القضاء الجزائري يحكم بحبس رئيسين سابقين في الحكومة وعدد من المسئولين
آخر تحديث GMT 05:34:12
المغرب اليوم -

بعد إدانتهما مع وزراء سابقين بتهم فساد

القضاء الجزائري يحكم بحبس رئيسين سابقين في الحكومة وعدد من المسئولين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القضاء الجزائري يحكم بحبس رئيسين سابقين في الحكومة وعدد من المسئولين

القضاء الجزائري
الجزائر - المغرب اليوم

أصدر القضاء الجزائري أحكاما بسجن رئيسي الحكومة السابقين عبد المالك السلال 12 عاما، وأحمد أويحي 15 عاما، بعد إدانتهما مع وزراء سابقين بتهم فساد.

كما حكمت المحكمة بالسجن على وزيري الصناعة السابقين يوسف يوسفي عشر سنوات، ويبدة محجوب، ثماني سنوات في قضايا فساد.

وكانت نيابة محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة طلبت الأحد عقوبة السجن 20 سنة ضد رئيسي الوزراء السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، بتهم فساد في قطاع تركيب السيارات و"تمويل خفي" للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

كما طالبت بالسجن 15 سنة بحق وزيري الصناعة السابقين يوسف يوسفي ومحجوب بدّة، و10 سنوات بحق وزير النقل سابقا ومدير حملة بوتفليقة عبد الغني زعلان ووزيرة السياحة سابقا نورية يمينة زرهوني.

كذلك طلبت غيابيا السجن 20 سنة ضد وزير الصناعة سابقا عبد السلام بوشوارب الفار حاليا، مع طلب إصدار أمر دولي بالقبض عليه.

وشملت طلبات النيابة السجن عشر سنوات بحق كل من محمد بعيري صاحب مصنع تركيب شاحنات "إيفيكو" وأحمد معزوز صاحب مصنع تركيب شاحنات "هايغر وشاكمان" وحسان عرباوي صاحب مصنع تركيب سيارات "كيا"، بتهم الحصول على مزايا غير مستحقة مقابل "تمويل خفي" للحملة الانتخابية.

كما طلبت السجن 10 سنوات بحق علي حدّاد رئيس منتدى رجال الأعمال سابقا، المتهم بجمع أموال لصالح حملة بوتفليقة للانتخابات التي كانت مقررة في 18 أبريل 2019، قبل أن يتم إلغاؤها.

واعترف حداد بأنه أخذ "ما بين 700 و800 مليون دينار (نحو 5,7 مليون يورو) كانت في مقر الحملة الانتخابية" بطلب من سعيد بوتفليقة، مستشار وشقيق الرئيس السابق الذي رفض الإدلاء بشهادته أمام المحكمة.

يشار إلى أنه منذ استقالة بوتفليقة في 2 أبريل تحت ضغط الجيش وحركة احتجاج شعبية غير مسبوقة، بدأت حملة لمحاربة الفساد طالت مسؤولين كبارا ورجال أعمال مرتبطين بالسلطة وخصوصا بعائلة بوتفليقة.

وبسجن وزير الأشغال العمومية الأسبق، عمار غول، نهاية الأسبوع المنصرم، وصل عدد وزراء الرئيس السابق، الذين أودعوا سجن الحراش، ثمانية، منهم رئيسا حكومة أسبقين، هما كل من أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.

والوزراء الذين صدرت بحقهم أوامر بالحبس المؤقت ويوجدون بالمؤسسة العقابية بالحراش، هم علاوة على أويحيى وسلال، كل من وزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، ووزيري الصناعة والمناجم سابقا، محجوب بدة ويوسف يوسفي، ووزير الأشغال العمومية الأسبق، عمار غول، ووزيري التضامن السابقين جمال ولد عباس وسعيد بركات.

أما الذين يوجدون تحت الملاحقة القضائية أو في حالة إفراج مؤقت، فأكثر من ذلك، وعلى رأسهم كل من وزير النقل والأشغال العمومية السابق، عبد الغني زعلان، ووزير السياحة الحالي، عبد القادر بن مسعود، ووزير المالية الأسبق، كريم جودي، ووزير النقل الأسبق، عمار تو، بالإضافة إلى وزيرين هاربين هما وزير الصناعة الأسبق، عبد السلام بوشوارب، ووزير الفلاحة والتنمية الريفية السابق، عبد القادر بوعزقي، فضلا عن عبد المالك بوضياف الذي يوجد ملفه قيد التحقيق.

أصدرت محكمة جزائرية، الثلاثاء، أحكاما بالسجن على رؤساء حكومة سابقين، من بينهم أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، بالإضافة إلى رجال أعمال ووزراء سابقين.

كما حكمت المحكمة بالسحن 3 سنوات على فارس سلال، نجل عبد المالك سلال، وفق ما ذكرت مصادر جزائرية.

 

قد يهمك ايضا
انطلاق محاكمة أبرز رجال حكم نظام بوتفليقة بتهم فساد وسط حالة من الإنكار
محامون جزائريون يعلنون مقاطعة محاكمة رموز حكم بوتفليقة ويرفضون الدفاع عنهم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاء الجزائري يحكم بحبس رئيسين سابقين في الحكومة وعدد من المسئولين القضاء الجزائري يحكم بحبس رئيسين سابقين في الحكومة وعدد من المسئولين



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 17:38 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019
المغرب اليوم - مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019

GMT 01:45 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

طرق هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
المغرب اليوم - طرق هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 14:52 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

بول بوجبا يخضع لجراحة ويغيب عن مانشستر لمدة شهر

GMT 18:52 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

15 لاعبًا متاحا في أوروبا في سوق الانتقالات الشتوية

GMT 13:01 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يمهد طريق إريكسن لإنتر ميلان

GMT 13:09 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يكشف موقفه من ضم ساني

GMT 13:29 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

ألكسندر أرنولد يفوز بجائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 15:57 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

حميديتش مستاء من تصريحات فليك عن احتياجات بايرن ميونخ

GMT 21:19 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 15:35 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

ماسيمليانو أليجري يراقب موقف سولشاير مع مانشستر يونايتد

GMT 04:30 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المعطف المبطن يغزو منصات الموضة العالمية في 2018

GMT 04:47 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

"شانيل" تصدر مجموعتها الفاخرة من المجوهرات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib