الباوند يُسجّل استقرارًا ملحوظًا على أمل صفقة الخروج مِن الاتحاد
آخر تحديث GMT 01:44:38
المغرب اليوم -

حثّت ألمانيا بريطانيا على الإسراع في مفاوضات "بريكسيت"

الباوند يُسجّل استقرارًا ملحوظًا على أمل صفقة الخروج مِن الاتحاد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الباوند يُسجّل استقرارًا ملحوظًا على أمل صفقة الخروج مِن الاتحاد

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل
برلين ـ جورج كرم

أصرّت الحكومة الألمانية على أن موقفها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم يتغير بعد أن ادعى تقرير أن الحكومتين البريطانية والألمانية أسقطتا المطالب الرئيسية لتهدئة الطريق للتوصل إلى اتفاق، وارتفع الباوند في البداية على أسواق صرف العملات الأجنبية على أمل أن يؤدي الاتفاق المتعثر إلى كسر الجمود في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لكنه انسحب في ما بعد عندما قلل المسؤولون الحكوميون من شأن هذا التقرير.

وزعمت "بلومبرغ" أن ألمانيا مستعدة لقبول اتفاق أقل تفصيلا لإبرام الاتفاق والخروج في موعده في مارس/ آذار المقبل، وعانى الجنيه الإسترليني في يوم التداول في أسواق العملات بعد أن خيبت ألمانيا تلك الآمال السابقة، لكن سكرتير بريكست دومينيك راب حذر أيضا من أن النواب سيكونون متخوفين من الموافقة على صفقة "غامضة وغير واضحة"، وبعد أن قفز الجنيه الإسترليني بمقدار 1٪ على آمال اختراق اتفاق Brexit تراجع الجنيه الإسترليني إلى مكاسب بنسبة 0.3٪ مقابل الدولار عند مستوى 1.29 دولارا بقليل.

الخروج البريطاني ليس كما يبدو عليه

يشرح بيتر فوستر محرر "التلغراف" في أوروبا، ويقول إن السبب في أن تقرير "بلومبرغ" ليس الإنجاز الذي يبدو عليه، فكما تشير تقارير "بلومبرغ" فإن الجانب الأوروبي من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حول تركيزه الآن على تنفيذ اتفاقية الانسحاب (صفقة الانفصال الضيقة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة) والتي يجب أن تحتوي على "دعم" لإبقاء حدود أيرلندا الشمالية "غير مرئية".

وما لم يتم العثورعلى حل أفضل، فيتطلب أن تقبل المملكة المتحدة عمليات التفتيش الجمركية على طول حدود البحر الأيرلندي وهذا تصرف صعب، وقالت السيدة ماي إنه غير مقبول لأنها ستخاطر بتفكيك المملكة المتحدة.

ولا شيء في هذا التقرير يغير من الحقائق، وحتى إذا كان الاتحاد الأوروبي مستعدًا لإصدار إعلان "أقل تفصيلاً" بشأن العلاقة التجارية المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، فليس من الواضح على الإطلاق لماذا هذا سيساعد السيدة مايز على بيع صفقة تتضمن دعمًا يضع حدودًا في البحر الأيرلندي! إن الكذب وراء "عرض" أن الاتحاد الأوروبي يريد وضع حدود ناعمة وطموحة في الإعلان المستقبلي هو حقيقة غير مستساغة وتعنى أن الاتحاد الأوروبي يرفض ببساطة الخطوط الحمراء التي ستحيط به، ويريد من السيدة ماي أن تنفذ اقتراحاته، والمشكلة هي أن كلا من المملكة المتحدة عرضت حلولا للحفاظ على ترتيبات "الحدود القصوى" الأيرلندية التكنولوجية غير المرئية وشراكة جمركية "مزدوجة التعريفية"، والتي أسقطها ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي الوحيد الذي يعتقد الاتحاد الأوروبي بأنه سيعمل هو أن تنضم المملكة المتحدة إلى اتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي، وهو أمر تقوله السيدة ماي إنه غير مقبول.

إن عرض الاتحاد الأوروبي لاتفاقية التجارة الحرة على النمط الكندي مع بعض التسهيلات الجمركية لا يحل مشكلة الحدود الإيرلندية أو يعفي المملكة المتحدة من الحاجة إلى وضع حدود جمركية في البحر الأيرلندي. وأحد "الهراء" المحتملة هو أن تطلب المملكة المتحدة فقرة تمكّنها من تمديد الفترة الانتقالية، لتمكين السيدة ماي من إخبار Brexiteers وشركائها في الحزب الوحدوي الديمقراطي بأن "الدعم" لن يستخدم أبداً! وسيستمر البحث عن حلول حتى يتم العثور على واحد بدون فترة زمنية محددة، لكن بالنسبة للعديد من بريكسايتس سيبدو مثل خروج بريطانيا من "كاليفورنيا"، حيث تبقى المملكة المتحدة في اتحاد جمركي "مؤقت" مع الاتحاد الأوروبي الذي لا ينتهي أبدًا. كأنها خرجت لكنها لم تتركه.

مكاسب الباوند من قبل ألمانيا وتصر على موقف Brexit لم يتغير

تخلى الجنيه الإسترليني عن معظم مكاسبه في لحظات قليلة الأربعاء، بعد أن أصدرت الحكومة الألمانية بيانا يصر على أن موقفها بشأن خروج بريطانيا لم يتغير، فبعد ارتفاعه إلى 1.30 دولارا مقابل الدولار على آمال اختراق اختراق Brexit، تم كبح جماحه بسبب إنكار ألمانيا للتقدم في الصفقة، وأضاف المتحدث الألماني أنه يتمتع بثقة كاملة في ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي.

وأثارت الآمال بتحقيق صفقة في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تجار العملة في المدينة، لكن وزير بريكسيت دومينيك راب أثار نبرة حذرة بعد ظهر اليوم. وفي حديثه أمام لجنة التدقيق الأوروبية، حذر السيد راب من أن النواب سيكونون متخوفين من الموافقة على صفقة " غامضة وغير واضحة". وقال سكرتير البريكست "نود أن نكون واضحين جدا في اختيار العلاقة" مشيرا إلى رغبته في الاتفاق على مستقبل المملكة المتحدة. وأي تلميح من اتفاق Brexit سيجعل الجنيه الاسترليني يحصل على دعم قوي".

ووفقا لما ذكره رانكو بيريش من مونيكس في أوروبا فإن أي تلميح بأن المملكة المتحدة "ستكون قادرة على تجنب سيناريو عدم التعامل، يكفي لإعطاء دعم قوي للجنيه الاسترليني"! وأضاف أن ارتفاع اليوم يشير إلى "مدى السرعة التي من المرجح أن يرتفع بها الجنيه في حالة حدوث أي نوع من صفقة Brexit".

وجادل محللو العملات بأن الجنيه الإسترليني ترك في حالة من "عدم اليقين" بسبب المفاوضات، ومن شأن اتفاق فوري مع الاتحاد الأوروبي بإرسال العملة للأعلى مرة أخرى، وفي حين عدم وجود صفقة فيمكن أن نرى ذلك يحطم الجنية الإسترليني مقابل الولار.

ارتفاع في الجنيه الإسترليني يهز مؤشر FTSE 100

أدى الارتفاع في الجنيه الإسترليني إلى زيادة الضغط على مؤشر فوتسي 100 مع انخفاض أعلى الداعمين للدولار. بعد انحسار أسوأ الخسائر في عمليات بيع الأسهم اليوم في الأسواق، وتراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 1.1٪ مع ارتفاع الجنيه. وتراجعت الأسهم العالمية وسط مخاوف من تزايد الأزمات في الأسواق الناشئة، مثل الأرجنتين وجنوب أفريقيا، ويعني التراجع الكبير لمؤشر الشركات الدولية أن الجنيه القوي يضع الضغط على أرباحها النسبية وأسعار الأسهم.

ألمانيا لا تتحدث باسم الاتحاد الأوروبي ولكن مقترحاتها تشير إلى اتفاق

وينصح نيل ويلسون في موقع Markets.com المستثمرين بتوخي الحذر في أعقاب تقرير يدعي أن المملكة المتحدة وألمانيا قد تخلت عن مطالب رئيسية على Brexit. وقال إن ألمانيا لا تتحدث عن بقية الاتحاد الأوروبي على الرغم من "هيمنتها الواضحة على الكتلة الاقتصادية" ، مضيفة أن تقارير تشير إلى حدوث انفراجة ظهرت من قبل.

الباوند يستقر على مدى ثلاثة أيام متتالية من الخسائر على أمل صفقة Brexit

ويمكن أن يساعد الاتفاق المبرم بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق في الوقت المناسب لمارس/ آذار المقبل، مع احتفاظ كل الأطراف بمحتوى مؤقت. ورفض كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه و "بريكسايتس" البارزين الأجزاء الرئيسية من خطة "تشيكرز" لتيريزا ماي في الأسابيع الأخيرة، مما زاد من احتمالات عدم إبرام صفقة "بريكسيت".

وساعدت الآمال في تحقيق هدوء في ضمان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام المقبل على الجنيه الاسترليني بعد سلسلة خسائره التي استمرت ثلاثة أيام.

اقتصاديات العالم

وأثار ارتفاع الدولار في الأشهر الأخيرة المخاوف بشأن كومة ضخمة من الديون بالدولار في الأسواق الناشئة. وأصبح الدين، الذي يستخدم في دعم النمو، أكثر تكلفة حيث يدفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تكاليف الاقتراض. وقد حاول البنك المركزي الإندونيسي إيقاف انزلاق الروبية، مما تسبب في انخفاض مخزوناتها بأكثر من 4 نقاط بسبب المخاوف من تباطؤ النمو، في حين أن ارتفاع التضخم في الفلبين إلى أكثر من 6 نقاط أضاف إلى مخاوف مصاعب اخري.

وبقي الدولار في المقدمة في أسواق العملات مع غرق الأسهم العالمية. وأضافت بيانات مؤشر مديري المشتريات المخيبة للآمال من الصين الوقود إلى النار، مما تسبب في انخفاض أسهم التعدين في لندن إلى المنطقة الحمراء. وانخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 2.4٪ بينما تراجع مؤشر فاينانشال تايمز بنسبة 0.2٪ في التعاملات المبكرة، وانخفض مؤشر داكس في ألمانيا وCAC 40 في فرنسا  بنسبة 0.5٪ و0.4٪ على التوالي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباوند يُسجّل استقرارًا ملحوظًا على أمل صفقة الخروج مِن الاتحاد الباوند يُسجّل استقرارًا ملحوظًا على أمل صفقة الخروج مِن الاتحاد



بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 15:49 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة
المغرب اليوم - عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة

GMT 21:27 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجآت بالجملة في تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند

GMT 20:55 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يجدد مفاوضاته للتعاقد مع ساني لاعب مانشستر سيتي

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب أياكس يعادل رقم جوارديولا في دوري أبطال أوروبا

GMT 21:05 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 21:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موهبة باير ليفركوزن تُثير الصراع بين 6 أندية أوروبية

GMT 20:01 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جواو فيليكس يتوج بجائزة أفضل لاعب شاب في أوروبا

GMT 19:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يعلن طبيعة إصابة هازارد وآس تكشف مدة غيابه

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يشتري حصة في نادي هاماربي السويدي

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

البرتغالي فيليكس يفوز بجائزة "الفتى الذهبي" لعام 2019

GMT 00:15 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فريق فرانكفورت يبدي تفاؤله بشأن مباراة أرسنال الخميس

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زينيت بطرسبورغ يجدد آماله في بلوغ دور الـ 16 لدوري الأبطال

GMT 09:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمال صقر تعلن زواجها من الرابور محمد المزوري

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مهاجم إنتر يخضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليمنى

GMT 17:57 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون سعيد بتعامل كلوب مع إصابات لاعبي ليفربول

GMT 19:14 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لوف يوضح اختيار كلينسمان لتدريب هيرتا كان مفاجأة بالنسبة لي

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتعادل بصعوبة مع شاختار دونتسك في دوري الأبطال

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"اليويفا" يدرس تطبيق قانون التبديل الاضطراري في أمم أوروبا

GMT 18:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة وريال مدريد يتنافسان على ضم أوباميانج

GMT 18:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول ريال مدريد رسميًّا إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

GMT 18:02 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا هرتا برلين يعلن تعيين كلينسمان مديرا فنيا للفريق

GMT 23:38 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن خليفة مدرب أرسنال الجديد بعد انهيار الفريق
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib