العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية بترشيد النفقات وتشجيع الاستثمارات
آخر تحديث GMT 03:55:51
المغرب اليوم -

حث على التحكم في استهلاك الماء والكهرباء والنفقات المتعلقة بالاتصالات

العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية بترشيد النفقات وتشجيع الاستثمارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية بترشيد النفقات وتشجيع الاستثمارات

العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية
الرباط - المغرب اليوم

دعا رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، وزراءه إلى التقيّد بمجموعة من التوجّهات للحفاظ على المالية العمومية للدولة في إطار الإعداد لمشروع قانون مالية 2020 في سياق محفوف بالمخاطر الداخلية والخارجية وعدم كفاية الموارد المالية للدولة في تغطية النفقات المستمرة في الارتفاع.

وطالب العثماني فريقه الحكومي، في إطار المقترحات التي تقدمها القطاعات الحكومية لمشروع قانون المالية، بضرورة التحكم في نفقات الموظفين من خلال عقلنة المقترحات بشأن إحداث المناصب المالية وحصرها في الحاجات الضرورية الكفيلة بضمان تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

وحث رئيس الحكومة أيضًا على ترشيد النفقات المرتبطة بتسيير الإدارة ومواصلة التحكم في استهلاك الماء والكهرباء، وترشيد استعمال النفقات المتعلقة بالاتصالات، والنقل والتنقل داخل وخارج المملكة، وكراء وتهييء المقرات الإدارية وتأثيثها، والاستقبال والفندقة، وتنظيم الحفلات والمؤتمرات والندوات، ومصاريف الدراسات، واقتناء وكراء السيارات.

توصيات العثماني تضمنت أيضًا ضرورة إعادة النظر في طريقة تدبير اعتمادات الاستثمار، خصوصًا أن الاستثمار العمومي يمثل النصف، كما شدد على ضرورة إعطاء الأولوية للمشاريع موضوع اتفاقيات وطنية ودولية موقعة أمام الملك.

وتعتزم الحكومة في هذا الصدد تبني مقاربة جديدة السنة المقبلة فيما يخص الاستثمار من خلال اختيار المشاريع الأكثر مردودية على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، وتحسين آليات تتبع تنفيذ هذه المشاريع وتقوية مراقبتها البعدية.

وللتخفيف من الضغط على ميزانية الدولة، دعا العثماني إلى تفعيل الإطار القانوني الجديد للشراكة مع القطاع العام ومع القطاع الخاص، والتسوية المسبقة للوضعية القانونية للعقارات المخصصة للمشاريع الاستثمارية، تفاديًا لأي تعثر قد يحصل.

ويتوجب على كل قطاع حكومي أن يبعث بمقترحات حول نفقات المعدات والنفقات المختلفة ونفقات الاستثمار قبل نهاية الشهر الجاري، على أساس أن يتم اعتماد مشروع قانون مالية 2020 بعد الدخول السياسي المقبل.

وتواجه الحكومة السنة المقبلة عجز ميزانية متوقعًا في حدود 3,5 في المائة، ناهيك عن ارتفاع في النفقات نتيجة الزيادة العامة في أجور الموظفين التي أقرت في أبريل الماضي، زيادة على دعم صندوق المقاصة وتحويل مزيد من الاعتمادات إلى الجهات في إطار الجهوية المتقدمة.

وتطمح الحكومة، في السنة ما قبل الأخيرة من ولايتها، إلى تحقيق نسبة نمو في حدود 3,7 في المائة بناءً على فرضيتي سعر غاز البوتان بمعدل 350 دولارا للطن، ومحصول زراعي متوسط في حدود 70 مليون قنطار.

وقد يهمك أيضاً :

أردوغان يُؤكِّد على إسهام تركيا في تحديد أسعار الطاقة عالميًّا

اردوغان يكشف أن تركيا تساهم في تحديد أسعار الطاقة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية بترشيد النفقات وتشجيع الاستثمارات العثماني يطالب وزراء الحكومة المغربية بترشيد النفقات وتشجيع الاستثمارات



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو

GMT 16:43 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

اي مقابلة او خبر نجوم فن او رئيسي منوعات

GMT 12:29 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

سبق طبي لمستشفى محمد السادس في مراكش

GMT 17:27 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

الهيلالي والمباركي يغيبان عن بركان أمام أولمبيك خريبكة

GMT 12:29 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان الإيطالي يستعد لضم جيرارد دولوفيو

GMT 07:23 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

جولة مع الياقوت السريلانكي وتشكيله في أهم مجوهرات "بولغري"

GMT 21:32 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مواطن مغربي في طنجة بحوزته آلاف الأقراص المخدرة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib