الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها
آخر تحديث GMT 18:27:56
المغرب اليوم -

بهدف تشجيع التعاونيات وفتح المجال أمامها للمساهمة في تعزيز دينامية التشغيل

الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني
الرباط - وسيم الجندي

تعتزم الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني، تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للتعاونيات والمقاولات الذاتية للمشاركة فيها، بهدف تشجيعها وفتح المجال أمامها للمساهمة في تعزيز دينامية التشغيل. وسيتم هذا الأمر من خلال مرسوم ستصادق عليه الحكومة قريباً، وبموجبه ستخضع الصفقات للتحصيص للسماح للمقاول الذاتي والتعاونية بالولوج والمشاركة في الطلبيات العمومية.

أقرأ أيضًا: المغرب يتهم "جهات" بـ"إضرار" المملكة سيما في قضية "إقليم الصحراء"

وبقدر ما يعتبر هذا التعديل بالغ الأهمية لقطاع التعاونيات في المغرب، إلا أنه يطرح رهانات كبرى بالنسبة لها، خصوصاً أن أغلبها تعمل في القطاع الزراعي، كما تشكو ضعف المواكبة والتسويق.

وفي رأي عبد الله سُهير، رئيس "الشبكة المغربية للاقتصاد التضامني والاجتماعي"، فإن النسيج التعاوني المغربي "غير مؤهل" لمواكبة هذا التعديل الذي أعدته وزارة الاقتصاد والمالية لفتح الباب للمشاركة في الصفقات العمومية. وقال سهير، في حديث لـ"هسبريس"، أن التعاونيات بالمغرب تبقى غير مؤهلة بشكل كبير للانخراط في هذا العملية، مشيراً إلى أن نجاح هذا الأمر يتطلب برنامجاً للمواكبة والتأطير والتأهيل لفائدة العاملين في التعاونيات. وأبرز سهير أن هذا التعديل لطالما طالبت به التعاونيات، لكنه أشار إلى أن إشكالاً يطرح في هذا الصدد، يكمن في كون 67 في المائة من التعاونيات تشتغل في القطاع الزراعي.

وحسب الإحصائيات الرسمية الخاصة بسنة 2018، يبلغ عدد التعاونيات أكثر 20 ألفا، ضمنها 2677 تعاونية نسائية بنسبة 14 في المائة. وتنشط 67 في المائة من التعاونيات في القطاع الزراعي، و16 في المائة في أنشطة الصناعة التقليدية، و6 في المائة في الإسكان.

وتجاوز عدد المنخرطين في التعاونيات نصف مليون متعاون، 29 في المائة منهم نساء متعاونات. وتبقى هذه الأرقام جيدة مقارنة مع الوضع في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لكن مقارنة مع دول أوروبا تبقى منخفضة جداً. ويتوجب على التعاونيات المغربية اليوم تنويع مجالات اشتغالها والاستفادة من الهامش الذي يوفره القانون الجديد رقم 112.12. وقد ظهرت بضع تعاونيات خدماتية وأخرى في مجال السياحة.

ويرى عبد الله سُهير أن النجاح في محطة مشاركة التعاونيات في الصفقات العمومية رهين بتنويع مجالات تدخل التعاونيات وتقوية قُدرات المتعاونين. ويعتبر أن "هناك حاجة إلى خلق مسلك في المجال التعاوني في قطاع التكوين المهني لسد الفراغ الحاصل في هذا المجال"، مشيراً إلى أن المتعاونين حالياً يغيب لديهم الفكر المقاولاتي، ويعتمدون في غالب الأحيان على المُمارسة والتشابك مع الفاعلين من المجتمع المدني."

كما أشار المتحدث إلى أن نجاح هذه المحطة رهن بتفعيل أمثل لهذا المرسوم الجديد من خلال إجراءات تقطع الطريق على المضاربين الذين سيُفكرون في الانتقال من مقاولة إلى تعاونية للاستفادة من التحفيزات.

ويعرف المغرب تأسيس بضعة آلاف تعاونية كل سنة، وذلك بمعدل 3500 تعاونية سنوياً، ونظراً لهذا التطور المتواصل للقطاع التعاوني، ستقبل الحكومة على إنجاز إحصاء عام وطني للتعاونيات واتحاداتها من أجل تحيين قاعدة المعطيات الشاملة وإغنائها بمعلومات حديثة ومتنوعة.

ولجأت الوزارة المعنية بقطاع الاقتصاد التضامني في السنوات الأخيرة إلى تنظيم أسواق متنقلة ومعارض جهوية، إضافة إلى المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي، وتخصيص فضاءات بالأسواق الكبرى ومساحات خاصة في المطارات. كما تعمل الوزارة أيضاً على تشجيع جميع المبادرات الرامية إلى تنمية التسويق الإلكتروني لمنتجات التعاونيات، وهو الباب الذي لا يتم استغلاله بشكل كبير من طرف التعاونيات رغم ما يوفره من فرص تسويق خارج البلاد

وقد يهمك أيضًا:عبد الإله بنكيران يُنظم مؤتمرًا صحافيًا للرد على الانتقادات الموجهة إليه

العثماني يُؤكِّد أنّ أنفلونزا الخنازير يُصيب أصحاب الجسم "الهش"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها الحكومة المغربية تعتزم تعديل مرسوم الصفقات العمومية لإتاحة الفرصة للمشاركة فيها



تألّقت بفستان "لاتيكس" قصير وضيّق باللون الأحمر

بيونسيه تحتفل بعيد الحب برفقة زوجها جاي زي في ماليبو

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي، كما تركت شعرها المجعد منسدلًا. وأكملت الإطلالة

GMT 05:51 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
المغرب اليوم - مشهد

GMT 05:57 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يسقط أمام أتالانتا بثلاثية ويخرج مِن كأس إيطاليا

GMT 16:02 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

كلوب يعترّف بخطأ محمد صلاح أمام "كريستال بالاس"

GMT 22:10 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يواصل الترنح ويسقط أمام بورنموث برباعية

GMT 20:56 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو

GMT 22:14 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 12:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رئيس برشلونة يُبرِّئ "ريال مدريد" من تشويه الـ"VAR"

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ايسكو" مُهدّد بمغادرة ريال مدريد مع اقتراب "عودة النجوم"

GMT 15:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مواجهة حامية بين "يوفنتوس" و"أتالانتا" لخطف بطاقة التأهل

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

سولسكاير يشيد بلاعبي "يونايتد" رغم التعادل مع "بيرنلي"

GMT 18:16 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أسوس" تكشف عن الحاسوب المكتبي "Zen AiO 27"

GMT 20:55 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"الغارديان" تكشف سعر ومواصفات هاتف iPhone XS

GMT 12:59 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

برنامج "Lens Studio" من "سناب" لإنشاء عدسات الواقع المعزز

GMT 06:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الجرجير في تفتيت حصوات الكلى

GMT 08:30 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

مميزات غرف السينما لا يمكن الاستغناء عنها في أي منزل

GMT 06:58 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

"مازدا" تصدر الطراز الجديد من سيارة " CX-3 -2017"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib