تحذيرٌ أميركيٌ منْ تداعياتِ مقتلِ الظواهري يرفعُ يقظةَ أجهزةِ الأمنِ المغربِي
آخر تحديث GMT 11:09:15
المغرب اليوم -

تحذيرٌ أميركيٌ منْ تداعياتِ مقتلِ الظواهري يرفعُ يقظةَ أجهزةِ الأمنِ المغربِي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تحذيرٌ أميركيٌ منْ تداعياتِ مقتلِ الظواهري يرفعُ يقظةَ أجهزةِ الأمنِ المغربِي

الدكتور أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة
واشنطن ـ رولا عيسى

بصدور تحذير دولي يهم ترقب ردود فعل تنظيم القاعدة الإرهابي من مقتل أيمن الظواهري، يكون العالم أمام تحدي انتقامات محتملة ترفع منسوب يقظة الأمنيين، خصوصا بتعدد طرق اشتغال التنظيم ولجوئه أحيانا إلى عمليات منفردة في بقاع متفرقة.وإلى حدود الساعة، لم يصدر أي بيان أو إفادات من تنظيم القاعدة بخصوص مقتل الظواهري؛ لكن تعدد فروعها وحضورها في منطقة الساحل ودنو أنشطتها من المغرب كلها عوامل تجعل جميع السيناريوهات مطروحة. وتزيد كذلك احتمال وصول “عبد الرحمان المغربي”، أحد المقربين من الظواهري، إلى رأس التنظيم من متاعب المغرب.

وفي مقابل الصمت، تحدثت الخارجية الأمريكية عن وجود معلومات تفيد بأن المنظمات الإرهابية تواصل تخطيط هجمات ضد المصالح الأمريكية في مناطق متعددة في جميع أنحاء العالم. وقد تستخدم هذه الهجمات مجموعة واسعة من التكتيكات؛ بما في ذلك عمليات الانتحار والاغتيالات والاختطافات والتفجيرات.ويشكل تولي مغربي زمام أحد أكبر التنظيمات الإرهابية في العالم خطرا على البلاد رمزيا وإستراتيجيا؛ من خلال ربط التنظيم بالمغرب وإمكانية تحقيق انتشار أكثر على مستوى الخطاب، وكذا استقطاب العديد من الفئات الهشة التي تستثمر فيها جهات إرهابية لتنفيذ عمليات انفرادية.

محمد الطيار، الأستاذ الجامعي والخبير الأمني، سجل أن مقتل أيمن الظواهري، زعيم القاعدة، يعتبر ضربة قوية لتنظيم القاعدة ولا شك في أن الإعلان عن مقتله خلف رجة كبيرة في التنظيم، وزاد: القاعدة تعيش سياقا منكمشا ملحوظا بعد بروز تنظيم داعش وتنظيمات جهادية أخرى.وأضاف الطيار، في تصريح لهسبريس، أن استهداف الظواهري سيدفع تنظيم القاعدة إلى مضاعفة نشاط “الانغماسيين” و”الاستشهاديين”، أو ما يعرف بالذئاب المنفردة للقيام بعمليات إرهابية نوعية لإظهار قدرته على الاستمرار ومدى جاهزية عناصره.

وأردف الأستاذ الجامعي والخبير الأمني أن التنظيمات الإرهابية التي تنسب نفسها إلى تنظيم القاعدة، مثل “نصرة الإسلام والمسلمين”، ما زالت تشكل خطرا كبيرا في منطقة الساحل الإفريقي اللصيقة بالمغرب، لذلك تبقى المخاطر المرتبطة بتنظيم القاعدة حاضرة بالمغرب.هذا المعطى يسري كذلك على التنظيمات الموالية لداعش، وفق المتحدث الذي أضاف: في حالة وصول عبد الرحمن المغربي، وهو قيادي بارز في التنظيم شغل منصب القائد العام للقاعدة في أفغانستان وباكستان، ‎إلى خلافة صهره الظواهري فإن خطر تنظيم القاعدة سيتضاعف بالمغرب.

ونبه الطيار إلى ضرورة استحضار المقاربة الاستباقية التي تنهجها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وباقي الأجهزة الأمنية المغربية في محاربة الإرهاب الكفيلة بالتصدي لكل التهديدات والمخاطر المرتبطة بتنظيم القاعدة أو غيره.وزاد المتحدث بخصوص توصيات تجنب الخطر: المقاربة الاستباقية المعتمدة أثبتت نجاعتها، إضافة إلى محاربة كل أشكال الهشاشة والفقر، والاستمرار في فتح الأوراش التنموية، وانخراط كل مكونات المجتمع المغربي في إطار شرطة مجتمعية تساهم في التصدي لكل التهديدات والمخاطر المحدقة بالوطن.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

هكذا إغتالت واشنطن الظواهري زعيم القاعدة بصاروخ في كابول كما قتلت سليماني في بغداد

مقتل الظواهري زعيم القاعدة في أفغانستان بصاروخين وبايدن أعطى الأمر بالتنفيذ

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرٌ أميركيٌ منْ تداعياتِ مقتلِ الظواهري يرفعُ يقظةَ أجهزةِ الأمنِ المغربِي تحذيرٌ أميركيٌ منْ تداعياتِ مقتلِ الظواهري يرفعُ يقظةَ أجهزةِ الأمنِ المغربِي



ميريام فارس تتألق بإطلالات جريئة وتصاميم عصرية

بيروت ـ فادي سماحة
المغرب اليوم - تنسيق الأزياء الكاجوال من وحي جينيفر لوبيز

GMT 13:41 2022 الإثنين ,08 آب / أغسطس

أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - حيل بسيطة تجعل مساحة الحمام الصغير تبدو أكبر

GMT 10:10 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
المغرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 21:19 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
المغرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 01:15 2022 الأربعاء ,13 تموز / يوليو

تشيلسي يَقترب من ضم كوليبالي مقابل 40 مليون يورو

GMT 01:02 2022 الأربعاء ,13 تموز / يوليو

إنتر ميلان يَكشف عن قميصه الجديد لموسم 2023

GMT 19:47 2022 الأحد ,12 حزيران / يونيو

ريال مدريد يفتح الباب أمام رحيل ميندي

GMT 21:09 2022 الإثنين ,06 حزيران / يونيو

ميرور: محمد صلاح يثير غضب كلوب ومسؤولي ليفربول

GMT 13:55 2022 السبت ,18 حزيران / يونيو

ليفربول يفتتح الدوري الإنكليزي ضد فريق صاعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib