سعد الدين العثماني يكشف عدم تخليه عن المرجعية الإسلامية
آخر تحديث GMT 07:18:08
المغرب اليوم -

أكد أن مسؤوليته الحفاظ على أسس "العدالة والتنمية"

سعد الدين العثماني يكشف عدم تخليه عن المرجعية الإسلامية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سعد الدين العثماني يكشف عدم تخليه عن المرجعية الإسلامية

سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"
الرباط - المغرب اليوم

عاد سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" إلى الرد على سلفه عبد الإله بنكيران، قائلا، "إن حزبه لم يتخل عن مرجعيته الإسلامية، في إشارة إلى النقد الذي وجهه الأمين العام السابق لنفس الحزب إلى قيادته الحالية واتهمها بالتفريط في مرجعية الحزب الإسلامية عندما صادقت على قانون فرنسة التعليم".

وقال العثماني الذي كان يتحدث، الأحد، في لقاء حزبي ،  إن من مسؤوليته الحفاظ على أسس الحزب، مضيفا “لم نتخل عن مبادئه ومرجعياته الإسلامية.. حزبنا مبني على مبادئ ومرجعية واضحة، وسيبقى دائمًا وفيًا لمبادئه وتوجهاته المسطرة في قوانينه”.

وتابع العثماني، "سنتشبث بها، ونعض عليها بالنواجذ، وسندافع عنها بطريقة مستميتة"، مشددا على ضرورة “أن تكون هذه المبادئ ممارسة واقعية”.

  أقرأ أيضا :

سعد الدين العثماني يقود وفدًا مغربيًا إلى جهة الداخلة لتسريع التنمية في الصحراء

وقال العثماني، "الذين يهاجمون الحزب لا يستطيعون أن يهاجموه في عمق مبادئه، وعندما تتعرض لهذا النوع من الحملات (فهو) دليل على أنك تحمل مصالح مشروعة".

وأردف أن "العدالة والتنمية حزب مؤسسات، وليس حزب أفراد، ويجب أن يعتز بمؤسساته، وبدون مؤسسات فلا معنى للحزب"، ودعا الجميع إلى الالتزام بقرارات الحزب، فإذا غابت قواعد العمل، غابت الديمقراطية.

وأضاف العثماني، "الحزب بنى أطروحته على التعاون والتشارك.. ولا نعمل بمنطق ذلك المغني المغربي “أنا بوحدي نوضي البلاد”.. فمن الضروري أن نتعاون مع الشركاء، وتتكامل آراؤنا ونصبر على بعضنا.. بهذا تكون مسيرتنا راشدة".

ويُعد هذا أقوى رد من العثماني على الانتقادات التي وجهها بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لـ”العدالة والتنمية”، وقال إنه يفكر في مغادرة الحزب ، إذ لم يعد يشرفه الانتماء إليه بعد تلك المصادقة على قانون فرنسة العديد من مناهج التعليم.

وصادقت لجنة برلمانية على مشروع قانون يستهدف فرض الفرنسية، بدلا من العربية لتدريس المواد العلمية، وكان من المصوتين على المشروع حزب “العدالة والتنمية: الإسلامي، وهو ما اعتبره بنكيران بمثابة تخلي عن مرجعية الحزب الإسلامية.

وأقر  العثماني، الذي يرأس الحكومة، بأن حزبه يعاني من صعوبات في عدد من الجوانب، ” كما يعاني بعض أعضائه من حملات شرسة” حسب تعبيره، أن هذه الصعوبات ضرورية لأي مسار إصلاحي.

ولمح العثماني إلى أن حزب “العدالة والتنمية” مر بمراحل أصعب من هذه، “لأنه خلال 2003 كان الحزب قاب قوسين أو أدنى من الحل، ولا جريرة له ولا جناية.. لكن الحزب استمر” على حد تعبيره أن “البيجيدي” يعيش مرحلة دقيقة، فيها نوع من الحساسية ومشاكل داخلية وخارجية ..لكن لا يجب أن نضخم من ذلك” كما يقول مطمئنا أعضاء شبيبة حزبه.

وتابع الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” دفاعه المستميت عن عبد العالي حامي الدين، حيث قال "نحن نحترم الأحكام القضائية لكننا سوف ندافع عن حامي الدين إلى النهاية.. نحن ندافع بالقانون ونلتزم به ونقاوم إلى النهاية".

ودافع العثماني عن حرية الرأي داخل تنظيمات “العدالة والتنمية”، في قوله “حزبنا ليس ستالينيا” بل يتسم بحرية التعبير عن الموقف والمناقشة والمحاججة، مضيفا، "لاشك أن الشباب هم أوائل من لهم الحرية، ولو كان رأيهم معارض للحزب.. لكن في إطار الأدب، وليس السب والتهجم والتجريح والاتهام الكاذب"، وفقًا لرأيه.

وقد يهمك أيضاً :

قوت الشرطة تستخدم أسلحتها لإيقاف متهم في مدينة القنيطرة المغربية

إرسال 300 عنصرًا الشرطة من أجل استتباب الأمن في مدينة القنيطرة المغربية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعد الدين العثماني يكشف عدم تخليه عن المرجعية الإسلامية سعد الدين العثماني يكشف عدم تخليه عن المرجعية الإسلامية



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو

GMT 13:52 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سليم أملاح يستعرض العضلات بهدف وتمريرة حاسمة

GMT 13:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لقاء أولمبياكوس وباوك سالونيك ينتهي بالتعادل

GMT 00:06 2016 الخميس ,25 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أسوأ 10 أسماء لأندية كرة القدم فى التاريخ
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib