مهلة المحتجين تتقلَّص وسط مواجهات وقطع طرقات في بغداد والنجف تغلق جسورها
آخر تحديث GMT 10:01:19
المغرب اليوم -
فيروس كورونا يتسبب بإلغاء مباراة إنتر وسامبدوريا رئيس كوريا الجنوبية يعلن أن بلاده سترفع مستوى الخطر من فيروس كورونا إلى أعلى درجة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان يعلن أن "هناك تخوفات من تعطيل إجراءات الانتخابات العامة للكنيست، بسبب فيروس كورونا في إسرائيل". الصحة الفلسطينية تعلن أن فحوصات عمال المطعم الذي زاره الوفد الكوري في أريحا كانت سلبية، ولا يحملون المرض وسيبقون في العزل أسبوعاً إضافياً أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات: اتفاقية أوسلو أنهتها "إسرائيل" وهي غير معمول بها الآن ولن نكون سلطة خدماتية قوات الاحتلال تعتقل والدة الشهيد ماهر زعاترة شركة الاتصالات تعلن عن عمل تخريبي عطل خدمتي الهاتف و"النت" بـ 274 خطاً في غزة إصابة 17 شخصا على الأقل في انفجار 7 عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد مديرية صحة بيت لحم تتفقد عدد من المطاعم والفنادق للتأكد من عدم وجود إصابات بـ"كورونا" نقل 30 طالبا من مدرسة في بئر السبع إلى الحجر الصحي
أخر الأخبار

أحرق متظاهرون مقرًا لميليشيا حزب الله في العراق ومدن الجنوب تستعد "للتصعيد"

مهلة المحتجين تتقلَّص وسط مواجهات وقطع طرقات في بغداد والنجف تغلق جسورها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهلة المحتجين تتقلَّص وسط مواجهات وقطع طرقات في بغداد والنجف تغلق جسورها

المحتجون يواصلون احتجاجاتهم في العراق
بغداد - المغرب اليوم

بدأت المهلة التي حددها محتجو العراق من أجل تنفيذ مطالبهم بالتقلص، فبعد أن حددت عدة تنسيقيات من الحراك الشعبي يوم الـ 20 من يناير موعدًا لانتهاء المهلة التي أعطيت للسياسيين في البلاد والمسؤولين من أجل تنفيذ مطالب المتظاهرين، وعلى رأسها تشكيل حكومة بعيداً عن المحاصصة، والتحقيق في مقتل المتظاهرين لا سيما في محافظات الجنوب ومنها ذي قار، عمد عدد من المتظاهرين صباح الأحد، إلى قطع أغلب الطرق والجسور عبر حرق الإطارات في محافظة النجف، جنوب غرب العاصمة بغداد، كما أغلقوا معظم الدوائر الحكومية والمدارس في المحافظة، وبالإضافة إلى ذلك، عمدوا إلى إقفال أبواب بعض الدوائر "بلحام حديدي"، مؤكدين قرب التصعيد الذي بدأ الجمعة وحتى صباح الاثنين.

مواجهات وإغلاق طرق

وشهدت العاصمة العراقية، الأحد، مواجهات حادة بين المتظاهرين وقوات الأمن في ساحة الطيران وسط بغداد، حيث كشفت مصادر إعلامية، الأحد بوقوع 8 جرحى في صفوف المتظاهرين خلال مواجهات وقعت في ساحة التحرير ببغداد، وأغلق المحتجون الأحد، ساحة الطيران  وسط العاصمة العراقية بغداد بالكامل، وجاءت عملية الإغلاق بحسب متظاهرين، ردا على إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي باتجاه مجموعة من المحتجين المتضامنين مع نهاية مهلة ذي قار الممنوحة لأحزاب السلطة والحكومة لتنفيذ المطالب. وأفادت مصادر أمنية بأن المتظاهرين أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى ساحة الطيران، في حين أقدمت قوات الأمن على رمي القنابل الصوتية والمسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين، ما أدى إلى تسجيل حالات اختناق، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

ويأتي إغلاق الساحة فيما تستعد مدن الوسط والجنوب الأحد وغدا الاثنين لحراك تصعيدي غير مسبوق ردا على ما وصفه المتظاهرون في محافظة ذي قار بالتسويف لمطالب المحتجين، وفي مقدمتها تقديم رئيس وزراء من خارج عباءة الأحزاب، وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي، وقطع متظاهرون، الأحد، جسورا رئيسة في ذي قار، وأحرقوا إطارات تنفيذا لتصعيد الحراك ضد أحزاب السلطة. وأكد الناشط المدني علاء الركابي ألا تأجيل للمظاهرات، كما شدد على أن" التظاهرات التصعيدية ستخرج يوم الاثنين، ولا مجال لتأجيلها الى الأسبوع القادم"، وشهدت محافظات الجنوب تظاهرات حاشدة، السبت، حيث توافد إلى ساحات التظاهر عدد كبير من المحتجين من ضمنهم طلاب الجامعات ورجال العشائر. وجدد المتظاهرون تهديدهم للطبقة الحاكمة بالتصعيد السلمي في حال عدم الاستجابة لمطالب الحراك.

حرق مقرًا لميليشيات حزب الله العراقي في النجف

وعمد محتجون، السبت، في العراق وفي خطوة تصعيدية إلى إحراق مقر ميليشيات حزب الله قرب جسر الإسكان بالكامل احتجاجا على عدم استجابة مطالبهم وتلبية لدعوة الحراك بالتصعيد السلمي خلال اليومين المقبلين، وكان المحتجون عمدوا إلى إغلاق الدوائر الحكومية في النجف بالتزامن مع قرب انتهاء المهلة التي أقرتها التنسيقيات، والتي تنتهي صباح الاثنين القادم. وقام محتجون بغلق البوابة الرئيسية لمطار النجف الدولي بحرق الإطارات، فيما قامت مجموعات بإغلاق أبواب الدوائر الحكومية في المحافظة، وذلك في مسعى لمنع ذهاب الموظفين إلى دوائرهم، وأكد المحتجون قرب التصعيد الذي بدأ من الجمعة ولغاية صباح الاثنين.

دعوات للتصعيد

ودعا الحراك الشعبي في العراق إلى تصعيد في الـ20 من يناير الجاري بانقضاء المهل الممنوحة للسلطات بتحقيق مطالب المواطنين، لا سيما في المحافظات الجنوبية، وكان توافد إلى ساحات التظاهر في المحافظات الجنوبية عدد كبير من المحتجين، من ضمنهم طلاب الجامعات ورجال العشائر، كما جدد المتظاهرون تهديدهم للطبقة الحاكمة بالتصعيد السلمي خلال اليومين القادمين في حال عدم الاستجابة لمطالب الحراك. وأشار ناشطون مدنيون إلى أن التظاهرات غطت ميادين الاحتجاجات وشوارع محيطة، وسط هتافات ضد التدخلات الخارجية وأناشيد وطنية. كما جدد المتظاهرون تهديدهم للطبقة الحاكمة بالتصعيد السلمي خلال اليومين القادمين في حال عدم الاستجابة لمطالب الحراك.

ويأتي ذلك فيما ردد متظاهرو ذي قار هتافات ضد بقاء عادل عبدالمهدي في رئاسة الحكومة، وعدم كشف قتلة متظاهري ذي قار، كما نددوا بعمليات الاغتيال التي تنفذها ميليشيات موالية لإيران، وفي بغداد، أعلن مركز جرائم الحرب أن ميليشيات مسلحة اختطفت الناشط أحمد فاضل أثناء عودته من ساحة التحرير، وذلك بإطار حملة الاختطاف والاغتيال التي يتعرض لها الناشطون في بغداد والمحافظات، هذا وأكد ناشطون ومتظاهرون من طلاب الجامعات في بغداد اتساع رقعة التظاهرات الاحتجاجية في ساحة التحرير والسنك ومناطق محيطة، دعما للحراك الشعبي، وتأييدا لمطالب المتظاهرين بتغيير العملية السياسية في العراق، كما ردد المحتجون هتافات بسلمية التظاهرات واللجوء للتصعيد السلمي بسبب عدم الاستجابة لمطالب المحتجين ومحاولة تجميد مطالب الإصلاح في البلاد.

وكانت مصادر أمنية وطبية في العراق ذكرت، الجمعة، أن متظاهرين قتلا، فيما أصيب 25 آخرون في اشتباكات مع قوات الأمن في إطار حركة الاحتجاجات التي بدأت تفقد زخمها وسط تأثير التوتر الإيراني الأميركي في البلاد. وذكر مراسل "العربية" و"الحدث" أن متظاهرا قتل بعد إصابة مباشرة في صدره، وأضاف أن عددا من المتظاهرين أصيبوا جراء الشظايا فيما سجلت حالات اختناق. وذكرت مصادر إعلامية أن محتجين قتلا مع تجدد العنف بين المتظاهرين المناوئين للحكومة وقوات الأمن العراقية بعد أسابيع من الهدوء، ووقعت المواجهات بشكل مفاجئ قرب جسر السنك الذي يربط طرفي العاصمة بغداد، عندما اقترب متظاهرون من حواجز للقوات الأمنية، ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات، وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019.

قد يهمك يضا :

المحتجون في جنوب العراق يهددون الطبقة الحاكمة بالتصعيد خلال اليومين القادمين

الوجود الأميركي في العراق يكتب فصل النهاية للتحالف التاريخي بين الأكراد والشيعة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهلة المحتجين تتقلَّص وسط مواجهات وقطع طرقات في بغداد والنجف تغلق جسورها مهلة المحتجين تتقلَّص وسط مواجهات وقطع طرقات في بغداد والنجف تغلق جسورها



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وجيجي حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان بإطلالة ساحرة

ميلان - المغرب اليوم

GMT 23:39 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

المغرب تزف خبرًا سارًا لأشرف بن شرقي

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 19:40 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

تأجيل كأس آسيا لكرة الصالات 2020 إلى أجل غير مسمى

GMT 02:59 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة أفضل عشر حراس المرمى في كرة القدم على مستوى العالم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib