برلمانيون مغاربة يطلبون الحصول على 6 مليارات قبل تصفية المعاشات
آخر تحديث GMT 23:52:28
المغرب اليوم -

ما يُفسّر توافق أغلب الفرق النيابية على رفض إلغاء الصندوق نهائيًا

برلمانيون مغاربة يطلبون الحصول على 6 مليارات قبل "تصفية المعاشات"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - برلمانيون مغاربة يطلبون الحصول على 6 مليارات قبل

البرلمان المغربي
الرباط -المغرب اليوم

في وقت أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن الدولة لن تُساهم بسنتيم واحد في صندوق تقاعد البرلمانيين يُواصل مجلس النواب البحث عن حلول توافقية من أجل تنفيذ قرار تصفية نظام المعاشات بشكل نهائي، وكشفت مصادر برلمانية، أن الحكومة مطالبة بالتدخل من أجل تسديد مساهمات أعضاء مجلس النواب؛ لأن المساهمات المحصلة حاليًا لدى صندوق الإيداع والتدبير لا تكفي لإرجاع اقتطاعات تقاعد النواب، وأوضحت المصادر ذاتها أنه "لاسترداد المساهمات التي دفعها البرلمانيون إلى صندوق المعاشات نحتاج اليوم إلى 60 مليون درهم"، أي 6 مليارات سنتيم، مشيرة إلى أنه جرى فتح نقاش مع الحكومة من أجل بحث إمكانية تدخلها لتأدية مساهمات أعضاء الغرفة الأولى.

وشدد رئيس فريق برلماني، على أن وضعية أعضاء مجلس النواب الحاليين أو السابقين تختلف من فئة إلى أخرى، موردا أن "هناك من النواب من أمضى ولاية في 1972 وساهم بـ15 مليون وبقي يستفيد من معاش لمدة 50 سنة تقريبًا؛ فيما فئة أخرى استفادت أكثر من مساهماتها في صندوق المعاشات (ولاية واحدة)، بينما الفئة الأخيرة ساهمت في الصندوق ولم تستفد نهائيًا بعد حصول العجز المالي".

ويدافع برلمانيون عن ضرورة تدخل الحكومة لتوفير 60 مليون درهم، أي 6 مليارات سنتيم، لإرجاع مساهماتهم التي اقتطعت منهم؛ وهو ما يُفسر توافق أغلب الفرق النيابية على خيار تصفية الصندوق الذي يضمن لهم استرداد مساهماتهم عوض إلغائه نهائيًا.

وتُجمَع اشتراكات نظام معاشات البرلمانيين بالمغرب بُموجب اقتطاعات محددة في 2500 درهم شهريًا من تعويضات كل عضو فيه، بينما كانت الدولة تؤدي المبلغ نفسه كمساهمة منها في هذا النظام، قبل أن يدخل نهائيا في عجز مالي منذ إفلاسه في فاتح أكتوبر 2017.

وتُواجه مطالب استرداد مساهمات النواب كاملة عجزا على مستوى سيولة صندوق المعاشات، كما أن رئيس الحكومة رفض التدخل من أجل إنقاذ صندوق تقاعد البرلمانيين. وقال العثماني، في تصريح أمس الأحد، إنه "ليس هناك أي سبب منطقي يجعله يدعم هذا الصندوق من ميزانية الدولة ولو بسنتيم واحد، وإلا كان لزاما دعم جميع الصناديق المتعثرة، وهذا أمر غير معقول ولا منطقي".

وفي حالة رفض الحكومة توفير 60 مليون درهم خصوصا في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا، فإن أعضاء مجلس النواب قد يقتسمون مساهماتهم المتوفرة لدى صندوق الإيداع والتدبير أو البحث عن حلول توافقية أخرى.

المصدر البرلماني قال أيضا إنه من غير المعقول عدم استرداد هذه المساهمات، مبرزا أن وضعية "نواب الأمة" المادية تختلف، إذ هناك رجل الأعمال "ومول الشكارة" والأستاذ أو النائب كان قبل هذه الولاية عاطلا عن العمل

ودعا المصدر ذاته إلى مناقشة كل ما يرتبط بالتعويضات والمعاشات بشكل منطقي بعيدًا عن منطق "المزايدات الشعبوية"، معتبرا أن "العمل البرلماني الجاد والمسؤول والحضور الدائم وتشريع القوانين يحتاج إلى ضمان تعويضات معقولة للنائب البرلماني أو فإننا نفتح باب البرلمان فقط لـ "موالين الشكارة" الذين لا يواظبون على الحضور ويتركون انطباعا سيئا على صورة المؤسسة البرلمانية".

قد يهمك ايضا:

سعد الدين العثماني يتسلم تقرير حول أسباب ارتفاع وفيات "كورونا" في مراكش

بعد معاشات البرلمانيين مطالبُ بإلغاء تقاعد الوزراء لإعادةِ الثّقة لـ”المنتخبينَ”

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانيون مغاربة يطلبون الحصول على 6 مليارات قبل تصفية المعاشات برلمانيون مغاربة يطلبون الحصول على 6 مليارات قبل تصفية المعاشات



أحدث إطلالات هيفاء وهبي الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت _المغرب اليوم

GMT 12:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور
المغرب اليوم - تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 05:34 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
المغرب اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ

GMT 08:53 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

ساديو ماني يتقدم للريدز سريعًا من ضربة رأس ضد أستون فيلا

GMT 08:43 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

الريدز يتعادل مع نيوكاسل ويشعل صراع "البريميرليغ"

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 19:25 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

شتوتجارت يكتسح أوجسبورج برباعية في الدوري الألماني

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:40 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 26-9-2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib