102 قتيل الجمعة والحكومية تقصف أحياء حمص القديمة وطريق الباب بحلب
آخر تحديث GMT 12:55:59
المغرب اليوم -

اشتباكات في برزة والزبلطاني ومخيم اليرموك وفي محيط المشفى الوطني

102 قتيل الجمعة و"الحكومية" تقصف أحياء حمص القديمة وطريق الباب بحلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 102 قتيل الجمعة و

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق - جورج الشامي

تجددت الاشتباكات فجر السبت في العاصمة دمشق وريفها، وذلك في مخيم اليرموك وعند اطراف حي برزة ومنطقة الزبلطاني والسيدة زينب ومزارع بلدة دروشا، في حين تعرضت مناطق في مدن وبلدات معضمية الشام وحرستا وحجيرة البلد والذيابية ويلدا واطراف بلدة خان الشيح، للقصف من قبل القوات الحكومية، كما تعرضت احياء الخالدية وحمص القديمة لقصف عنيف من قبل القوات الحكومية فجر السبت، رافقته اصوات انفجارات عنيفة، اما في حلب فق تعرض حي طريق الباب للقصف برشاشات الطيران الحربي، وتعرضت احياء الشعار ومساكن هنانو والصاخور للقصف، كما دارت اشتباكات متقطعة في محيط المشفى الوطني في حي درعا المحطة، وكانت حصيلة قتلى الجمعة حسب الهيئة العامة للثورة السورية بلغت 102 سورياً، معظمهم في حلب ودمشق وريفها وادلب و درعا.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان "أن الاشتباكات تجددت بين مقاتلين من كتائب "المعارضة" من جهة، والقوات الحكومية ومسلحين من اللجان الشعبية الفلسطينية التابعة لها من جهةاخرى في مخيم اليرموك فجر اليوم السبت، في حين دارت اشتباكات أخرى بين القوات الحكومية والكتائب المقاتلة عند اطراف حي برزة في محاولة من القوات النظامية لاقتحام الحي والسيطرة عليه، رافقها قصف من قبل القوات الحكومية على الحي، وسط انباء عن خسائر في صفوف الطرفين. ودارت أيضاً اشتباكات بين من كتائب المعارضة والقوات الحكومية في منطقة الزبلطاني وجسر الكباس في مدينة دمشق، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر، وسقطت قذيفة قرب ملعب الجلاء عند منتصف الليل ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وفي ريف دمشق أفاد المرصد "أن اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلين من كتائب المعارضة من طرف والقوات الحكومية ومسلحين تابعين لها من طرف آخر فجر السبت في منطقة السيدة زينب ومزارع بلدة دروشا"، في حين تعرضت مناطق في مدن وبلدات معضمية الشام وحرستا وحجيرة البلد والذيابية ويلدا واطراف بلدة خان الشيح للقصف من قبل القوات الحكومية ،ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما قُتل رجلان من بلدة دير عطية تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية بعد اعتقالهما في وقت سابق".
فيما تعرضت احياء الخالدية وحمص القديمة لقصف عنيف من قبل القوات الحكومية فجر السبت، رافقته اصوات انفجارات عنيفة واشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف والقوات الحكومية، ومسلحين تابعين لها من طرف آخر في حي الخالدية في محاولة من القوات الحكومية السيطرة على الحي كما تعرض حي الوعر للقصف مما ادى الى لمقتل رجل، وفي ريف حمص تعرضت بلدة تلبيسة للقصف من قبل القوات الحكومية ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.
كما تعرض حي طريق الباب بمدينة حلب للقصف برشاشات الطيران الحربي فجر السبت، في حين تعرضت احياء الشعار ومساكن هنانو والصاخور للقصف من قبل القوات الحكومية وسط انباء عن سقوط جرحى، كما دارت اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في محيط ثكنة هنانو، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر في صفوف الطرفين.
وفي ريف حلب تعرضت بلدات عندان وحريتان وكفرحمرة للقصف برشاشات الطيران الحربي، في حين تعرضت مدينة الباب وبلدة ماير للقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وقال المرصد أيضاً أن اشتباكات دارت بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة من طرف والقوات الحكومية ومسلحين تابعين لها من طرف آخر عند اطراف بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي فجر اليوم كما تعرضت قرية الحويجة في سهل الغاب للقصف ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
ودارت اشتباكات متقطعة بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في محيط المشفى الوطني في حي درعا المحطة اليوم، في حين سقطت عدة قذائف على حي طريق السد ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وكانت حصيلة قتلى الجمعة حسب الهيئة العامة للثورة السورية 102 سورياً، معظمهم في حلب و دمشق وريفها وادلب و درعا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

102 قتيل الجمعة والحكومية تقصف أحياء حمص القديمة وطريق الباب بحلب 102 قتيل الجمعة والحكومية تقصف أحياء حمص القديمة وطريق الباب بحلب



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib