الجمعيات تناشد السلطات المغربية لإشراكها في تدابير مواجهة كورونا
آخر تحديث GMT 01:01:22
المغرب اليوم -

لما تتمتع به من انتشار في عمق المجتمع وتواصل مع المواطنين

الجمعيات تناشد السلطات المغربية لإشراكها في تدابير مواجهة "كورونا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجمعيات تناشد السلطات المغربية لإشراكها في تدابير مواجهة

فيروس "كورونا" التاجي في المغرب
الرباط - المغرب اليوم

دعت العديد من جمعيات المجتمع المدني السلطات العمومية إلى إشراكها في تدبير المرحلة التي يمر منها المغرب حاليا، والاستفادة من قدراتها لمضاعفة المجهود الوطني في محاربة فيروس "كورونا"، لما تتمتع به من انتشار في عمق المجتمع، وباعتبارها جسْر وصْل بين الدولة والمواطنين.ووجهت "حركة مبادرات من أجل إصلاح المنظومة القانونية للجمعيات بالمغرب" نداء، بلائحة توقيعات تضم أزيد من ألف جمعية، إلى رئيس الحكومة، تدعو فيه إلى الإشراك الفعلي للمجتمع المدني في صناعة القرار وتمكينه من أداء أدوار أكثر فعالية في الأزمات وما بعدها، باعتماد عدد من الإصلاحات المستعجلة.

واعتبرت الجمعيات الموقعة على النداء أن الأزمة التي أرخت بظلالها جائحةُ كورونا على المغرب، على غرار باقي بلدان العالم، تقتضي "تعزيز الشعور المغربي الجماعي العميق بالتضامن والإصرار على الانتصار على الوباء بالمزيد من تعزيز الوعي والتعاون"، مؤكدة أن إشراك المجتمع المدني في الجهود المبذولة سيمكّن من تعزيز فرص الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر.كريمة بنجلون التويمي، مسؤولة البرامج بالجمعية المغربية للتضامن والتنمية، قالت إن من الأدوار التي ستقوم بها جمعيات المجتمع المدني في مواجهة فيروس "كورونا" التوعية والتحسيس، وهو الدور الذي يقوم به أعوان السلطة حاليا، وهي مهمة "جديدة عليهم، وستكون أكثر فعّالية إذا أشرك فيها المجتمع المدني، الذي راكم تجربة كبيرة في هذا المجال"، تقول المتحدثة.وأضافت التويمي، في تصريح ، أن عمل جمعيات المجتمع المدني لن يقتصر فقط على مجال التوعية والتحسيس، بل ستسهر على تعبئة مواردها البشرية للقيام بمهامّ أخرى؛ مثل مساعدة المجالس المحلية في تحديد الأولويات التي ينبغي أن تصرف فيها الميزانيات في حال مراجعتها، وكذا تنفيذ البرامج والشراكات التي تربطها مع قطاعات وزارية مختلفة، مثل الصحة.

في السياق، نبهت التويمي إلى أن قُرب جمعيات المجتمع المدني من المواطنين واشتغالها في عمق المجتمع من شأنه أن يحدّ من مخاطر انتشار فيروس "كورونا"، والحد من تداعياته، مشيرة في هذا الإطار إلى البرامج التي تشتغل عليها الجمعيات؛ مثل توعية حاملي السيدا، ومرضى داء السل، مضيفة: "هؤلاء المرضى إذا أصيبوا بالفيروس فتلك كارثة، وهذا يتطلب تكثيف التوعية الموجهة إليهم".وأكدت الجمعيات الموقعة على النداء الموجه إلى رئيس الحكومة أن دور جمعيات المجتمع المدني، الذي يعدّ أساسيا في الظروف العادية للمجتمع، أصبح اليوم يكتسي أهمية أكبر في الظروف الخاصة الحالية؛ "نظرا لما يمثله المجتمع المدني من قوة قادرة على التحرك السريع والفعال وبأبسط الوسائل، بفضل عملها الميداني واليومي مع السكان وقربها من المواطنات والمواطنين وعملها الدائم بجانبهم في مختلف القرى والأحياء".

ويوجد في المغرب ما يزيد على مائة وستين ألف جمعية، تشتغل في مختلف المجالات، وترى "حركة مبادرات من أجل إصلاح المنظومة القانونية للجمعيات بالمغرب" أن توفر الجمعيات على امتداد جغرافي شاسع وطاقم بشري مهم يمثل قوة إضافية تمكن الدولة من مضاعفة المجهود العمومي للتصدي لأية ظاهرة كيفما كانت.ونبهت كريمة بنجلون التويمي إلى أن إشراك جمعيات المجتمع المدني في تدبير مرحلة جائحة كورونا أصبح أمرا ملحّا، خاصة مع اقتراب شهر رمضان، حيث يُقبل المغاربة على تقديم مساعدات للفقراء والمحتاجين؛ وهي العملية التي تحتاج، تضيف المتحدثة، إلى تنظيم وتأطير، حتى لا يتم استغلالها من طرف بعض الجهات لأغراض غير معلنة.

قد يهمك ايضا:

ارتفاع مهول لعدد المصابين بفيروس كورونا بالمغرب والحصيلة 2251 حالة !

تزايد مخيف في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في المغرب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمعيات تناشد السلطات المغربية لإشراكها في تدابير مواجهة كورونا الجمعيات تناشد السلطات المغربية لإشراكها في تدابير مواجهة كورونا



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 04:52 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

فيروس كورونا يتسلل إلى كتيبة المنتخب المغربي في الكاميرون

GMT 18:45 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يصدر بيانا بشأن سيرخيو أغويرو

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib