ترقُّب التعديل الحكومي المغربي يحبس أنفاس العديد من الوزراء
آخر تحديث GMT 10:10:40
المغرب اليوم -

طالتهم موجة مِن الانتقادات لفشلهم في تدبير ملفات خاصّة

ترقُّب التعديل الحكومي المغربي يحبس أنفاس العديد من الوزراء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ترقُّب التعديل الحكومي المغربي يحبس أنفاس العديد من الوزراء

سعد الدين العثماني
الرباط - المغرب اليوم

ينتظر أن يعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال الأيام القليلة المقبلة، عن تاريخ اجتماع الأغلبية الحكومية لمناقشة التعديل الحكومي الذي أعلن عنه العاهل المغربي الملك محمد السادس، خلال خطاب العرش الذي ألقاه العاهل لمناسبة الذكرى العشرين لتربعه على عرش أسلافه المنعمين.

وتسود حالة من الترقب لدى العديد من الوزراء الذين باتوا يخافون أن يعصف التعديل الحكومي بمناصبهم، وبخاصة بعد أن طالتهم موجة من الانتقادات، لفشلهم في تدبير ملفات خاصة بقطاعاتهم، وعلى رأسها الصحة والتعليم.

  أقرأ أيضا :

حكومة سعد الدين العثماني تباشر عملها 22 آب الجاري

وتكهنت بعض الجهات بأن هذا التعديل الحكومي لن يكون في صالح حزب التقدم والاشتراكية، مضيفة أن حزب الاتحاد الاشتراكي سيكون هو المستفيد الأكبر وسيحصل على حصة مهمة من الحقائب الحكومية. 

وتسعى الأغلبية الحكومية إلى أن تتوصل إلى توافق بينها من أجل إجراء التعديل الحكومي، الذي طالب به عاهل البلاد، وذلك قبل افتتاح السنة التشريعية في البرلمان، الجمعة الثاني من أكتوبر المقبل.
وقال الملك في خطاب العرش: “نكلف رئيس الحكومة بأن يرفع لنظرنا، في أفق الدخول المقبل، مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق”.

وأبرز العاهل أن “هذا لا يعني أن الحكومة الحالية والمرافق العمومية، لا تتوفر على بعض الكفاءات”، مشيرا إلى إرادته في توفير “أسباب النجاح لهذه المرحلة الجديدة، بعقليات جديدة، قادرة على الارتقاء بمستوى العمل، وعلى تحقيق التحول الجوهري الذي نريده”.

وقد يهمك أيضاً :

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني ينهي عطلة وزرائه مبكرًا

تحريك ملفات الفساد تزامنًا مع الزلزال الحكومي واللائحة تضم وزراء وبرلمانيين

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترقُّب التعديل الحكومي المغربي يحبس أنفاس العديد من الوزراء ترقُّب التعديل الحكومي المغربي يحبس أنفاس العديد من الوزراء



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات

GMT 14:01 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

نصائح للحصول على وجه لامع ومتألق

GMT 19:55 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:29 2013 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

آمال صقر: لم أندم على رفضي لأدوار الإغراء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib