قاضي التحقيق يحيل ملف برلماني حزب الوردة للملك محمد السادس
آخر تحديث GMT 10:19:08
المغرب اليوم -

بعد ارتكابه جرائم النصب والاحتيال واستغلال النفوذ

قاضي التحقيق يحيل ملف برلماني حزب الوردة للملك محمد السادس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قاضي التحقيق يحيل ملف برلماني حزب الوردة للملك محمد السادس

محمد أبرشان
الدار البيضاء : جميلة عمر

لم يكن أمام "محمد أبرشان" الانتشاء بعودته إلى قبة البرلمان بعد فوزه قبل أيام في الانتخابات الجزئية الأخيرة بالمقعد البرلماني عن دائرة الناظور الذي كان في حوزة حزب الحركة الشعبية ، ليصفع بخبر ما ينتظر من تهم ثقيلة أمام غرفة جرائم الأموال في فاس.

وحسب مصادر مطلعة  ، أن قاضي التحقيق المتخصص في جرائم الأموال بالغرفة الأولى، أنهى مؤخرا أبحاثه وتحقيقاته في الملف الذي يتابع فيه البرلماني "محمد أبرشان"، والذي منح له السراح المؤقت بكفالة 2 مليون سنتيم بصفته رئيسا لجماعة اعزانن

 و أضاف المصدر ، أن قاضي التحقيق ، أحال ملف البرلماني المتهم على الوكيل العام للملك، من أجل تقديم استنتاجاته بخصوص الأبحاث التي أجراها قاضي التحقيق حول ملتمسات النيابة العامة ،التي تقدمت بها عقب إحالتها للمتهم على التحقيق، تخص "جناية النصب والاحتيال واستغلال النفوذ والتصرف في ممتلكات جماعة اعزانن، والتي يرأسها أبرشان منذ انتخابات 2015".

وبحسب المعطيات المسربة بشأن الملف الذي يتابع فيه البرلماني محمد أبرشان والموجود على طاولة محكمة جرائم الأموال في فاس، فإن وصوله إلى القضاء جاء بعد الشكاوي، التي سلمها مهاجرون مغاربة من الناظور إلى الملك محمد السادس خلال زيارته لهولندا في  2016، ضد أبرشان، عجلت باعتقاله في مدينة الناظور منتصف شهر يوليوز من الصيف الماضي، قبل أن يقرر قاضي التحقيق متابعته في حالة سراح بكفالة تقدر بـ 2 مليون سنتيم

واتهم  عدد من المشتكون من المهاجرين المغاربة المقيمين بهولندا معية إدارة المياه والغابات بإقليم الناظور، البرلماني باستغلال نفوذه والترامي على أرض بمنطقة بويافار أنشأ عليها البرلماني "محمد أبرشان" مشروع قرية سياحية، فيما واجه البرلماني أبرشان تهمة ثانية من مواطن من الناظور، اتهمه فيها بالنصب عليه عبر بيعه دكانا يدخل ضمن ممتلكات جماعة اعزانن، اكتشف أمره الضحية خلال مباشرته لمسطرة ربطه بشبكة الإنارة والماء الصالح للشرب.

البرلماني محمد أبرشان، خلال الاستماع إليه ، نفى خلال استنطاقه من قبل قاضي التحقيق جميع التهم المنسوبة إليه، ورد على اتهامه ببيع دكان في ملكية جماعة اعزانن التي ترأسها عقب فوزه في انتخابات 2015، بأنه لم يسبق له أن باع دكانا من أملاك الجماعة، وسلم للمحكمة في مواجهة المشتكي عقدا بالبيع يخص الدكان موضوع متابعته بتهمة "النصب والاحتيال"، كان المشتكي قد اقتناه من مالكه منذ سنوات

وفي موضوع الأرض التي أنشأ عليها "أبرشان" قريته السياحية، التي أمر الملك محمد السادس بفتح تحقيق فيها، كشف للمحققين بأن الأرض ورثها عن جده ولا حق لغيره فيها من سكان جماعته أو جيرانه، فيما أوضح بخصوص نزاعه مع إدارة المياه والغابات التي اتهمته بالترامي على جزء يدخل ضمن الملك الغابوي وضمه إلى مشروع قريته السياحية، (أوضح) بأنه سبق له أن أدلى بكل ما يثبت تملكه للأرض، وأنه ينتظر نتائج الخبرة ومعاينة الوثائق التي ترسم حدود الملك الغابوي للحسم في خلافه مع إدارة المياه والغابات.

يذكر أن ملف البرلماني محمد أبرشان قضى بمكتب قاضي التحقيق  6 أشهر من الأبحاث والتحقيقات قبل أن ينهي فيه أبحاثه مؤخرا، حيث ينتظر أن يحسم خلال الأيام المقبلة في قرار إحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة جرائم الأموال في فاس، للشروع في محاكمته في التهم الجنائية التي سبق للوكيل العام للملك أن وجهها إليه، عقب اعتقاله منتصف شهر يوليو/تموز من الصيف الماضي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاضي التحقيق يحيل ملف برلماني حزب الوردة للملك محمد السادس قاضي التحقيق يحيل ملف برلماني حزب الوردة للملك محمد السادس



إطلالات مريحة للأميرة رجوة تناسب مراحل الحمل

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 21:49 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:47 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طرق لوقف إسهال الأطفال بحسب العمر

GMT 15:49 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

وفاة مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب" بعد صراع مع السرطان

GMT 11:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 08:07 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مصنع للأكياس البلاستيكيّة في منطقة سيدي حجاج

GMT 22:33 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوداد" ثالث فريق مغربي يشارك في كأس العالم للأندية

GMT 21:14 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

لاعب الغولف تايغر وودز يعود إلى الملاعب الشهر المقبل

GMT 11:48 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

العصبة الإحترافية تحيل ملف الرجاء على الجامعة

GMT 00:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين فرج يُعدِّد مكاسب تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة

GMT 06:57 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الغطس في "مولوكيني" يشعرك كأنك في حوض سمك

GMT 16:20 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الناقد طارق الشناوي يرفض القبلات في الأعمال الدرامية

GMT 04:09 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

روجينا تثير عضب الجمهور بسبب إطلالتها في البحرين

GMT 14:19 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

النظر في الوجه… الكريه!

GMT 02:39 2017 السبت ,04 آذار/ مارس

فورد تطرح ''فيستا 2018'' بمحرك أقل وقوة أكبر

GMT 07:18 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جيجي وبيلا حديد يتألقان في ملابس مثيرة

GMT 05:25 2015 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

مقتل شاب في مدينة الحسيمة جرَّاء طعنة سكِّين

GMT 06:30 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

باركوز السالك يؤكد أن الفن التشكيلي يصون تراث الحسانية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib