بنشعبون يؤكد التوجيهات الملكية تهدف إلى تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد
آخر تحديث GMT 20:19:00
المغرب اليوم -

بنشعبون يؤكد التوجيهات الملكية تهدف إلى تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنشعبون يؤكد التوجيهات الملكية تهدف إلى تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد

وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بنشعبون
الرباط -المغرب اليوم

صادق مجلس النواب المغربي ، بالإجماع، على مشروع قانون رقم 46.19 يتعلق ب الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، يهدف إلى تأهيل الهيئة للنهوض بمهامها سواء في نشر قيم النزاهة والشفافية والوقاية من الرشوة، أو في مجال الإسهام في مكافحة الفساد.وضمن قراءة ثانية في المشروع بالجلسة العامة، سجل محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن المشروع يندرج ضمن توسيع صلاحيات الهيئة التي منحها لها الدستور، مشيرا إلى أن المشروع جاء استجابة للتوجيهات الملكية في مجال تخليق الحياة العامة وتعزيز النزاهة ومحاربة كل مظاهر الفساد.

وتتولى الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وفق مقتضيات الفصل 167 من الدستور، مهام المبادرة والتنسيق والإشراف وضمان تتبع تنفيذ سياسات محاربة الفساد، وتلقي ونشر المعلومات في هذا المجال، والمساهمة في تخليق الحياة العامة، وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، وثقافة المرفق العام، وقيم المواطنة المسؤولة.المشروع قام بتوسيع مفهوم الفساد، وذلك عبر إعادة صياغة المقتضيات المتعلقة بتحديد المفهوم والتمييز بين نوعين من أفعال الفساد؛ الأول يتمثل في الأفعال التي تشكل جرائم بطبيعتها، حيث عناصرها الجرمية واضحة، تحيلها الهيئة إلى النيابة العامة المختصة.وفي هذا الصدد، أكد الوزير بنشعبون أن هذا المشروع يأتي تجاوبا مع انتظارات المواطنين وتطلعاتهم لمزيد من الشفافية والنزاهة، مبرزا أن التعديلات التي أدخلت عليه من طرف البرلمان، وخصوصا مجلس المستشارين، لم تمس جوهره، بل همت بعض التدقيقات.

وعرف المشروع النوع الثاني من الفساد بأنه “الأفعال التي تشكل مخالفات إدارية ومالية وتكتسي طابعا خاصا دون أن ترقى إلى درجة تكييفها كجرائم قائمة بذاتها”، تجري بشأنها الهيئة أبحاثا وتحريات وتعد تقارير تحيلها على السلطات والهيئات المختصة، لتحريك المتابعة التأديبية أو الجنائية حسب الحالة.ولضمان توسيع نطاق مهام الهيئة ومجالات تدخلها، نص المشروع على مراجعة مهامها في ضوء أحكام الدستور، مشددا على ضرورة قيامها بالبعدين التخليقي والوقائي، من خلال التنصيص على صلاحية الهيئة لاقتراح التوجهات الاستراتيجية لسياسة الدولة في مجال الوقاية من الفساد ومكافحته والآليات والتدابير والإجراءات الكفيلة بتنفيذها على الوجه الأمثل.

وفي مقابل تأكيد المشروع على ضرورة سهر الهيئة على استراتيجية وطنية متكاملة للتنشئة التربوية والاجتماعية على قيم النزاهة، ولا سيما في مجالي التربية والتكوين، اعتبر أن البعد التدخلي يكمن في الإسهام في مكافحة الفساد، عبر منح الهيئة مجموعة من الصلاحيات الجديدة، نتيجة توسيع مفهوم الفساد.ونص المشروع على تطبيق عقوبات تأديبية وجنائية في حق الأشخاص الذين يقومون بعرقلة عمل الهيئة، بامتناعهم عن الاستجابة لطلباتها دون مبرر قانوني، مع إعادة النظر في اختصاصات أجهزة الهيئة، وتعيين ثلاثة نواب لرئيسها.

قد يهمك ايضا

إصابة 300 موظف بوزارة المالية المغربية بـ"كورونا" ووفاة 6 منهم

محمد بنشعبون يؤكد أن مشروع قانون المالية يتضمن تدبيرا هاما لدعم تشغيل الشباب

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنشعبون يؤكد التوجيهات الملكية تهدف إلى تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد بنشعبون يؤكد التوجيهات الملكية تهدف إلى تخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد



أستوحي أجمل إطلالات أسيل عمران المحتشمة لأطلالة متألقة

الرباط -المغرب اليوم

GMT 10:12 2021 السبت ,08 أيار / مايو

طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة "Crop Tops"
المغرب اليوم - طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة
المغرب اليوم - أجمل ديكورات المداخل في عالم 2021 لمنزل عصري

GMT 09:11 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

مايكروسوفت تزيل "أدوبي فلاش" من "ويندوز

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 15:27 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

تقارير تكشف موعد عودة سيرخيو راموس

GMT 14:54 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

كلوب يجد حلا سريعا لعودة ليفربول إلى مستواه

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 16:16 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

هاري كين يضع محمد صلاح أمام تحد كبير

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 16:05 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

أغويرو يصدم برشلونة بمطالبه المالية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib