النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي
آخر تحديث GMT 20:09:40
المغرب اليوم -

جنايات الدار البيضاء ترجئ النظر في قضية ملف حراك الريف الى 31 الجاري

النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي

ناصر الزفزافي
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

قرَّرت غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، في ختام جلسة تواصلت إلى الساعة الأولى من اليوم الأربعاء ،تأخير النظر في ملفات المتهمين المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة ،إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، مع حجز جميع الطلبات للمداولة إلى جلسة غد الخميس.

وذكر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء ، في تصريح صحفي، "أن الجلسة التي تتبع أطوارها أقارب المتهمين و بعض المنابر الاعلامية مرَّت في ظروف عادية تخللتها مناقشات قانونية بين الأطراف". و أفاد  البلاغ بأن المحاكمة شهدت حضور المتهمين المعتقلين مؤازرين بدفاعهم ،كما حضرها المتهمون المتابعون في حالة سراح ، باستثناء متهم واحد لم يتوصل بالاستدعاء طبقا للقانون.

و خلال هذه الجلسة ، التمس دفاع الطرف المدني تسجيل نيابته عن الضحايا ،في حين التمس دفاع المتهمين تأخير القضية لإعداد الدفاع و تمتيع المتهمين بالسراح المؤقت. و أشار البلاغ  إلى أن النيابة العامة التمست ضم ملفات المتهمين في ملف واحد نظرا لوحدة الاطراف و الموضوع و السبب ،وذلك طبقا للمادة 254 وما بعدها من قانون المسطرة الجنائية مع رفض طالبات السراح المؤقت.

يذكر أن هؤلاء المتهمين يتابعون، كلاً حسب المنسوب إليه، من أجل جناية المشاركة في المس بسلامة الدولة الداخلية عن طريق دفع السكان إلى إحداث التخريب في دوار أو منطقة، وجنح المساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وفي عقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح، وإهانة هيئة منظمة ورجال القوة العامة أثناء قيامهم بوظائفهم، والتهديد بارتكاب فعل من أفعال الاعتداء على الأموال، والتحريض على العصيان والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمملكة. كما يتابعون من أجل جنح المشاركة في المس بالسلامة الداخلية للدولة عن طريق تسلم مبالغ مالية وفوائد لتمويل نشاط ودعاية من شأنها المساس بوحدة المملكة المغربية وسيادتها وزعزعة ولاء المواطنين لها ولمؤسسات الشعب المغربي ، والمساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وعقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح والمشاركة في التحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمملكة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي النيابة العامة تلتمس ضم ملفات المتهمين في ملف واحد طبقًا لأحكام القانون الجنائي



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر
تألقوا معًا في عام 2007 في الفيلم الكوميدي "Superbad"، وفي ليلة الخميس ، برهنت النجمة العالمية إيما ستون، والممثل الكوميدي جونا هيل، على أن صداقتهما لا تزال قوية، حيث إنهما ظهرا معًا على السجادة الحمراء في نيويورك للاحتفال بعرض مسلسلهما الجديد "Maniac" على شبكة  "نيتفليكس". وتبادل الاثنان بعض النكات على السجادة الحمراء، وتعالت أصوات ضحكاتهم أمام المصورين، وبدت النجمة الشهيرة البالغة من العمر 29 عامًا ، أنيقة حيث ارتدت فستانًا باللون النحاسي المعدني وتركت شعرها الأحمر منسدلًا أسفل ظهرها وكتفيها في تجعيدات مذهلة. وأكملت الممثلة، التي فازت بجائزة الأوسكار عن فيلم "La La Land"، إطلالتها بماكياج العيون الدخاني ولون الشفاه الأحمر الداكن، أما جونا، البالغ من العمر 34 عامًا، اختار بدلة سوداء بالكامل، مكونة من قميص وربطة عنق سوداء مع بدلة من قطعتين ونظارات رياضية وجميعهم باللون الأسود. وتدور أحداث المسلسل عن آني لاندسبيرج وأوين ميلجريم، وهما فتاتين غربيتان توصلا إلى

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

طه رشدي يكشف أنّ لغة الإعلانات هي لغة مناورات

GMT 23:23 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال 6 شباب مغاربة بعد هجرتهم من طنجة إلى إسبانيا

GMT 20:40 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

القبض على مجرم خطير في القنيطرة

GMT 03:30 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مها سامي تكشف عن أهمية "النتوياج" في العناية بالبشرة

GMT 14:54 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

رفض طلب إطلاق سراح تلميذ ورزازات وتأجيل المحاكمة

GMT 07:30 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

شهرزاد بن يونس تكشف خطر الخطاب الإشهاري على المجتمع

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ستيفن كينج "ملك الرعب" نجم الأكثر مبيعًا في أميركا

GMT 13:41 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يشيد بدعم الجمهور المغربي في تصفيات المونديال

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

المصمم سفيان النمري يزين شجرة الميلاد بصور الفنانة صباح

GMT 14:38 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

انفجار مجموعة من قنينات الغاز من الحجم الكبير بسلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib