رئيس الحكومة المغربية يفسر عدم اللجوء إلى طلب الثقة أمام القاسم الانتخابي
آخر تحديث GMT 17:13:17
المغرب اليوم -

رئيس الحكومة المغربية يفسر عدم اللجوء إلى "طلب الثقة" أمام القاسم الانتخابي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربية يفسر عدم اللجوء إلى

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني
الرباط-المغرب اليوم

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن تعديل القاسم الانتخابي يخالف خطب الملك محمد السادس التي اعتبرت أن الانتخابات وأنماط الاقتراع ليست غاية في حد ذاتها، وإنما وسيلة ديمقراطية، مشددا على أن القاسم الجديد مخالف لكل جملة وكلمة في خطاب الملك لسنة 2002.وضمن الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت بالرباط، نوه العثماني بالمرافعات التي قام بها الحزب، والتي تثبت استقلالية قراره، مشيرا إلى ما تم التصريح به من طرف مختلف الفاعلين عن كون التعديلات “تستهدف الحظوظ الانتخابية لحزب العدالة والتنمية”.وأوضح العثماني في هذا الصدد أن حزب العدالة والتنمية “حي ومستقل في قراره”، مشيرا إلى أن “تدبير الحزب للحكومة والجهات والجماعات كان ناجحا وسيواصل بجميع الوسائل التصدي لتلك التعديلات”.

وبخصوص تفعيل الفصل 103 الذي يربط التصويت على مشروع قانون بالثقة في الحكومة، قال العثماني إن هذا المقترح كان محط نقاش داخل قيادة الحزب عبر أمانته العامة، مشيرا إلى أن “هذا القرار أكبر من موقف الأمين العام ولا يدخل ضمن اختصاص الأمانة العامة، لأن الدخول في الحكومة والخروج منها يدخل ضمن اختصاص المجلس الوطني”.وأوضح العثماني أن “التصويت بمنح الثقة جاء لضبط الأغلبية وضمانها، والتزام مكوناتها بالخط السياسي والخيارات التشريعية للحكومة، وإلا تكون استقالة جماعية للحكومة”، مبرزا أن “اللجوء إلى الفصل 103 لن يمثل أي ردع لأصحاب التعديل المرتبط بالقاسم الانتخابي”.

من جهة ثانية، وعلاقة بالوضع الوبائي في المغرب، قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن المملكة تواصل التحكم في جائحة كوفيد 19 ونجاحها في مجال التلقيح بفضل توجيهات الملك وتلاحم مختلف مكونات الشعب المغربي، مشيرا إلى أن كل هذا خفف من التداعيات الصحية والاقتصادية للفيروس.وسجل رئيس الحكومة أن “كل ما وصلنا إليه لا يعني التخفيف من الإجراءات الصحية التي نقوم بها”، مضيفا: “ننتظر تقييم الجهات المختصة لتخفيف الإجراءات الحالية، وهو ما يتطلب من الجميع مواصلة الالتزام بما تم التنصيص عليه”.وبخصوص الحملة الوطنية للتلقيح، أكد العثماني أن المغرب تجاوز 6 ملايين ملقح، وهو رقم جيد يؤكد أنه يسير بوتيرة جيدة، موضحا أن “المغرب يعد من بين عشر دول في العالم تسير فيها عملية التلقيح بشكل جيد، وهو أول بلد إفريقي في هذا المجال”.

قد يهمك ايضا:

رئيس الحكومة المغربية يدين منع فلاحين مغاربة من استغلال أراضيهم بفكيك من طرف الجزائر

 الملك محمد السادس يأمل تعزيز العلاقات الثنائية مع تونس

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة المغربية يفسر عدم اللجوء إلى طلب الثقة أمام القاسم الانتخابي رئيس الحكومة المغربية يفسر عدم اللجوء إلى طلب الثقة أمام القاسم الانتخابي



GMT 15:39 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة

GMT 15:37 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
المغرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 13:19 2021 السبت ,22 أيار / مايو

ميسي يؤكد بكيت من أجل مغادرة برشلونة

GMT 12:50 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

برشلونة يستعد لإعلان أولى صفقاته الصيفية

GMT 08:50 2021 الأحد ,23 أيار / مايو

توخيل يكشف موقفه من ضم هاري كين لتشيلسي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib