مستثمرون ومهنيون يتخوفون من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان في المغرب
آخر تحديث GMT 09:34:06
المغرب اليوم -

مستثمرون ومهنيون يتخوفون من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مستثمرون ومهنيون يتخوفون من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان في المغرب

شهر رمضان
الرباط -المغرب اليوم

يترقب أرباب المقاهي والمطاعم بشكل كبير ما ستقدم عليه الحكومة بخصوص الإجراءات الاحترازية المعتمدة بسبب وباء كورونا مع قرب حلول شهر رمضان.

ومنذ أشهر أقرت الحكومة إغلاقاً ليلياً في الساعة الثامنة مساءً واستمرت في تمديده إلى اليوم رغم المناشدات التي رفعها عدد من المهنيين وأرباب المقاولات.

ومع تحسن الوضعية الوبائية في الأسابيع الأخيرة، يرى عدد من المهنيين وأرباب المقاولات أنه لا داعي للاستمرار في الإغلاق في الساعة الثامنة مساءً لما يسببه ذلك من تأثير سلبي على أنشطتهم.

ويسود التخوف بشكل أكبر هذه المرة في حالة استمرت الحكومة في تطبيق الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان، الذي يرتقب أن يكون الفاتح منه في منتصف شهر أبريل المقبل.

وفي حالة إقرار الحكومة تمديد إجراء الإغلاق الليلي خلال شهر الصيام سيكون المهنيون والتجار أمام شهر صعب، فخلاله تغلق المقاهي والمطاعم نهاراً، ولن يكون بإمكانها الاشتغال ليلاً، ما يعني شهراً كاملاً بدون اشتغال.

واستشعر المهنيون هذا الواقع المقلق، وراسلوا أكثر من مرة الحكومة لمطالبتها برفع قرار الإغلاق الليلي بعدما تحسنت مؤشرات الحالة الوبائية، ولم تعد تسجل عدد من الأقاليم أي حالات إصابة جديدة، لكن لم تتم الاستجابة لطلبهم.

وقبل أيام، أعلنت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب قرارها مراسلة الملك محمد السادس بخصوص هذا الموضوع، مشيرةً إلى أن “التجار والمهنيين المغاربة يعيشون وضعاً صعباً جراء القرارات الحكومية”.

ويُرجح أن يتم إقرار الإغلاق الليلي من قبل الحكومة خلال شهر رمضان لتفادي التجمعات الليلية التي دأب المغاربة عليها في ليالي شهر الصيام، سواء في المقاهي أو الساحات العمومية.

وسبق لوزير الصحة خالد آيت الطالب أن توقع قبل أسابيع أن يمضي المغاربة شهر رمضان بشكل عادي، لكن هذا التوقع كان مبنياً على معطى أن يشمل التلقيح جزءا كبيراً من الساكنة، وهو ما لم يتحقق بعد.

وتفيد المعطيات الرسمية لوزارة الصحة، ليوم أمس الجمعة، بأن عدد الملقحين بالجرعة الأولى من لقاح كورونا وصل إلى حوالي 4.1 مليون شخص، فيما استفاد حوالي 1.2 مليون من الجرعة الثانية.

قد يهمك ايضا :

خطاب ملكي صنع "الاستثناء المغربي" في إحداث تغييرات جذرية وإصلاحات عميقة

 

تعرف على أبرز الانجازات الدبلوماسية للملك محمد السادس خلال الأعوام الأخيرة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستثمرون ومهنيون يتخوفون من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان في المغرب مستثمرون ومهنيون يتخوفون من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان في المغرب



7 إطلالات محتشمة لريم سعيدي أستوحي منها أطلالتك

القاهرة - المغرب اليوم
المغرب اليوم - التنانير الكسرات أجمل الأزياء لربيع وصيف 2021

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 15:56 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

إيطاليا تعطي الضوء الأخضر لحضور الجماهير في روما

GMT 16:11 2021 السبت ,24 إبريل / نيسان

رئيس ريال مدريد يصر على عودة دوري السوبر

GMT 17:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

نيمار يخطف جائزة الأفضل في دوري أبطال أوروبا

GMT 15:52 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

برشلونة يجهز عرضا "هزيلا" لميسي لتجديد عقده

GMT 16:02 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أوباميانغ يعلن إصابته بالملاريا

GMT 14:52 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

إيقاف نيمار مباراتين بسبب طرده أمام ليل

GMT 18:43 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

ريال مدريد يحسم صفقة النمساوي ألابا

GMT 11:54 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

بيريز رئيس ريال مدريد يؤكد عودة دوري السوبر

GMT 07:48 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

سرّ سرعة مبابي الخارقة التي تشية الكنغر
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib