بنعلي يؤكد ضرورة أن يتم تركيز الإصلاح على مؤسستي الحكومة والبرلمان
آخر تحديث GMT 11:35:04
المغرب اليوم -

عزا حالة الركود في السياسة المغربية إلى غياب الثقافة الديموقراطية

بنعلي يؤكد ضرورة أن يتم تركيز الإصلاح على مؤسستي الحكومة والبرلمان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنعلي يؤكد ضرورة أن يتم تركيز الإصلاح على مؤسستي الحكومة والبرلمان

المصطفى بنعلي
الدار البيضاء ــ جميلة عمر

أعلن المصطفى بنعلي، الذي أجمع المؤتمر الوطني الخامس لجبهة القوى الديمقراطية، على انتخابه أمينا عاما للحزب، أن مهام الإصلاح السياسي والمؤسساتي التي تفرضها المرحلة، تنطلق من خلاصات التجربة السياسية التي تعيشها البلاد، ونابعة من الدرس الذي يقدمه تدبير حكومات ما بعد دستور فاتح يوليوز، في تعاطيها مع الشأن العام، وأضاف أنه، بعد ست سنوات، من إقرار دستور جديد، تظهر الحكومة في هذا السياق، بلا إحساس تجاه المعاناة الاجتماعية لأوسع فئات الشعب، وتسير في اتجاه معاكس لمضامين الدستور، الضامنة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين.

وأوضح بنعلي ضرورة أن ينصب الإصلاح، بالأساس، حول مؤسسيتي الحكومة والبرلمان، بما يقتضيه ذلك من مراجعة بعض المقتضيات الدستورية، وبما يجعل، على سبيل المثال، وانطلاقا من روح الدستور ذاته، وفي احترام للمنهجية الديمقراطية، تعيين رئيس الحكومة، باعتباره رئيسا للأغلبية الحكومية، ينبغي أن يكون من الأحزاب التي استطاعت تكوين أغلبية، وليس من الحزب الأغلبي، كما أوضح أن الهدف من طرح حزبه لضرورة تعديل الفصل 47 من الدستور، غايته إضفاء دينامية  على عمل الحكومة، عبر تمكينها من سند سياسي قوي، هو في الواقع ترجمة وامتداد للسند الانتخابي الذي من المفروض أن يكون لأي حكومة تتوفر على أغلبية، عبر انتخابات تعكس الإرادة الشعبية، المعبر عنها عبر انتخابات نزيهة، قائمة على مقارعة البرامج والأفكار، مستحضرا مرارة هدر زمن سياسي ثمين، فاق6أشهر، في تشكيل الحكومة.

وعلى المستوى التشريعي، أشار أمين عام الجبهة، أنه، وعلى الرغم من التقدم المسجل لصالح البرلمان المغربي، بفضل الدستور الجديد، فقد كان عناد الحكومة، المنتهية ولايتها، وتضايقها المفرط من آراء ومقترحات المعارضة، هما المسؤولان الأولان عن سياستها، في مختلف القضايا الخلافية، بدل الانفتاح والسعي إلى حلول توافقية، وبذلك أصيبت الديمقراطية التشاركية، التي يعبر مفهومها كل مضامين الدستور بوضوح، في صميم كنهها.

وعزا بنعلي حالة الركود في الحياة السياسية المغربية، إلى انحسار الثقافة الديمقراطية، والتردد في تطبيق بعض آلياتها، الأمر الذي يسهم في تكريس التخلف، وإعاقة بناء الدولة الحديثة، بما يتطلبه ذلك من يقظة وطنية كبيرة، من أجل إعطاء الدستور الجديد دورا في هيكلة ورش الإصلاحات السياسية والمؤسساتية، الأولويات المتعلقة بتفعيل وتسريع وتيرة الإصلاحات الهيكلية الكبرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعلي يؤكد ضرورة أن يتم تركيز الإصلاح على مؤسستي الحكومة والبرلمان بنعلي يؤكد ضرورة أن يتم تركيز الإصلاح على مؤسستي الحكومة والبرلمان



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 16:45 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

برشلونة ينهي لعبة "القط والفأر" مع ديمبلي

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib