الرباط تعيش ليلة استثنائية في ذكرى عاشوراء والخسائر تلاحق السكّان
آخر تحديث GMT 08:09:03
المغرب اليوم -

عمد البعض إلى إشعال النيران في الإطارات وتفجير المفرقعات النارية

الرباط تعيش ليلة استثنائية في ذكرى عاشوراء والخسائر تلاحق السكّان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرباط تعيش ليلة استثنائية في ذكرى عاشوراء والخسائر تلاحق السكّان

الرباط تعيش ليلة استثنائية
الرباط - المغرب اليوم

عاشت بعض مناطق مدينة الرباط، ليلة فوضوية بسبب سلوكات بعض الأشخاص، الدين عمدوا إلى إشعال النيران في الإطارات المطاطية وسط الأزقة والشوارع، وشرعوا في تفجير مفرقعات نارية تصم الآذان وتفزع النيام.. وذلك بمناسبة عاشوراء، والتي تصادف ليلة العاشر من محرم الحرام. 

ولم تمر هذه الليلة دون أن تخلف خسائر مادية وبيئية في عدد من أحياء العاصمة الرباط، فضلا عن الأضرار الوخيمة التي عايشها العاصميون. 

متضررون يستغتون 

ويروي محمد تفاصيل ما عاناه، منذ بداية الاحتفالات خلال هذه الليلة، من فوضى الحرائق، التي نشبت في كل مكان حتى أغلقت الشوارع، معبرا عن استيائه من عدم تدخل الجهات المختصة في إيقاف هذه الفوضى، فبسبب ذلك توقفت حركة المرور، ولم تستطع حتى سيارات الأمن الوصول إلى تلك المناطق التي عرفت اشعال النار " الشعالة". 

اقرا ايضًا:

شرطية تنجو من تفجير قنينة غاز في مدينة الرباط المغربية

وأفاد المتحدث ذاته، أن منطقة يعقوب المنصور، قد تحولت إلى ما يشبه "ساحة حرب مشتعلة"، بفعل إشعال "الصواريخ" و"القنابل"، فضلا عن إحراق أغصان الأشجار وإطارات العجلات المطاطية بما يسمى “شعالة”، فيما كان بعض الأطفال يترشقون بعدد من المواد الخطيرة، لذلك يدعوا السلطات إلى محاربة هذه الظاهرة التي يمكن في بغض الأحيان أن تتطور الى ما لا تحمد عقباه". 

دعوات باحتضان هذه الاحتفالات كي تخرج من طابع العشوائية 

عكس تصريحات محمد، المستاءة من طقوس هذه الاحتفالات، يبرر أحد المشاركين في "احياء احتفالات هذه الذكرى"، هذه السلوكيات، بعدما استقصاه الموقع عن سبب قيامه بهذه الأفعال، التي يعاقب عليها القانون، بأن " الاطفال والشباب يحبون اللهو بالنار "الشعالة"، والالعاب النارية ليلة عاشوراء، لانها من العادات القديمة المتوارثة". 

وذهب المتحدث ذاته، إلى أنه على المشرع المغربي تقنين وتنظيم هذه الاحتفالات، من خلال تحديد الوقت المناسب الذي يمكن خلاله الشروع في الاحتفال، مع اختيار المكان والمواد المسموح باستعمالها، وعدم حرمانهم نهائيا منها، كي لا تنقطع وصال المغاربة ببعض الاحتفالات والعادات المتوارثة عن الأجداد". 

واسترسل المتحدث قائلا: "هكذا يفعل الغرب في اعياد ميلاد المسيح والاحتفالات بالسنة الميلادية الجديدة، حيث يمكن أن يفوق حطب النيران ال30 متر، الا انها تقام باحترافية فائقة، وفي ظروف قانونية".

هذا، وأفادت مصادر مطلعة في حي يعقوب المنصور للموقع، أن السلطة المحلية، قامت بحجز حوالي 646 من المفرقعات، على مستوى شارع المسيرة وشارع الكفاح، وذلك تحت إشراف قائد الملحقة الإدارية السابعة، و بشراكة مع عناصر القوات المساعدة و الأمن الوطني بيعقوب المنصور الرباط.

قد يهمك أيضاً :

 محمد السادس يقضي يومه في غابة بإقليم الحوز ويمارس رياضته المفضلة

العثور على جثتين لسائحتين نرويجية ودنماركية إقليم الحوز المغربي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباط تعيش ليلة استثنائية في ذكرى عاشوراء والخسائر تلاحق السكّان الرباط تعيش ليلة استثنائية في ذكرى عاشوراء والخسائر تلاحق السكّان



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib