أرتفاع أسهم الحملات الانتخابية الإلكترونية في المغرب بسبب أجراءات الحجر الصحي
آخر تحديث GMT 08:10:23
المغرب اليوم -

أرتفاع أسهم الحملات الانتخابية الإلكترونية في المغرب بسبب أجراءات الحجر الصحي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أرتفاع أسهم الحملات الانتخابية الإلكترونية في المغرب بسبب أجراءات الحجر الصحي

الانتخابات التشريعية في المغرب
الرباط -المغرب اليوم

تتباين وجهات نظر أعضاء الأحزاب المغربية في الطريقة التي سيتم اعتمادها في التواصل مع المواطنين، مع بداية الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات التشريعية والجهوية والمحلية، التي ستنطلق يوم 26 غشت الجاري، في ظل استمرار تصاعد أعداد المصابين بفيروس “كورونا”، خاصة في مدينة الدار البيضاء.ففي الوقت الذي تواصل فيه العاصمة الاقتصادية تقدم لائحة المدن المغربية الأكثر إصابة بمرض “كوفيد19 في المغرب ″، يرى العديد من المسؤولين المحليين للأحزاب والمرشحين المقبلين في الانتخابات أن مسألة التخلي عن التواصل المباشر مع المواطنين في بيوتهم وأحيائهم السكنية وإقامة تجمعات انتخابية ترويجية لا يمكن استبعادها بشكل كامل.

ويرى فريق آخر أن الحملة الرقمية ستكون لها كلمة الحسم في صناديق التصويت، شريطة احترام الإجراءات الاحترازية المشددة التي أعلنت عنها السلطات الصحية للمملكة؛ وعلى رأسها احترام شروط التباعد الجسدي بين المواطنين وعدم عقد تجمعات كبرى التي يتجاوز عددها 25 شخصا، والامتناع عن تنظيم اجتماعات انتخابية في الأماكن المغلقة.شفيق بنكيران، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، اعتبر أن طريقة العمل المعتمدة من طرف المرشحين في حزب “الحمامة” للقيام بحملتهم الانتخابية لهذه السنة ستعرف مجموعة من التغييرات؛ من خلال ابتعادها قدر الإمكان عن النمط التقليدي المتعارف عليه وسط السياسيين الذين اعتادوا الترشح بشكل منتظم.

وقال بنكيران، الذي يشغل أيضا منصب المنسق الإقليمي ل حزب التجمع الوطني للأحرار بعين الشق في مدينة الدار البيضاء، في تصريح لهسبريس: “أمام استمرار تفشي فيروس كورونا بشكل مقلق، فإننا سنراهن بشكل كبير على الحملة الرقمية من أجل ضمان تواصل أوسع مع المواطنين؛ حرصا منا على تفادي استعمال الطرق التقليدية في التواصل، كتوزيع المنشورات بشكل مكثف أو عقد لقاءات مع السكان في المنازل أو في القاعات المغلقة، وذلك بهدف عدم المساهمة في تفشي فيروس كورونا أو التسبب في خلق بؤر لانتشارها”.

ويضيف المتحدث في التصريح نفسه: “اللقاءات المتواصلة التي عقدها حزبنا مع المواطنين، طيلة السنوات الخمس الأخيرة، ساهمت في التعريف بالبرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحزب؛ وهو ما يعني أن التواصل الفعلي لمناضلي التجمع الوطني للأحرار مع المواطنين، على كافة الأصعدة المحلية والجهوية والوطنية منذ سنة 2016، يشكل نقطة قوة بالنسبة إلى مرشحينا”.وذهب شفيق بنكيران إلى أن هذه الانتخابات، التي ستمر في ظل الاحترام التام للشروط الصحية الاحترازية، ستعطي فرصة حقيقية للمواطنين قصد اختيار الأصلح بالنسبة إليهم؛ وهو ما يعني أن التجربة التي ستمر فيها هذه الاستحقاقات ستكون بنكهة خاصة وغير مسبوقة.

من جهته، اعتبر محمد لمزابي، عضو المكتب الإقليمي لحزب الاستقلال بالحي الحسني في الدار البيضاء، أن الظرفية الصحية التي يمر منها المغرب ستساهم في إضفاء بعض الصعوبة على الحملات الانتخابية للمرشحين، مشددا على أن التواصل المباشر مع المواطنين مسألة لا مناص منها، لافتا إلى أن الإجراءات الاحترازية المشددة لـ”كورونا” ستؤثر من دون شك على الحملات الانتخابية المقبلة لمرشحي الأحزاب بالدار البيضاء.وقال لمزابي، في تصريح لهسبريس، إنه “من الصعب التخلي عن الطريقة التقليدية في التواصل مع الناخبين خلال فترة الحملة التي ستنطلق يوم 26 غشت الجاري، حيث سنعتمد على توزيع المناشير الورقية مع الحرص على احترام شروط التباعد والتعقيم، مع عدم إغفال الحملات على منصات التواصل الاجتماعي”.

قد يهمك ايضا:

حزب "الأحرار" يعلن عن وكلاء اللوائح في جهة مراكش

حزب التجمع الوطني للأحرار يعلنون عن وكلاء اللوائح في جهة مراكش

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرتفاع أسهم الحملات الانتخابية الإلكترونية في المغرب بسبب أجراءات الحجر الصحي أرتفاع أسهم الحملات الانتخابية الإلكترونية في المغرب بسبب أجراءات الحجر الصحي



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 20:43 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتلقى صفعة من مدربه بعد هدف ليل

GMT 14:43 2021 السبت ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول "الرهيب" يهز شباك برايتون بهدف مبكر

GMT 22:15 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رونالدو يصوم عن التهديف في أسوأ سلسلة منذ سنوات

GMT 11:33 2021 الأربعاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تتأهل للمونديال بعد الفوز علي مارينو بعشرة أهداف

GMT 05:48 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يكشف ما يتميز به صلاح عن رونالدو

GMT 13:07 2021 الخميس ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نيمار يثير الجدل في منتخب البرازيل بسب صبغة شعرة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib