المشاركون في المشاورات الليبية يتباحثون لإيجاد حل سياسي سلمي للنزاع
آخر تحديث GMT 22:12:49
المغرب اليوم -

بعد أسابيع من زيارة خالد المشري وعقيلة صالح إلى المغرب

المشاركون في المشاورات الليبية يتباحثون لإيجاد حل سياسي سلمي للنزاع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المشاركون في المشاورات الليبية يتباحثون لإيجاد حل سياسي سلمي للنزاع

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح
الرباط -المغرب اليوم

أكد المشاركون في المشاورات الليبية الجارية في المغرب، أنها لا تشكل مبادرة موازية للجهود الأممية، وإنما تكميلا لدورها في حلحلة النزاع، وأشار رئيس وفد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، إلى أن المشاورات تهدف إلى الوصول "لحل توافقي سياسي وسلمي".

وتتواصل المشاورات، اليوم الاثنين، بين الأطراف الليبية في مدينة بوزنيقة الساحلية المغربية، التي تبعد عن العاصمة الرباط بنحو 40 كيلومترا.

ويحضر اللقاء وفدان عن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا وبرلمان طبرق لمناقشة قضايا ليبية عالقة، على رأسها المناصب السيادية ووقف إطلاق النار.

ويأتي هذا اللقاء بعد أسابيع من زيارة كل من رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، إلى المغرب بدعوة من رئيس مجلس النواب المغربي.

كما يأتي بعد أسابيع من زيارة الممثلة الخاصة للأمين العام، ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز للمغرب في إطار المشاورات التي تقودها مع مختلف الأطراف الليبية والشركاء الإقليميين والدوليين لإيجاد حل للأزمة هناك.

وقال يوسف عقوري رئيس لجنة الخارجية بمجلس النواب الليبي في افتتاح الاجتماعات أمس الأحد: "سنبدل قصارى جهدنا لتجاوز الماضي، والتوجه لرأب الصدع والسير نحو بناء الدولة الليبية القادرة على إنهاء معاناة الليبيين وتحقيق الاستقرار والتطلع لبناء المستقبل الزاهر".

كما قال عبد السلام الصفراني، رئيس وفد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، إنهم يتطلعون "في لقائنا هذا إلى العمل على كسر حالة الجمود واستئناف العملية السياسية وعقد لقاءات بناءة مع شركائنا في مجلس النواب من أجل الوصول إلى حل توافقي سياسي وسلمي".

وأضاف: "في ظل الانقسام السياسي والمؤسساتي يتوجب على مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة تحمل مسؤوليتهما في الإسراع في إيجاد حل لهذه الأزمة، وحفظ البلاد من التقسيم والحفاظ على المسار الديمقراطي وتجنيب بلادنا من سوء حرب جديدة لا سمح الله".

من جهته، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة: "منذ اتفاق الصخيرات حدثت تطورات كبيرة ومهمة، ومقتضيات تم تجاوزها وتحتاج إلى تطوير".

وأضاف أن: "المغرب يؤمن بأن الحل يجب أن يكون ليبيا خالصا.. مع وتحت مظلة الأمم المتحدة"، مؤكدا على أن بلاده "ستفسح المجال لحوار ليبي ليبي دون تدخل في جدول الأعمال ولا في المحادثات".

وكانت الأطراف الليبية قد وقعت اتفاق سلام برعاية من الأمم المتحدة في الصخيرات قرب الرباط في 2015، بعد عام من المفاوضات الشاقة.

لكن خلافات الأطراف الليبية عصفت باتفاق السلام، وعادت إلى نقطة الصفر خاصة مع التطورات الأخيرة في الساحة الليبية.

قد يهمك ايضا

مناقشات بين عقيلة صالح والسفير الفرنسية بشأن آخر تطورات الملف الليبي

رئيس البرلمان الليبي يؤكّد أن حكومة فايز السراج غير شرعية

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المشاركون في المشاورات الليبية يتباحثون لإيجاد حل سياسي سلمي للنزاع المشاركون في المشاورات الليبية يتباحثون لإيجاد حل سياسي سلمي للنزاع



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib