئة للحكومة على مدى أسابيع.

 وتصريحات صالح هي أقوى مؤشر حتى الآن على بدء نفاد صبر الجيش، الذي أعلن دعمه للمرحلة الانتقالية بعد استقالة بوتفليقة.

وفي كلمة بثها التلفزيون الرسمي، دعا صالح المحتجين المحتشدين منذ 22 فبراير إلى تجنب العنف.

وقال صالح الذي كان يتحدث داخل قاعدة عسكرية في بلدة ورقلة: "كافة الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة من أجل إيجاد حل للأزمة في أقرب الآجال، وذلك بما يخدم مصالح الشعب الجزائري ودون الالتفات للمصالح الشخصية".

ولم يحدد صالح الخيارات المتاحة أمام الجيش، لكنه قال إن طموح الجيش الوحيد يتمثل في حماية الوطن.

وراقب الجيش الاحتجاجات السلمية والتي وصل عدد المشاركين فيها في بعض المرات إلى مئات الآلاف، لكن صالح تدخل عندما سعى بوتفليقة لتمديد ولايته الرابعة، معلنا أنه لم يعد أهلا للمنصب في محاولة لتجنب اضطراب طويل الأمد.

وعين البرلمان رئيسا مؤقتا وجرى تحديد الرابع من يوليو المقبل، موعدا لإجراء الانتخابات في مرحلة انتقالية قال صالح إن الجيش سيدعمها.

ولم يفلح رحيل بوتفليقة في إرضاء الكثير من الجزائريين الذين يريدون الإطاحة بالحرس القديم ومعاونيه.

ويريد المحتجون رحيل النخبة الحاكمة التي تضم محاربين قدامى شاركوا في حرب الاستقلال عن فرنسا، كما يطالبون بحل الحزب الحاكم وإنهاء حكم القلة وبإصلاحات ديمقراطية شاملة.

قد يهمك ايضا :

الجيش الجزائري يُعلن غضبه من "الحِراك الشعبي" ضد بوتفليقة

الجيش الجزائري يقضي على مسلح في منطقة القبائل

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الجزائري يؤكد فشل كل المحاولات التي تهدف إلى ضرب استقرار البلاد الجيش الجزائري يؤكد فشل كل المحاولات التي تهدف إلى ضرب استقرار البلاد



تألقت هنا الزاهد بتصميم سامو هجرس بلون "الأوف وايت"

تعرفي على إطلالات النجمات بفساتين الزفاف واختاري منها ما يليق بجسمك

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 20:34 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

صور نقش حناء خليجي للعرائس

GMT 20:09 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

أريكة الحدائق متعة واسترخاء

GMT 21:00 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

موديلات أحزمة لعروس 2020

GMT 20:41 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

غرف نوم باللون التركواز

GMT 21:26 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

خطوات تطبيق مكياج جليتر لامع

GMT 21:12 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

لدعوة الناس إلى الزفاف اتيكيت أيضاً
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib