ناصر بوريطة يُؤكّد أنّ التصويت على مشروع قانون المجال البحري تاريخي
آخر تحديث GMT 11:28:57
المغرب اليوم -

أعلن أنّه يُكرّس الهُوية المجالية للمغرب التي تمتدّ من طنجة للكويرة

ناصر بوريطة يُؤكّد أنّ التصويت على مشروع قانون المجال البحري "تاريخي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ناصر بوريطة يُؤكّد أنّ التصويت على مشروع قانون المجال البحري

ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج
الرباط - المغرب اليوم

خرج وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخرج ناصر بوريطة، بتصريحات يصف بها تصويت مجلس النواب على مشروعي قانون بسط السيادة المغربية على مياه الأقاليم الجنوبية بـ"التاريخي".

وقال بوريطة في تصريح له عقب التصويت البرلماني، إن هذا التصويت في مجلس النواب “تاريخي” بعد أن تمت المصادقة على مشروعي قانون تحديد الحدود المائية والمنطقة القتصادية الخالصة.

واعتبر بوريطة أن المشروعين اللذين تم التصويت عليهما لهما أهمية خاصة لأنهما يكرسان الهوية المجالية للمغرب التي تمتد من طنجة للكويرة، على طول المحيط الأطلسي، قاطعة مع فراغ تشريعي قديم لم يواكب التغيرات القانونية والتاريخية.

يشار إلى أنه بعد تأجيل دام لأسابيع، صوت مجلس النواب، اليوم الأربعاء، على مشروعي قانونين "تاريخيين"، يبسط من خلالهما المغرب سيادته على على المجال البحري في الأقاليم الجنوبية لأول مرة، ليصبح المجال البحري غربا من طنجة إلى الكويرة، بدل انحصاره في طرفاية.

وصوت البرلمانيون اليوم على المشروعين بالإجماع، بعدما كانت قد صوتت عليهما لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، ليظهر المغرب بشكل واقعي أن قضية وحدته الترابية وسيادته على المجال البحري محسومة بالقانون.

وسبقت المشروعين اللذين تم التصويت عليهما اليوم في البرلمان مداخلة لوزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج ناصر بوريطة دافع عليهما فيها، معتبرا أنه كان من الضروري تحيين الإطار القانوني للحدود البحرية للمغرب بعد الخطاب الملكي لمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، وهو الخطاب الذي كان قد نبه فيه الملك إلى أن وسط البلاد ليس هو الرباط وإنما أغادير، مشددا على امتداد سيتدة المغرب من طنجة إلى الكويرة.

 

قد يهمك ايضا
البرلمان المغربي يُوافِق بالإجماع على مشروع قانون لترسيم الحدود البحرية
ناصر بوريطة يستقبل وزير خارجية غينيا الإستوائية حاملا رسالة إلى الملك

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناصر بوريطة يُؤكّد أنّ التصويت على مشروع قانون المجال البحري تاريخي ناصر بوريطة يُؤكّد أنّ التصويت على مشروع قانون المجال البحري تاريخي



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الشرطة المغربية تكشف هوية "حمزة مون بيبي"

GMT 09:38 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 20:33 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة للتخلص من الهالات تحت العين
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib