خبراء يرصدون مجموعة من التحدّيات أمام الإقتصاد المغربي في سنة 2023
آخر تحديث GMT 06:18:24
المغرب اليوم -

خبراء يرصدون مجموعة من التحدّيات أمام الإقتصاد المغربي في سنة 2023

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يرصدون مجموعة من التحدّيات أمام الإقتصاد المغربي في سنة 2023

الاقتصاد المغربي
الرباط - المغرب اليوم

يتطور الاقتصاد المغربي في سياق مطبوع بالانتعاش المتواضع للاقتصاد العالمي، وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، وما نتج عنها من ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الغذائية وضغوط تضخمية مستمرة. كما يواجه المغرب صدمات داخلية تأثرت بعوامل خارجية وأخرى داخلية، على رأسها الجفاف وضعف الإنتاج الوطني من الحبوب، وتأثير ذلك على نمو الناتج الداخلي الخام.

التفاؤل موجه إلى سنة 2023 لكي تحمل تخفيفاً للتوترات الجيوسياسية، مع استقرار أسعار الطاقة وانخفاض أسعار المواد الغذائية وارتفاع الإنتاج الوطني من الحبوب. وتفيد توقعات صندوق النقد الدولي بتحقيق نمو اقتصادي بـ3.1 في المائة، و4.5 في المائة وفق توقعات وزارة الاقتصاد والمالية. كان هذا النقاش موضوع ندوة رقمية نظمها معهد صندوق الإيداع والتدبير، أمس الثلاثاء، شارك فيها خبراء من صندوق الإيداع والتدبير ووزارة الاقتصاد والمالية وصندوق النقد الدولي.

وأشار توفيق عباد، مدير مديرية التوقعات الماكرو-اقتصادية بوزارة الاقتصاد والمالية، إلى أن “المغرب يعيش فترة مطبوعة بعدم اليقين يصعب فيها إجراء توقعات”، وأضاف أن “فترات النمو تبقى قصيرة مقابل استمرار طويل للركود، وهو ما ينتج عدم وضوح الرؤية”.

وذكر عباد، ضمن مداخلة في الندوة، أن “المغرب يواجه سنة 2023 سياقاً دولياً غير مناسب؛ وفي ظل الجفاف على المستوى الوطني فإن النمو الاقتصادي سيعرف تعثراً، بحيث تكشف توقعات عدد من المؤسسات الوطنية والدولية أن النمو سيتراوح ما بين 3,1 في المائة و4,5 في المائة، والحكومة تراهن على 3,5 إلى 4 في المائة حسب قانون المالية”.

خافيير دياز، الخبير الاقتصادي في البنك الدولي، يرى أن “تعدد الصدمات التي تؤثر على المغرب ودول العالم يجعل من الصعب إجراء توقعات مستقبلية”، موردا أن النمو الممكن ما بين 3,5 و3,8 في المائة بالنسبة للسنة الماضية، أخذاً بعين الاعتبار تأثير الضغوط التضخمية على الاستهلاك.

الخبير الاقتصادي أضاف أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تخفض النمو أكثر، منها أداء القطاع الزراعي، مردفا بأنه في حالة استمرار الجفاف عام 2023 فإن النمو سيكون في حدود 2.5 في المائة.

من جهته، قال الاقتصادي كريم مكري إن “عام 2023 سيكون استثنائياً لأنه يأتي بعد ثلاث سنوات من الصدمات المتتالية، بدءًا بأزمة كوفيد والجفاف والأزمة في أوكرانيا، وهذا كله ينتج عنه الكثير من عدم اليقين وغياب الرؤية، سواء بالنسبة لصانعي القرار السياسي أو المستثمرين الاقتصاديين وحتى المواطنين”.

فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة إدارة المحافظ المالية بصندوق الإيداع والتدبير، قالت إن “عام 2022 كان استثنائيا بسبب ظروف غير مسبوقة، وسعر فائدة مركزي مرتفع نتيجة السياسة النقدية التشديدية غير المسبوقة منذ أكثر من عقد من الزمن”.

وأوضحت المنصوري أن البنوك المركزية، على الأقل في أوروبا، ترددت لفترة طويلة قبل رفع أسعار الفائدة، مؤكدة أن “الأسوأ أصبح وراءنا بعدما خلقت أزمة كوفيد مشاكل اقتصادية عديدة”.

وفي ظل هذا الوضع المتوتر، تقول المتحدثة ذاتها إن “المغرب بقي محافظاً على تصنيف ائتماني مستقر، وهو أمر جيد بالنسبة لدولة نامية بفضل التوازنات الماكرو-اقتصادية الإيجابية التي ستؤدي إلى خفض عجز الميزانية إلى أقل من 5 في المائة”.

قد يهمك ايضاً

الاقتصاد المغربي يُسجل نمواً بـ0,3 في المائة خلال الفصل الأول من 2022

البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد المغربي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يرصدون مجموعة من التحدّيات أمام الإقتصاد المغربي في سنة 2023 خبراء يرصدون مجموعة من التحدّيات أمام الإقتصاد المغربي في سنة 2023



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت - المغرب اليوم

GMT 06:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
المغرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:13 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
المغرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 05:14 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها
المغرب اليوم - بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها

GMT 10:26 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 10:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
المغرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 15:57 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبو الغيط يُرحب بتوقيع الاتفاق السياسي الإطاري في السودان
المغرب اليوم - أبو الغيط يُرحب بتوقيع الاتفاق السياسي الإطاري في السودان

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 22:45 2022 الثلاثاء ,10 أيار / مايو

نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب

GMT 12:29 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يعقد مؤتمراً مفاجئاً في معسكر منتخب البرتغال

GMT 17:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يُحقق رقماً تاريخياً على إنستغرام

GMT 10:19 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يتصدّر النجوم العرب الغائبين عن كأس العالم 2022

GMT 19:36 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مقتنيات محمد صلاح بمزاد خيري في دبي

GMT 22:40 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

التشكيل الرسمي لمواجهة منتخب إيطاليا ضد ألبانيا الودية

GMT 22:42 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب بلجيكا يخوض أولى تدريباته بالكويت استعدادا لمباراة مصر

GMT 20:15 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس العالم 2022 التعادل السلبي يحسم شوط بولندا ضد تشيلي وديا

GMT 09:50 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يتصدّر قائمة أغلى لاعبي كأس العالم 2022

GMT 22:25 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بولندا يقتنص فوزاً صعباً أمام تشيلي 1-0 قبل خوض كأس العالم 2022

GMT 22:12 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم فى كأس العالم 2022 ميسي يحلم بأول تتويج بالمونديال

GMT 18:17 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كيروش يجذب الأضواء قبل المونديال بسبب صحفي إنجليزي

GMT 11:18 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بوجبا يعلق علي استبعاده من قائمة فرنسا استعدادا للمونديال

GMT 11:01 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مارسيليا الفرنسي يستضيف توتنهام في دوري أبطال أوروبا

GMT 10:04 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يكشف للمرة الأولى عن اللحظات التي عقبت وفاة طفلُه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib