73 قتيلاً الأحد واشتباكات عنيفة في دمشق وحماة وإسقاط طائرة في إدلب
آخر تحديث GMT 14:28:45
المغرب اليوم -

"الحر" يسيطر على المركز الحدودي 64 من الحدود الأردنية السورية

73 قتيلاً الأحد واشتباكات عنيفة في دمشق وحماة وإسقاط طائرة في إدلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 73 قتيلاً الأحد واشتباكات عنيفة في دمشق وحماة وإسقاط طائرة في إدلب

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق - جورج الشامي

استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية مع، انتهاء الأحد، توثيق ثلاثة وسبعين قتيلاً بينهم تسعة أطفال، أربع سيدات، وخمسة تحت التعذيب، فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 168 نقطة كان أعنفها دمشق وريفها وحماه، بينما أسقط "الحر" طائرة لنقل الضباط في جبل الزاوية في إدلب على متنها عدد من الضباط، في حين سيطر "الجيش الحر" على المركز الحدودي 64 في درعا، على الحدود الأردنية السورية، وقتل عددًا من العناصر، وسيطر على عدد من الأسلحة والذخيرة.
وسجلت اللجان المحلية مقتل واحد وعشرين في دمشق وريفها، ستة عشر في إدلب، عشرة في حلب، ثمانية في حمص، سبعة في حماه، ثلاثة في درعا، ثلاثة في الرقة، اثنين في القنيطرة، وواحد في كل من دير الزور، والحسكة.
وأحصت اللجان 507 نقطة للقصف في سورية، غارات الطيران الحربي في 47 نقطة كان أعنفها إدلب وحلب، البراميل المتفجرة في أبلين، احسم، جبل الأربعين وجبل الزاوية في دلب، مطار الجراح العسكري في حلب، وحاجز الزلاقيات المحرَّر في حماه، صواريخ أرض أرض استهدف تمدينة الباب في حلب،
القنابل الفراغية استهدفت كورين في إدلب، والعسالي في دمشق، القنابل العنقودية استهدفت حاجز الزلاقيات المحرر في حماه، القصف المدفعي سُجل في 164 نقطة، تلاه القصف الصاروخي في 151 نقطة، والقصف بقذائف الهاون سُجل في 129 نقطة في سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 168 نقطة كان أعنفها دمشق وريفها وحماه.
في دمشق وريفها استهدف "الحر" مراكز تجمع لقوات الحكومة على دوار المواصلات والرحبة 411 ومنطقة المواصلات في حرستا بقذائف الهاون والرشاشات وحقق إصابات مباشرة، واستهدف "الحر" حاجز الدوار في السيدة زينب بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة، كما صدّ محاولات عدة لقوات الحكومة باقتحام بلدة جبعدين، واستهدف حاجز النور بقنابل محلية الصنع وحقق إصابات مباشرة.
في حماه سيطر "الجيش الحر" على حاجز الزلاقيات بشكل كامل بعد اشتباكات وحصار دام لأيام عدة، ودمر دبابتين وشيلكا وأعطب أخرى، وفي المغير استهدف "الحر" مقرات لقوات الحكومة بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة، كما استهدف حاجز الحماميات وحقق إصابات مباشرة، واستهدف "الحر" حاجز الشيلوط بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة.
في حلب ستهدف "الحر" بقذائف الهاون مراكز تجمع لقوات الحكومة في كفرحمرة وحقق إصابات مباشرة، كما استهدف مقرات للحكومة في بلدتي نبل والزهراء بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة، وقصف "الحر" معمل الكرتون، الذي يُعتبر مقرًّا لقوات الحكومة بصواريخ محلية الصنع وحقق إصابات مباشرة، وقتل بعض العناصر.
في إدلب أسقط "الحر" طائرة لنقل الضباط في جبل الزاوية على متنها عدد من الضباط، وسيطر على حاجز الكنسروة على مداخل المدينة الغربية، بعد اشتباكات عنيفة دامت لأيام عدة مع قوات الحكومة.
في دير الزور استهدف "الحر" مراكز لقوات الحكومة في حاجز الطحطوح وحقق إصابات مباشرة، كما استهدف "الحر" مراكز تجمع لقوت الحكومة في حي الصناعة وحقق إصابات مباشرة.
في الرقة استهدف "الحر" مطار الطبقة العسكري بقذائف عدة، كما استهدف الفرقة 17 بقذائف عدة وحقق إصابات مباشرة.
وفي درعا سيطر "الجيش الحر" على المخفر الحدودي 64 على الحدود الأردنية السورية، وقتل عددًا من العناصر، وسيطر على عدد من الأسلحة والذخيرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

73 قتيلاً الأحد واشتباكات عنيفة في دمشق وحماة وإسقاط طائرة في إدلب 73 قتيلاً الأحد واشتباكات عنيفة في دمشق وحماة وإسقاط طائرة في إدلب



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib