واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته
آخر تحديث GMT 13:31:13
المغرب اليوم -

وسائل اعلام تركيّة تتحدث عن تفاصيل جديدة في قضية اختفاء جمال خاشقجي

واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته

الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي
واشنطن ـ يوسف مكي

إدَّعت وسائل إعلام تركية موالية للحكومة، أن ضباط القوات الخاصة السعودية ومسؤولي الاستخبارات والحرس الوطني وخبير في الطب الشرعي، كانوا ضمن فريق مؤلف من 15 شخصاً لهم علاقة باختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، في اسطنبول. ونشرت تلك الوسائل صوراّ وأسماء لـ 15 سعوديا وصلوا قبيل اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الأراضي التركية، حيث تشتبه السلطات التركية بأن لهم علاقة بلغز اختفاء خاشقجي في قنصلية بلاده.

ويفحص المحققون الأتراك  المرآب الموجود تحت الأرض في منزل القنصل العام السعودي ، حيث يعتقد أن السيارات التي قيل إنها حملت خاشقجي وصلت مباشرة الى هناك بعد مغادرة القنصلية المجاورة. وكشف المحققون أمس الأربعاء، أنهم كانوا يركزون على ساعة "أبل" كان يرتديها خاشقجي وترتبط بجهاز "آيفون" كان قد تركه مع خطيبته خارج القنصلية. ويسعى المحققون لتحديد المعلومات التي نقلتها فرقة المراقبة.

في غضون ذلك، أصدر البيت الأبيض بيانا يطالب فيه الحكومة السعودية بالرد، والتعاون مع السلطات التركية لمعرفة ما حدث للصحفي المعارض. وقال للصحفيين يوم الاربعاء انه "وضع خطير بالنسبة لنا وبالنسبة للبيت الابيض." "أريد أن أعرف ما يحدث ونحن نعمل عن كثب مع تركيا وأعتقد أننا سنصل إلى الحقيقة". كما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه دعا خطيبة خاشقجي خديجة لزيارة البيت الأبيض.

وتحدث كل من مايك بومبيو ، وزير الخارجية الأميركي ، وجون بولتون مستشار الأمن القومي، وجاريد كوشنر صهر ترامب، إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، لطلب المزيد من المعلومات حول الصحفي المفقود ، بحسب المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز.
ووقع اثنان وعشرون من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي على رسالة إلى ترامب يوم الأربعاء، مما أدى إلى إجراء تحقيق وتحديد ما إذا كان ينبغي فرض عقوبات حقوق الإنسان على اختفاء خاشقجي.

ولا يزال المسؤولون الأتراك مقتنعين بأن خاشقجي قد قُتل على يد السعوديين داخل مبنى القنصلية - وهي وجهة نظر تم تشكيلها جزئياً بواسطة لقطات أمنية ، لم يتم الكشف عن الكثير منها.

وشوهد خاشقجي آخر مرة قبل أسبوع وهو يدخل مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول لاستخراج أوراق ترتبط بزواجه المرتقب. وقالت خطيبته التي كانت في انتظاره بالخارج إنه لم يخرج قط وذكرت مصادر تركية أنها تعتقد أن خاشقجي، الناقد البارز للسياسات السعودية، تم قتله داخل القنصلية.

ونفت الرياض الاتهامات بخطف أو قتل خاشقجي ووصفتها بأنها لا أساس لها. ولم تعلق السلطات السعودية على التقارير عن وصول 15 من مواطنيها إلى تركيا.
وأبلغ مصدر أمني تركي رويترز من قبل أن مجموعة من 15 سعوديا بينهم بعض المسؤولين وصلوا إلى اسطنبول ودخلوا القنصلية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، وهو اليوم الذي كان فيه خاشقجي داخل القنصلية، ثم غادرت المجموعة البلاد في وقت لاحق.

ونشرت صحيفة "صباح" أسماء 15 سعوديا وتواريخ ميلادهم. وقالت إنهم وصلوا إلى مطار أتاتورك في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. واستنادا إلى صور نشرتها وتم التقاطها في الجوازات وصل 12 منهم في وقت مبكر من صباح هذا اليوم الموافق يوم ثلاثاء. وتابعت الصحيفة أن جميع المسؤولين ومجموعهم 15 شخصا غادروا البلاد في أربعة مواعيد مختلفة، ولم تذكر الصحيفة كيف حصلت على الصور والمعلومات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته واشنطن تطالب الرياض بكشف معلوماتها وترامب يدعو خطيبة الصحافي لزيارته



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان - المغرب اليوم
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى، تألقت الملكة رانيا بمعطف مرجاني ضخم وطويل

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 05:14 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية الشهيرة في مدينة بودروم التركية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مجلة "ويكلي ستاندرد" الأسبوعية بعد 23 عامًا من العمل
المغرب اليوم - إغلاق مجلة

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:17 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد السمسم وزيته كمقوي للمبايض

GMT 06:39 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

عرض بندقية "تربيل كرون" باسطواناتها الثلاثية المميزة

GMT 11:54 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

مقتل 5 أفراد من مشجعي الرجاء في حادث مروِّع

GMT 18:08 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تبدأ 2018 بالتتويج بلقب بطولة أوكلاند

GMT 11:39 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

حقن الفيلر لتكبير المؤخرة والصدر

GMT 09:12 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Rolls Royce Dawn 2016 في المغرب

GMT 16:22 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

زوج دنيا بطمة في المستشفى بسبب الورم الخبيث

GMT 02:31 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

صفعة قوية لباريس سان جيرمان قبل لقاء ريال مدريد

GMT 07:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

انتقاد صديقة دييغو مارادونا لارتدائها ملابس فراء النمر

GMT 05:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الدرك ينهي فرار مشتبه بمشاركته في قتل بخريبكة

GMT 22:26 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم البرلمان المغربي ومكوناته وكيفية انتخابه

GMT 23:34 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مشروع بريطاني لإنشاء أكبر محطة طاقة شمسية عالميًا في تونس

GMT 09:28 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الخبيرة منى أحمد توضح نسب الغيرة في كل الأبراج

GMT 02:38 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال شاب وضع عبوة ناسفة داخل حافلة في خنيفرة

GMT 05:43 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الصومالي

GMT 18:48 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشيلسي يُحرز فوزًا ثمينًا على حساب مضيفه وست بروميتش

GMT 18:58 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

ريبري يردّ على دعوة تشافي للانضمام إلى الدوري القطري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib